: آخر تحديث

القوزة بالأرز واللحم المفروم

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القوزة بالأرز واللحم المفروم أقراص اللفافات المصرورة بالتوابل وتجمع طعم الأرز الشرقي مع اللحم المفروم المطبوخ، والمكسرات المقلية والخضَر.


القوزة بالأرز واللحم المفروم
المقادير (12 حبة):


-    كوب أرز بسمتي طويل التيلة
-    نصف كوب بازيلاء خضراء 
-    ربع كوب لوبياء رفيعة
-    300 غرام لحم بقري مفروم من دون دهون
-    12 قطعة رقاقات البقلاوة
-    حليب وزيت نباتي لتطبيق صرر القوزة
-    لوز وفستق حلبي وكاجو وصنوبر للزينة

 

 

التوابل
-    نصف ملعقة صغيرة هال ناعم
-    نصف ملعقة صغيرة قرفة ناعمة
-    نصف ملعقة صغيرة بهار حلو 
-    نصف ملعقة صغيرة 7 بهارات
-    ملعقة صغيرة ملح 
    


تحضير الحشوة
-    ابدأي بقلي المكسرات، كل على حدة، في ربع كوب زيت نباتي، ثم اتركيها جانبًا.
-    أضيفي اللحم المفروم إلى الزيت نفسه.
-    أضيفي نصف كمية التوابل إلى اللحم، واتركيه حتى ينضج.
-    أضيفي البازيلاء واللوبياء إلى اللحم، وقلبي الخليط دقيقتين.
-    ضعي الأرز بعد غسله فوق الخليط، ثم أضيفي الباقي من التوابل، وحركي الخليط لتمتزح مكوناته.
-    أضيفي كوب ونصف من الماء المغلي إلى الخليط، ثم خففي النار بعدما يغلي دقيقتين.
-    أطفئي النار عندما ينضج خليط الأرز واللحم واتركيه جانبًا ليبرد، وبعدها أضيفي المكسرات.

 

 

تحضير الصرّة
-    أفردي وريقات رقاقات البقلاوة.
-    استخدمي فرشاة خاصة وادهني جوانب الورقة بالحليب.
-    ادهني كاسة متوسطة أو صغيرة (بحسب حجم الرقاقات) بالزيت، وثبّتي قيها ورقة من الرقاقات، ثم املأيها من خليط الأرز واللحم.
-    أقفليها وادهنيها بالحليب واقلبيها، وضعيها في صينية الفرن، بعد دهنها بالقليل من الزيت. ضعي على سطح كل قرص القليل من الزبدة.
-    اخبزيها على حرارة متوسطة حتى يكتسي وجهها باللون الذهبي.

التقديم
تقدّم مع سلطة اللبن المثوّم والخيار، أو مع الفجل والصعتر االأخضر.

 


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. مكانة المرأة
فهمي - GMT الإثنين 13 مايو 2019 22:19
تمنيت على أم العيال صنع هذا الطبق .. لكنها رفضت وقالت هذا تعذيب .. طبعاً رضخت لقرارها .. فديننا الحنيف أمرنا أن نكون هينين لينين مع أهلنا بعكس كثير من الأمم والملل الأخرى التي تنظر إلى المرأة كالعبد الآبق .. جاء في بعض أسفارهم وكتبهم المبجلة في تفضيل الرجل على المرأة وأنه السيد المطاع ( لأن الرجل ليس من المرأة بل المرأة من الرجل ولأن الرجل لم يخلق من أجل المرأة بل المرأة من أجل الرجل ) .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.