: آخر تحديث
محامية ناشطة دفاعاً عن حقوق المرأة

كولومبيا تُتوج ملكة جمال من أصلٍ لبناني

"إيلاف" من بيروت: تُوجَت الشابة غابرييلا تافور نادر بلقب ملكة جمال كولومبيا لعام 2019. وهي من أصول لبنانية بحسب ما أكدت بلدية شرتون بإعلان خبر فوزها عبر حسابها الرسمي على موقع "فيسبوك". 

ولقد نشر موقع الإغتراب اللبناني "جبلنا ماغازين" معلومات شخصية عن الملكة بحسب تصريحات وردته من "بوغوتا" مؤكداً أنها جذورها لبنانية من بلدة شرتون قضاء عاليه، وأنها تنتمي لأسرة ميسورة تعمل في قطاع المقاولات والبناء. فيما ورد بمواقع أخرى أنها تخصصت في مهنة المحاماة، وتبلغ من العمر 23 عاماً وطولها 179 سم. وتخرّجت بتميّز من جامعة لوس أنديس، وتتحدّث اللغات الاسبانية والانكليزية والبرتغالية بطلاقة. وهي مدافعة عن حقوق المرأة ومتأثّرة بزوجة الرئيس الأميركي السابق ميشيل أوباما.




 

ونشرت الملكة المتوجة تعليقاً عبر صفحتها الخاصة على "إنستغرام" عبّرت فيه عن فرحها وامتنناها. حيث قالت: "بالأمس كنت ملكة فالي ، اليوم أنا ملكة كولومبيا. إنني أرتجف من السعادة لتلقي هذا الشرف العظيم مع هذا التاج على رأسي.
يسعدني أن أواجه هذا التحدي الجديد كملكة كولومبيا، لأتعامل مع القضايا الاجتماعية التي يتم إطلاقها في مسابقة الجمال الوطنية، وأن تكون صوتًا ضد تعنيف المرأة."
وشكرت القيمين على الحدث لإيمانهم وثقتهم بها. كما شكرت المدربين الذين ساعدوها لتحقيق هذا الحلم، وعائلتها وأصدقائها ومحبيها الذين قدموا الدعم الكبير لها. وختمت رسالتها قائلة: "أحبك يا كولومبيا!"
 

 

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


فيديو

تانيا قسيس تجمع أطفال المدارس الرسمية اللبنانية في حلم الوطن الواحد
المزيد..
في ترفيه