: آخر تحديث
تطوير فيروس معدل وراثيًا من شأنه قتل خلايا المرض

السرطان قابل للموت ... وهذا هو قاتله!

هل بإمكان مرض السرطان الذي يحصد وفيات عدة سنويًا حول العالم أن يتوقف أن يموت سؤال قد يبدو خياليًا للوهلة الأولى إلا أن علماء يؤكدون أنه بات بالإمكان فعلًا.

إيلاف: تمكن علماء بريطانيون من تطوير فيروس معدل وراثيًا بإمكانه قتل الخلايا السرطانية وتدمير أماكن اختبائها، وذلك حسب ما جاء في تقرير لصحيفة "ذا صن" الإنجليزية.

مهاجمة الساركينوما
هذا الفيروس المطور يستهدف الخلايا السرطانية وتلك السليمة في آن، والتي يتم خداعها، فتتحوّل إلى حماية السرطان من هجوم الجهاز المناعي.

يتمثل دور الخلايا الليفية في حماية أنواع مختلفة من الأعضاء معًا، لكن يمكن أن تتعرّض للخطف من قبل الخلايا السرطانية لتساعد بدورها على نمو الأورام وانتشارها والتهرب من العلاج.

الفيروس الذي طوّره علماء جامعة أوكسفورد يقوم بمهاجمة سرطان "الساركينوما"، وهو أكثر أنواع السرطان شيوعًا، ويبدأ في الخلايا التي تشكل الجلد أو بطانة الأنسجة في الأعضاء الداخلية، مثل الكبد أو الكلى.

تحييد الخلايا السليمة
أي علاج يقتل الخلايا الليفية "الخادعة" حاليًا يمكن أن يقتل أيضًا الخلايا الليفية في جميع أنحاء الجسم، مثل تلك الموجودة في نخاع العظام والجلد. لهذا السبب استخدم الباحثون فيروسًا يدعى آدنوویروس، ومهمته التعامل مع هذه الخلايا، وهو يخضع حاليًا للتجارب السريرية.

صمم العلماء هذا الفيروس خصيصًا لمهاجمة الخلايا السرطانية فقط، وتجنب الخلايا السليمة. يوضح الباحث الرئيس في الدراسة، البروفيسور كيري فيشر من قسم الأورام في جامعة أوكسفورد أنه "حتى عندما تقتل معظم الخلايا السرطانية في الساركينوما، يمكن أن تحمي الخلايا الليفية الخلايا السرطانية المتبقية، وتساعدها على التعافي والازدهار".

يضيف شارحًا: "حتى الآن، لم تكن هناك أية طريقة لقتل كل من الخلايا السرطانية والليفية التي تحميها في الوقت عينه، من دون الإضرار ببقية الجسم".

بدء الاختبارات في 2019
وأشار إلى أن: "أسلوبنا الجديد لاستهداف الخلايا الليفية في الوقت نفسه مع قتل الخلايا السرطانية بالفيروس يمكن أن يكون خطوة مهمة نحو تقليل كبح الجهاز المناعي داخل السرطانات مع بدء تفعيل المناعة الطبيعية".

تجدر الإشارة إلى أنه جرى اختبار العلاج الفيروسي على عيّنات من سرطانات البشر والفئران، فيما يتوقع أن تبدأ الاختبارات على المرضى المصابين بالساركينوما في وقت مبكر من العام المقبل.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. التوتر اليومي يرفع خطر الإصابة بالسرطان
  2. تطبيق
  3. تبني حيوان أليف يمكن أن يساعد في تخفيف أعراض الاكتئاب !
  4. تومي هيلفيغر تقدّم ساعتها الجديدة
  5. نجوم ونجمات يتألقون مع فالنتينو في حفل جوائز الموضة بلندن
  6. هكذا يمكن أن ينتقل الزهايمر كعدوى إلى الإنسان!
  7. لونغشامب تطلق حقائب لربيع وصيف 2019 في دبي
  8. تشكيلة ساعات ميدو بارونشيلي النسائية لليل والنهار 
  9. شركة أمازون تستخدم
  10. ما هي الأضرار التي يسببها الطعام الذي تتناوله لكوكبنا؟
  11. بيير باولو بيسولي يفوز بجائزة مصمم العام 2018 
  12. أبل تستعين بـ 50 طبيبا للمنافسة في مجال التكنولوجيا الصحية
  13. ثمانية أسباب قد تجعلك تستمتع بتناول طعامك وحدك
  14. النسيان وفوائده: أفكار عظيمة لنسيان بعض المصاعب
  15. لا خطط لدى غوغل لإطلاق محرك بحث في الصين
  16. ساعة رياضية عسكرية من بيل روس

فيديو

تانيا قسيس تجمع أطفال المدارس الرسمية اللبنانية في حلم الوطن الواحد
المزيد..

إبتكار

أنيمتة كلينكبي، ترجمة: أشرف أبو جلالة
في لايف ستايل