: آخر تحديث

سلمى حايك تكشف معاناتها مع تحرّش المنتج "واينستاين"

"إيلاف" من القاهرة: فتحت نجمة هوليوود المكسيكية سلمى حايك أوراق قضيتها مع المنتج هارفي واينستاين مجدداً خلال حديثها مع الإعلامية الشهيرة أوبرا وينفري في برنامجها المسجل SuperSoul Conversations على مسرح أبولو بنيويورك، حيث استعادت تفاصيل المواجهات معه مشيرةً إلى أنه هدَّدها بكسر ركبتيها خلال تصوير فيلمها Frida عام 2002، الذي تناول حياة الفنانة المكسيكية فريدا كالو، ونعتها بصفات سوقية بعدما رفضت الإنصياع لرغباته بأداء مشهد جنسي عار مع ممثلة أخرى. علماً أنها قالت لمجلة The New York Times في حديثها الأخير أنه هدَّدها بالقتل. كما نقلت صحيفة The Guardian البريطانية تصريحا عنها أنه حاول منع طرح الفيلم في صالات السينما بسبب رفضها لتحرشه بها جنسياً.

ورغم أن واينستاين أنكر اتهاماتها بحقه موضحاً أنه لا يتذكر الضغط على "حايك" لأداء مشهد جنسي غير مبرّر مع نجمة زميلة لها، وإنه لم يكن موجوداً أثناء التصوير"، قالت: "عندما ظهرت المعلومات بحق هارفي شعرت بالعار لأنني لم أتحدث عما واجهته معه، لكني شعرت أن ألمي صغير، مقارنة بالقصص الأخرى التي سمعتها من ضحاياه".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


فيديو

سالم الهندي لـ "إيلاف": مع إحترامي لـ "إليسا" ولكنّها إستعجلت وأساءت الفهم وديزر أفضل من أنغامي
المزيد..
في ترفيه