: آخر تحديث
يغني عن الخزعات المؤلمة

فحص بسيط للدم لتشخيص سرطان البروستاتة

قال علماء ان فحص دم بسيطاً لتشخيص سرطان البروستاتة يمكن ان يُغني عن 70 في المئة من الخزعات المؤلمة التي تؤخذ للتوثق من حدوث الاصابة أو عدمه. 

واكتشف باحثون في جامعة نوتنغهام ترينت وجامعة ليستر البريطانيتين ان جهاز المناعة يتغير في حالة الاصابة بالسرطان وان هذا التغير يمكن ان يُكتشف بفحص الدم. 

وأوضح البروفيسور مسعود خان الاخصائي بامراض المجاري البولية في مستشفى ليستر الجامعي ان هذه الفحص يمكن ان يوفر على الرجال المصابين بمرض البورستاتة غير السرطاني أو غير المهددين بدرجة عالية من خطر الاصابة بسرطان البروستاتة ، اجراءات تشخيصية غازية واختبارات مؤلمة. 

ويُفحص الرجال حالياً للتحوط من وجود سرطان البوستاتة بالبحث عن مستضاد معين في الدم وهو مؤشر بيولوجي يرتفع في حالة وجود الاصابة في البروستاتة. ولكن القراءات تتفاوت بين الأفراد وترتفع بصورة طبيعية مع تقدم العمر. 
وقال الباحثون ان الفحص الجديد الذي اختُبر باستخدام عينات من 72 رجلا من شأنه ان يساعد الأطباء على ان يحددوا إن كان ارتفاع مؤشر المستضاد حقاً يعني وجود السرطان. 

والى جانب التأكد من عدم وجود المرض فان الفحص الجديد يوفر على الرجال غير المصابين أو غير المعرضين الى درجة عالية من خطر الاصابة بالمرض الخضوع لعمليات أخذ خزعة وغيرها من الاختبارات الغازية. 

يراقب الفحص الجديد خلايا الدم البيضاء التي تحمي الجسم ضد العدوى والسرطان. وباستخدام الغوريثم طوره العلماء يمكن تشخيص الاصابة بالسرطان على اساس رد فعل هذه الخلايا. 

ويُحال الرجال بين 50 و69 سنة الى المستشفى لأخذ خزعة إذا كانت قراءة المستضاد في الدم 3 أو أعلى. ولكن الفحص الجديد يمكن أن يُغني عن 70 في المئة من هذه العمليات مع ما يترتب على ذلك من توفير في الوقت والنفقات. 

أعدت "ايلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الديلي تلغراف". الأصل منشور على الرابط التالي
http://www.telegraph.co.uk/science/2018/01/17/blood-test-confirms-prostate-cancer-could-prevent-70-biopsies/
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


فيديو

سالم الهندي لـ "إيلاف": مع إحترامي لـ "إليسا" ولكنّها إستعجلت وأساءت الفهم وديزر أفضل من أنغامي
المزيد..

إبتكار

أنيمتة كلينكبي، ترجمة: أشرف أبو جلالة