: آخر تحديث
قال أنه ليس مخولاً للرد عن سبب غياب لميس الحديدي

عمرو أديب: سأختم مسيرتي الإعلامية على أكبر شاشة عربية

"إيلاف" من القاهرة: ردّ الإعلامي عمرو أديب ان انتقاله لقناة mbc مصر للإطلالة على شاشتها جاءت لرغبته في أن ينهي حياته الإعلامية على أكبر شاشة في قنوات الوطن العربي، مشيراً إلى أن عملية الانتقال جاءت بعد شهر رمضان، وتم الإتفاق خلالها على كافة التفاصيل الخاصة ببرنامج "الحكاية" الذي ينطلق عرض أولى حلقاته مساء السبت المقبل في العاشرة مساءً، ولمدة 3 ساعات يومياً.

وأضاف رداً على سؤال لـ"إيلاف" على هامش الحفل الذي أقامته mbc مصر احتفالاً بانضمامه إليها أن تعاقده مع القناة لمدة عامين ودون شروط جزائية مشيراً إلى أنه كمذيع لا يفتعل أي مشكلات مع المحطات التي يعمل بها ويحرص على انهاء العلاقة معهم بكل ود وحب.

 



وحول انتقاله لـ mbc مصر رغم اعلان تجديد تعاقده مع شاشة قنوات اون في وقتٍ سابق قال أن تعاقده مع القناة كان ينص على أن يستمر لمدة موسم آخر مشيراً إلى أن علاقة طيبة تجمعه مع القائمين على تلكٍ القناة.
ورداً على سؤال آخر لـ"إيلاف" عن سبب غياب زوجته الإعلامية لميس الحديدي عن الشاشة وما إذا كان الأمر مرتبطاً بأي ضغوط سياسية، قال الإعلامي المصري أنه ليس مخولاً للحديث عن سبب غيابها. موضحاً أنه في الوقت الحالي ينتمي لمؤسسة mbc المسؤولة عن المسائل الإدارية الخاصة ببرنامجه. وكذلك زوجته الإعلامية لميس الحديدي تنتمي لمؤسسة cbc التي يمكن لإدارتها الحديث عن الموضوع والتعليق حوله. لافتاً إلى أنهم يقومون ببعض الترتيبات الداخلية في الوقت الحالي.

وشرح برنامجه الجديد: "أرصد منن خلاله الحكاية التي يرويها الناس في مصر والوطن العربي، ومن الوارد أن تجد فيه السياسة أو الرياضة أو الفن. فأنا لا ادعي تقديم برنامج جديد. فالإختلاف يقع في الشكل، لكن مضمون برامجي واحد، وهي تتشابه بما اعتدت تقديمه طوال حياتي." مشيراً إلى أنه سيكمل مع نفس فريق العمل الذي يتعاون معه منذ 22 عاماً.

وعن التحدي الذي يخوضه في البرنامج، أضاف: "حينما خرجت من قناة أوربت كان الرهان أنني أعمل في قناة مشفرة مما يعني عدم قدرتي على النجاح في المفتوحة. لكن باعتراف الصديق والعدو استطعت النجاح في القنوات المفتوحة وحققت ما أريد. لكن فرصتي جاءت لإنهاء مشواري الإعلامي في محطة كبيرة ولا استطيع تضييع الفرصة، وسأقول لابنائي في المستقبل أنني اعتزلت العمل الاعلامي وانا في أكبر قناة عربية.

وإذ عبر عن ارتياحه لكونه يعمل في الوقت الحالي بمحطة ذات إمكانيات كبيرة وعظيمة، الأمر الذي سيساعده لعرض صور ومواد مرئية عبر المراسلين في الشارع. مشيراً إلى أنه كان يواجه الكثير من المشاكل للتغلب على نقص الإمكانيات، ويضطر أحياناً لأن يقدم العمل بطريقة الاذاعة.

وحول تقليل عدد أيام ظهوره على الشاشة من 5 أيام إلى ثلاثة فقط،أشار إلى أنه سيكمل عامه الـ55 في الشهر المقبل، وهو يفضل الإكتفاء بهذا العددن ويفكر بالتقاعد بعد 3 سنوات بالتقاعد. أي، بعدما يكمل 25 عاماً في مجال التقديم التليفزيوني. مشيراً إلى أنه عمل على مدار 22 عاماً لمدة 5 أيام أسبوعياً، وبالتالي حان الوقت ليستريح. 

 وحول تقاضيه الأجر الأعلى في الإعلام المصري، قال أنه يسأل دوماً عن كونه الإعلامي الأعلى أجراً، لكنه لم يُسأل ما إذا كان الأكثر إستقطاباً للمعلنين. وسأل لماذا يسعد الصحافيون لأجور لاعبي كرة القدم، ويبررون أجورهم بمهارتهم وقدرتهم على جذب الإعلانات بينما يحدث مع الإعلاميين عكس ذلك.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


فيديو

سالم الهندي لـ "إيلاف": مع إحترامي لـ "إليسا" ولكنّها إستعجلت وأساءت الفهم وديزر أفضل من أنغامي
المزيد..