: آخر تحديث

ثمة علاقة بين استخدام الإنترنت وطلب الأطفال للوجبات السريعة 

إيلاف: اكتشف باحثون بريطانيون أن الأطفال الذين يقضون أكثر من نصف ساعة يومياً على الإنترنت يكونوا أكثر ميلاً بمقدار الضعف تقريباً للإلحاح على والديهم كي يجلبوا لهم وجبات سريعة.

وأضاف الباحثون أنهم وجدوا أن الأطفال الذين يقضون أكثر من 3 ساعات يومياً على الحواسيب، الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية يكونوا أكثر ميلاً بمقدار 4 أضعاف لإنفاق مصروف جيبهم على تلك الوجبات مقارنة بغيرهم ممن يقضون وقتاً محدوداً على تلك الأجهزة.

وبحسب الدراسة التي أجرتها جمعية بحوث السرطان في المملكة المتحدة، فإن هؤلاء الأطفال الصغار يكونوا أكثر عرضة بنسبة 80 % تقريباً للإصابة بزيادة في الوزن أو بداء السمنة. وقال الباحثون إن تلك النتائج التي خلصوا إليها جاءت لتعزز الأدلة المتنامية التي تتحدث عن أن سبل تسويق الوجبات السريعة تساعد بالفعل على زيادة مستويات السمنة بمرحلة الطفولة.

وهو ما يُعَرِّض الأطفال بشكل أكبر لخطر الإصابة بـ 13 نوعاً مختلفاً من الأمراض السرطانية في وقت لاحق من الحياة، بما في ذلك الإصابة بسرطانات الثدي، الأمعاء والمريء. ونوه الباحثون الذين أجروا تلك الدراسة بالتعاون مع جامعة ليفربول إلى أنهم توصلوا لتلك النتائج بعد سؤالهم ما يقرب من 2500 طفل تتراوح أعمارهم بين 7 إلى 11 عاماً وكذلك آبائهم وأمهاتهم حول مقدار الوقت الذي يقضونه على الأجهزة وكذلك عاداتهم الغذائية.

ونقلت صحيفة الدايلي ميل البريطانية عن دكتور ايما بويلاند، الباحثة لدى جامعة ليفربول، قولها "إن الأطفال الصغار الذين يقضون مزيداً من الوقت على الإنترنت ومشاهدة الإعلانات التلفزيونية يكونوا أكثر ميلاً لطلب، شراء وتناول المشروبات والأطعمة غير الصحية".

أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/health/article-6285311/Children-spend-30-minutes-online-day-twice-likely-pester-parents-junk-food.html


 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


فيديو

"خبصة" فيلم لبناني يحاكي المساكنة والزواج والطبقيّة بأسلوب كوميدي
المزيد..

إبتكار

أنيمتة كلينكبي، ترجمة: أشرف أبو جلالة
في لايف ستايل