: آخر تحديث

دراسة: نكهات السجائر الإلكترونية قد تكون سامة !

"إيلاف": اكتشف باحثون أميركيون أن المواد الكيميائية التي تستخدم في منح النكهة للسجائر الإلكترونية قد تكون سامة. وأظهرت لهم النتائج أن المواد التي تمنح تلك السجائر رائحة الحمضيات أو الأزهار تزيد بشكل كبير من انتاج الجذور الحرة في الجسم.

ومعروف أن تلك الجذور الحرة عبارة عن جزيئات تلحق الضرر بالخلايا السليمة وثبت أن هناك علاقة تربط بينها وبين الالتهابات، أمراض القلب ومرض السرطان اللعين.

وقال الباحثون إنه ورغم أن 43 % من السجائر الإلكترونية الموجودة في السوق تحتوي على مواد كيميائية تعزز انتاج الجذور الحرة في الجسم، فإن نكهة الفانيليا تعمل لأسباب غير معلومة على الحد من مستويات الجذور الحرة بنسبة تصل إلى 42 %.

ومع هذا، نوهت دراسة أعلن عن نتائجها الشهر الماضي إلى أن السجائر الإلكترونية المنكهة بالفانيليا تحظي بنفس سمية باقي النكهات. والمشكلة التي شدد عليها الباحثون، وفق ما أوردته صحيفة الدايلي ميل البريطانية، هي أنه ورغم إجازة استخدام نكهات السجائر الإلكترونية من جانب البشر، لكن لم يسبق من قبل أن تم تقييم سلامة تلك النكهات أثناء إشعال السجائر، أي أن تلك الجزئية لم تُحسَم بعد.

ونقلت الصحيفة عن جون ريتشي، الباحث الرئيسي بالدراسة، قوله "يوجد بالسجائر الإلكترونية لفائف لتسخين السائل الذي يسخن بشدة وقد يساعد على انتاج الجذور الحرة. ويجب فحص تأثير النكهات على مستويات الجذور الحرة لأن السجائر الإلكترونية تُنتَج بمئات النكهات، التي يُرَوَّج بعضها للأطفال، مثل نكهة العلكة".

أعدت "إيلاف" المادة نقلا عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
http://www.dailymail.co.uk/health/article-5598539/Are-e-cigarettes-toxic-Citrus-flavours-cause-cancer-study-finds.html


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


فيديو

يسرا تشعل لقائها مع طلاب الجامعة العربية بثلاث دقات
المزيد..

إبتكار

أنيمتة كلينكبي، ترجمة: أشرف أبو جلالة