: آخر تحديث

القطاع السياحي التونسي شهد انتعاشا في 2017

الحمامات (تونس): أكدت وزيرة وزيرة السياحة التونسية سلمى اللومي ان السياحة التونسية شهدت في 2017 انتعاشة واضحة بيد ان نتائجها تبقى ادنى من نتائج 2014 اي قبل الاعتداءات الدامية التي شهدتها البلاد واثرت بشكل كبير على القطاع.

وكان القطاع السياحي وهو من القطاعات الاساسية في الاقتصاد التونسي عانى من آثار الثورة التونسية في 2011 قبل ان يغرق اثر اعتداءات 2015 في العاصمة ومدينة سوسة (الساحل الشرقي) في فترة تراجع حاد.

وقالت اللومي ، على هامش ملتقى في الحمامات للديوان التونسي للسياحة، انه بعد تحسن الوضع الامني طوال عام 2016 شكل عام 2017 "عام الانتعاشة الحقيقية للسياحة التونسية".

وأضافت "استعدنا موقعنا في الاسواق التقليدية وخصوصا السوق الاوروبي وتحديدا السوق الفرنسي".

وبلغت عائدات القطاع السياحي نهاية نوفمبر 2,6 مليار دينار تونسي (نحو 880 الف يورو) بارتفاع بنسبة 16 بالمئة مقارنة بالفترة ذاتها من 2016، بحسب ارقام رسمية لديوان السياحة.
وبلغ عدد السياح 6,4 ملايين بزيادة بنسبة 23 بالمئة. وهذا الرقم يبقى مع ذلك دون ال 6,7 ملايين سائح الذين زاروا تونس في 2014.

وضمن ال 1,631 مليون اوروبي الذين زاروا تونس حتى نهاية نوفمبر 2017 يأتي الفرنسيون في الطليعة ب 535 الف سائح بزيادة بنسبة 46,8 بالمئة بالقياس السنوي، يليهم الالمان (اكثر من 173 الف سائح).

من جهة اخرى زار تونس في 2017 اكثر من 3,4 ملايين سائح مغاربي بينهم اكثر من مليوني جزائري (اكثر من 42 بالمئة). وأوضحت الوزيرة ان هذه الانتعاشة حصلت بفضل "استعادة ثقة" المسافرين الذين باتوا اقل قلقا ازاء المخاطر الامنية. وقالت "بلغ الامن مستوى اكثر من مقبول وحصلنا على رفع كافة قرارات حظر (السفر) الى تونس".

وأقرت اللومي بانه رغم هذه الانتعاشة "المهمة" فان الارقام لم تصل حتى الان مستوى ارقام 2014 واقل من ارقام 2010. ورأى زهير الشعباني ممثل ديوان السياحة التونسية في روما ان القطاع السياحي التونسي لا يزال يعاني "من الصورة المتدهورة لما بعد اعتداءات 2015 وصورة عدم الاستقرار في العالم العربي الاسلامي". والسياحة التونسية التي كانت تشكل ما يصل الى نحو 10 بالمئة من إجمالي الناتج الاجمالي باتت تمثل اقل من 7 بالمئة منه، بحسب ارقام رسمية.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. نقص فيتامين دي عند الحامل يعرض وليدها مستقبلاً للخطر
  2. زواج القاصرات: جمعيات تحارب سلطة رجال الدين في لبنان
  3. كاديلاك تطلق XT4 الرياضية
  4. لونغشامب تطلق حقائب رجالية لموسم الشتاء 
  5.  Mungo & Maud تتعاون مع ميلبيري لأزياء الحيوانات الأليفة
  6. تشكيلة ماكياج دولتشي آند غابانا خاصة بالأعياد
  7. الساعات الطويلة أمام الشاشة تغير تركيب دماغ الأطفال
  8. الألعاب الذهنية
  9. العلاج الكيميائي يوقف نضوج الخلايا الدبقية!
  10. بوتيك Mistergentleman الياباني يطلق تشكيلة رجالية جديدة
  11. دار زينيث تطلق ساعتها الجديدة
  12. هؤلاء النجوم تألقوا بإطلالات مميزة من توقيع دار فالنتينو
  13. نيسان
  14. تناول عصير البرتقال يومياً يحد من خطر الإصابة بالخرف !
  15. كفيفة تطور تكنولوجيا تساعد فاقدي البصر على حرية الحركة
  16. القبض على استرالي بعد اكتشاف اعتدائه بالضرب على امرأة في بث مباشر للعبة فيديو

فيديو

تانيا قسيس تجمع أطفال المدارس الرسمية اللبنانية في حلم الوطن الواحد
المزيد..

إبتكار

أنيمتة كلينكبي، ترجمة: أشرف أبو جلالة
في لايف ستايل