: آخر تحديث
إطلالةٌ مفاجِئة للسيدة أوباما وسط تكريم كبار النجوم

جوائز النساء تُميّز حفل "غرامي" لهذا العام

"إيلاف" من بيروت: تميّز حفل جوائز غرامي هذا العام بفوز نسبة عالية من النساء في هذا العام، فيما غاب عنه نجوم الهيب هوب، وكُرِّم فيه عدة نجوم كبار مع ظهور مفاجِئ للسيدة الأولى السابقة ميشال أوباما التي ألقت خطاباً عن لغة الموسيقى التي توحد مشاعر وتفاعل الناس مع بعضهم بعضاً. 


فقد حصد ت موسغريفز(Kacey Musgraves) جائزة ألبوم العام كأول إمرأة تفوز بها في حفل توزيع جوائز غرامي لتعود إلى منزلها بأربعة جوائز بفضل ألبومها الثالث "Golden Hour" الذي حاز على استحسان النقاد. وأهدت الجائزة لزوجها الذي وقعت بحبه خلال  تسجيل الألبوم.

 

 

وفازت دعاء ليبا (Dua Lipa) بجائزة أفضل فنان جديد وقالت أنها تشعر بالإمتنان والتوتر" بحمل هذه الجائزة التي تُعتبَر واحدة من أكبر أربع جوائز هذا الحفل. ولفتت إلى فوز عدد كبير من الفنانات النساء بهذه الفئة قائلة "أعتقد أننا هذا العام قد صعدنا بأعمالنا ولفتن الأنظار"، وهو التعليق التي غمزت من خلاله رداً على التعليق الذي أطلقه رئيس "غرامي" نبو بورتنو الذي واجه الإنتقادات التي طالت حفل العام الماضي حول قلة عدد الفائزات قائلاً أن النساء بحاجة للصعود بأعمالهن والإسراع بالتميّز حتى تلفتن الأنظار لأعمالهن.

 

 

ويبدو هذا الحفل وكأنه قصد تمييز النساء مع احتفاله هذا العام بجوائز الإنجاز مدى الحياة لدوللي بارتون وديانا روس، بمشاركة عشرات من المؤدين الإناث طوال الليل.

فقد أصبحت مغنية الراب من بروكلين، كاردي بي، أول امرأة منفردة تفوز بجائزة أفضل ألبوم راب. ولقد سارت على المسرح بيد زوجها أوفست، ووجهت الشكر لابنتها كالتشر كياري لإعطائها الدافع لإنهاء التسجيل في الوقت المحدد. وقالت: "عندما اكتشفت أنني حامل، لم يكن ألبومي كاملاً، لذلك، كان يجب أن أحصل على هذا الألبوم حتى نتمكن من تصوير مقاطع الفيديو قبل بروز معالم الحمل". كما أشارت في كواليس الحفل إلى أنها شاركت جائزتها مع مغني الراب الراحل ماك ميلر، الذي كانت عائلته حاضرة في حفل الجوائز.

 

 

ليدي غاغا حصدت ثلاثة جوائز، بما في ذلك أفضل أداء لفرقة البوب ​​لجوان وأفضل دويتو بوب لشالو من فيلم A Star Is Born المرشح لجوائز الأوسكار.
وأدمعت "غاغا" خلال حديثها على المنبر شاكرة النجم برادلي كوبر، الممثل المساعد والمخرج، الذي غاب عن الحفل لحضور حفل The Baftas في لندن.

وحصلت أريانا غراندي_ التي انسحبت الأداء في الحفل بعد نزاع مع المنظمين_ على أفضل ألبوم بوب لـ Sweetener كأول جائزة غرامي. لكنها غرّدت كاتبة: "هذا جميل جداً. شكرا جزيلا."
كما أصبحت إميلي لازار، التي عملت في ألبوم Beck's Colors أول امرأة في تاريخ غرامي تفوز بجائزة أفضل مصمم للألبوم(Best engineered album).


غياب الهيب هوب
ورأى النقاد أنه رغم إصلاح صورة حفل "غرامي" لناحية إنصاف النساء، فهو لا يزال بحاجة للسير بخطوات متقدمة في عالم "الهيب هوب". حيث كان ملفتاً هذا العام رفض نجوم "الهيب هوب" الدعوات للمشاركة بالحفل ومنهم Chance The Rapper و Kendrick Lamar و Childish Gambino، وسط مخاوفهم من إستبعاد موسيقاهم إلى فئات الراب. ذلك لأنه لم يفز أحد من نجوم موسيقى "الهيب هوب" بألبوم العام منذ صدور(Talkboxbox / The Love Below لأوتكاست في العام 2004).

