: آخر تحديث

الشباب معرض للصمم بسبب الاستماع الى الموسيقى الصاخبة

حذرت طبيبة مختصة بالسمعيات من ان جيلا كاملا مهدد بالصمم لأن الأشخاص دون سن الثلاثين يفرطون في الاستماع الى الموسيقى على هواتفهم الذكية. 

وقالت الدكتورة روسبين سايد رئيسة الأطباء المختصة بسمعيات الأطفال في مستشفى ميدلسيكس المركزي جنوب شرق انكلترا ان الموسيقى العالية التي تُضخ في الآذان يمكن ان تصل قوتها الى المستوى نفسه من وحدات الديسيبل الذي تبلغه محركات طائرة ركاب عملاقة عند الاقلاع. 

وأشارت سايد الى أرقام تبين ان عدد الأشخاص دون سن الثلاثين الذين أُصيبوا بتلف دائم في حاسة السمع ارتفع في عموم بريطانيا خلال العقد الماضي. 

والمستوى المتعارف عليه للاستماع الى ضوضاء فترات طويلة من الوقت دون إلحاق ضرر بالسمع هو 85 ديسيبل في حين ان صوت اقلاع طائرة الركاب الكبيرة تصل قوته الى 110 ديسيبل. 

وقالت سايد انه ليس من الصعب ان نتخيل ما يفعله التعرض فترة طويلة الى هذا المستوى من الضوضاء مشيرة الى ان حالات فقدان السمع التي يعالجها فريقها تكون عادة عند من تزيد اعمارهم على 50 سنة أو قبل 20 سنة وليس بين الشباب كما هي الحال اليوم. وأكدت انها مشكلة عالمية. 

وأضافت انها حالة مأساوية لأن المصابين يراجعون الطبيب بعد وقوع التلف وفوات الأوان.  ويكون فقدان السمع دائماً ويُقدر ان نسبة كبيرة ممن يلاقون صعوبة في السمع يعود سبب مشكلتهم الى الضوضاء. 

وتوجد 15 الف شَعرة في الأذن الداخلية التي تتلقى الصوت في شكل ذبذبات. وتقوم هذه الخلايا الشعرية الحساسة الصغرى بدور حاسم في التقاط الموجات الصوتية لكنها هشة ورقيقة للغاية. وإذا تضررت فان التلف يمكن أن يسبب فقدان السمع. 

وكانت منظمة الصحة العالمية حذرت في عام 2015 من ان زهاء نصف الشباب في سن 12 الى 35 سنة يعرضون أنفسهم الى مستويات خطيرة من الضوضاء الصوتية. 
واقترحت سايد طبع تحذيرات على علب المنتجات السمعية للتقليل من الضرر الذي تلحقه السماعات الرأسية. 

كما ان التعرض الى ضوضاء عالية هو السبب الشائع لمرض طنين الأذن حيث يسمع المصاب اصواتاً ليس سببها مصدر خارجي.  وتبين الأرقام ان نسبة كبيرة من الشباب في الفئة العمرية 18 الى 24 يُصابون بطنين ورنين في الأذن بسبب الاستماع الى موسيقى عالية. 

ومن عوامل الخطر الأخرى مستوى الضوضاء في النوادي الليلية والمراقص حيث يمكن ان تزيد شدة الصوت على 100 ديسيبل. ولا يمكن الاستماع في حدود آمنة إلا لمدة 15 دقيقة في مثل هذه الظروف. 
 
ولكن كثيراً من الشباب لا يدركون ان الاستماع الى الموسيقى العالية يمكن أن يؤدي الى تلف دائم في الأذن. 

اعدت "ايلاف" هذا التقرير بتصرف عن "ميل اونلاين". الأصل منشور على الرابط التالي
http://www.dailymail.co.uk/health/article-5795367/Generation-risk-going-DEAF-listening-music-phones-expert-warns.html
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. متلازمة تململ الساقين تدفع الى التفكير بالانتحار 
  2. 4 أكواب يومية من القهوة تحد من خطر الإصابة بمرض الوردية !
  3. الأسماك الزيتية تجنب الإصابة بالخرف في سن التقاعد!
  4. كيا سبورتاج وسورينتو وسيد سيحصلون على نسخ هجينة 
  5. مسافرون عالقون إثر توقف شركة طيران قبرصية عن العمل فجأة
  6. هل يجب أن نتوقف عن تناول السكَّر حفاظا على صحتنا؟
  7. ثمة علاقة بين استخدام الإنترنت وطلب الأطفال للوجبات السريعة 
  8. الآباء المدخنون يُعَرِّضُون أطفالهم وأحفادهم لهذا الاضطراب !
  9. محكمة بريطانية تتخلى عن إعادة محاكمة معلمة متهمة
  10. دودج تطلق نماذج معدلة من سيارات
  11. سم العناكب لعلاج سرطان الجلد
  12. تشريع القنب الهندي لأغراض الترفيه يدخل حيّز التنفيذ في كندا
  13. عادات سكان الألب تجذب السياح إلى النمسا
  14. حكومة جديدة في إثيوبيا تنال المرأة فيها نصف عدد الوزارات
  15. المكدوس ... أكلة شعبية شهيرة تعود لتزيّن المائدة السورية 
  16. الصين: مخاوف من تفشي حمى الخنازير الأفريقية شمال شرق البلاد

فيديو

يسرا تشعل لقائها مع طلاب الجامعة العربية بثلاث دقات
المزيد..

إبتكار

أنيمتة كلينكبي، ترجمة: أشرف أبو جلالة