bbc arabic
: آخر تحديث

الخصر الكبير لدى النساء "يزيد من احتمال الإصابة بنوبات قلبية"

يزيد احتمال تعرض النساء ذوات الخصر الكبير بالنسبة للفخذين، أو ما يعرف بـ"شكل التفاحة"، لمخاطر الإصابة بنوبات قلبية، وذلك بالمقارنة مع الرجال أصحاب الخصر المشابه، بحسب دراسة بريطانية.

وتوصلت الدراسة إلى أن نسبة الخصر إلى الفخذ توضح مخاطر التعرض لنوبات قلبية أفضل من النظر إلى مؤشر السمنة بشكل عام.

لكن الدراسة أكدت أن مؤشر كتلة الجسم المرتفع مرتبط بمخاطر الإصابة بأمراض القلب لدى الجنسين.

والتقى الباحثون بنحو 500 ألف شخص بالغ في بريطانيا، تترواح أعمارهم بين 40 و69 عاما. ونشرت نتائج الدراسة في دورية جمعية القلب الأمريكية، واستخدمت بيانات وموارد البنك الحيوي البريطاني.

وتقول المشرفة على الدراسة الدكتورة ساني بيترز، وهي من معهد جورج للصحة العالمية في جامعة أوكسفورد: "النظر إلى كيفية توزيع الأنسجة الدهنية على الجسم - خاصة لدى النساء - يمكن أن يعطينا رؤية أوضح لمخاطر الإصابة بنوبات قلبية مقارنة بقياسات السمنة بشكل عام".

وتضيف: "فهم أثر الاختلافات بين الجنسين، من ناحية توزيع الدهون في الجسم، على المشكلات الصحية المستقبلية قد يؤدي إلى تدخلات في الصحة العاصمة بناء على الجنس، يمكن أن تعالج وباء السمنة العالمي بشكل أكثر فعالية".

وتقول الدراسة إن تركيب الجسم وتوزيع الدهون يختلف بوضوح في الجنسين، حيث يكون لدى النساء غلبة لكتلة الدهون والدهون تحت الجلد، أما الرجال يكون لديهم غلبة لكتلة الجسم النحيل والدهون الحشوية.

وتضيف الدراسة: "دراستنا فيها عدد من جوانب القوة، منها حجم العينة الكبير".

وتابعت: "البنك الحيوي البريطاني ذو غالبية للسكان البيض، ومن ثم هناك حاجة إلى المزيد من التحليلات، لتحديد مدى إمكانية تعميم النتائج على بقية الناس".

وتقول أشلي دوغيت، كبيرة ممرضات القلب في مؤسسة القلب البريطانية: "بالأخذ في الاعتبار العدد الكبير لمن شملتهم الدراسة من البريطانيين، فإنها دراسة رائعة للغاية، تلقي الضوء على أن السمنة تبقى عامل خطورة للإصابة بالنوبات القلبية، لدى كل من الرجال والنساء".

وتابعت دوغيت: "تلقي الدراسة الضوء على الحاجة إلى دراسات مشابهة، على عينة أكثر تنوعا، وإلى مزيد من البحث في الاختلافات الجنسية، التي ربما تنير الطريق لمعالجة المرضى كل حسب حالته".

bbc article

عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. لانا الساحلي: التأثير على مواقع التواصل يكون بالمضمون لا بإستعراض المقتنيات الفاخرة
  2. حكاية تركيا مع
  3. هل صار إنجاب طفل بمواصفات وراثية محددة ممكنًا؟
  4. الصفارة لمحاربة التحرش الجنسي في المغرب
  5. فيسبوك في صلب فضيحة تتعلق بتنظيم حملة تشهير بمعارضيها
  6. السجن خمس سنوات لفرنسية أخفت رضيعتها في صندوق السيارة عامين
  7. فرط الحساسية لدى الأطفال ...الأسباب وطرق العلاج
  8. هنري جاك تكشف عن تشكيلة عطورها الجديدة
  9. رينيه كوفيلا تطلق تشكيلة أحذيتها النسائية لخريف وشتاء 2018
  10. تنظيف مصاصة الطفل بلسان والدته يقوي مناعته!
  11. وسام الفنون والآداب الفرنسي لحرفيّة في دار
  12. داناي جوريرا تتألق بمجوهرات من إبداع ميسيكا باريس
  13. شانيل تعيد افتتاح بوتيكها في
  14. الوزن الزائد يؤثر على أداء الطفل المدرسي

فيديو

"خبصة" فيلم لبناني يحاكي المساكنة والزواج والطبقيّة بأسلوب كوميدي
المزيد..

إبتكار

أنيمتة كلينكبي، ترجمة: أشرف أبو جلالة
في لايف ستايل