وكان ملفتاً أيضاً غياب "تشايلد جامبينو" المعروف أيضاً باسم الممثل دونالد غلوفر، عن حضور الحفل، بعد أن فاز بأربعة جوائز عن فيلم "هذا هو أميركا"، الذي انتقد بشدة السياسة الاجتماعية الأميركية. حيث اضطرت مضيفة الحفل لملئ الوقت خلال الفراغ الذي حصل مع غيابه عن الحفل وعدم وجود من يمثله لاستلام جائزة أغنية العام نيابةً عنه، واستغلت الوقت لتسليط الضوء على رسالة الصحة العقلية للفيلم.

وكانت نجمة البوب ​​كاميلا كابيلو قد افتتحت الحفل بأغنيتها الضاربة "هافانا"، تلاها زملاؤها اللاتينيين ريكي مارتن وجي بالفين، بالإضافة إلى فرقة كاملة من موسيقى السالسا الكوبية، بالإضافة إلى مجموعة متطورة بالألعاب النارية.

ومع ذلك، فإن بعض أقوى العروض كانت الأكثر بساطة - بما في ذلك أداء مايلي سايروس وشون مينديز في فيلم In My Blood وألبوم براندي كارلايل المرشح لهذا العام، بالإضافة للإشادة المثيرة لأريثا فرانكلين في يوم أودرا وفانتازيا ويولاندا آدامز.

 


السيدة أوباما مفاجأة الحفل
وكانت السيدة الأولى السابقة ميشال أوباما مفاجأة  الحفل حيث ألقت خطابًا حول القوة الموحدة للموسيقى إلى جانب ليدي غاغا وجادا بينكيت سميث وجينيفر لوبيز وأليسيا كيز.

وقالت: "سواء أحببنا أعمالنا البلدية الريفية أو موسيقى الراب أو موسيقى الروك، فإن الموسيقى تساعدنا على مشاركة أنفسنا والتعبير عن مشاعرنا بكرامتنا وأحزاننا وآمالنا وأفراحنا. إنها تدفعنا لسماع بعضنا البعض، وللتواصل مع بعضنا البعض".قد تكون "ديانا روس" قد تم الترحيب بها باعتبارها "ملكة غرامي" بعد أداءها الاحتفالي بمناسبة عيد ميلادها الخامس والسبعين ، لكن حفيدها "رايف" كان يديرها ، في عين الجمهور.

 


وتحدثت ديانا روس عن قوة الموسيقى وقدمت عرضاً ربما يكون من أفصل لحظات المغنية في مسيرتها الكاملة قُبيل بلوغها الـ75 سنة. وقالت: "عندما كنت طفلة صغيرة ، كانت قناعتي أن فرحة الغناء جعلتني سعيدة، وجعلت والدي سعداء، وهذه الفرحة قادتني إلى هذا اليوم الذي يجلب لي الفرح". فيما كان حفيدها رايف قد حفزها على التميّز بالاداء بعد أن قدمها باعتبارها واحدة من أكثر فناني الأداء الأسطوري في حفل توزيع جوائز غرامي الحادية والستين

 

 

أما التكريم لـ Parton فكان أكثر شمولاً، مع انضمام المحبين والأصدقاء Katy Perry ، و Kacey Musgraves ، و Little Big Town ، و Miley Cyrus ، و Maren Morris إلى النجمة على خشبة المسرح للمشاركة لتقديم "ميدلي" رائعة من أفضل أغانيها.

 

 

والجدير ذكره أنه تم  توزيع العشرات من الجوائز قبل بدء الحفل الذي بثه التلفزيون، حيث فاز فيلم The Greatest Showman بأفضل موسيقى تصويرية. وتفوقت المغنية البريطانية إيلا ماي على R & B لأغنية "Boo'd Up". وقالت المغنية التي رُشحت لأغنية السنة "أجد صعوبة في استيعاب هذه اللحظة. فقد حلمت بها منذ طفولتي."

وكان ملفتاً فوز النجم ويلي نيلسون بجائزة ألبوم موسيقى البوب ​​التقليدي لأغنية My Way في سن ال 85، فيما تم تكريم زميله الثمانيني كوينسي جونز في فئة أفضل الأفلام الموسيقية، لفيلم نيتفليكس كوينسي. حيث تسلمت الجائزة ابنته الممثلة رشيدة جونز التي قالت عنه: "عندما شاهد الفيلم لأول مرة، قال أتمنى لو أستطيع العيش إلى الأبد"، وعلقت: "أعتقد أنك يمكن أن تكون أول شخص يفعل ذلك يا أبي ". مع التذكير بأن Pinetop Perkins لا يزال صاحب لقب أقدم فائز بجائزة غرامي على الإطلاق بعد فوز ألبومه البلوز التقليدي في العام 2011 عندما كان بعامه الـ 97.

 

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


فيديو

سعد رمضان: الرياضة أبعدتني عن المخدرات وغيرها من المغريات
المزيد..
في ترفيه