bbc arabic
: آخر تحديث

أوغندا تبدأ باستحصال ضريبة يومية من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي

شرعت أوغندا بفرض ضريبة إضافية، مثيرة للجدل، على مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي بدءا من يوم الأحد.

وسيفرض مبلغ يعادل 5 سنتات أمريكية ضريبة يومية على مستخدمي تطبيقات المراسلة والتواصل الاجتماعي من أمثال فيسبوك وواتسآب وفايبر وتويتر.

وتقول الحكومة إن المبالغ المستحصلة ستستخدم لتحسين الخدمات العامة.

وأكدت شركات الاتصالات الكبرى في أوغندا، وبضمنها فرع محلي لمجموعة أم تي أن الجنوب أفريقية، أنها ستطلب من زبائنها دفع الضريبة الحكومية قبل الدخول إلى حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقد أقر البرلمان الأوغندي الشهر الماضي قانونا جديدا يفرض الضريبة الجديدة على الخدمات الاتصالية الإضافية في الشبكات الإتصالية التقليدية، أي تلك التي تشمل مواقع استخدام وسائل التواصل الاجتماعي ومنصاتها من أمثال واتسآب، فيسبوك، تويتر،غوغل هانغ آوتس، ياهو ماسنجر، إنستغرام، يوتيوب وسكايب ومنصات أخرى.

ويفترض أن تدخل هذه الضريبة ضمن السنة المالية 2018 - 2019 ، حيث سيدفع كل مستخدم مبلغ 200 شلن أوغندي يوميا.

وقالت شركات أم تي أن وبهارتي أيرتيل وأفريسيل في بيان مشترك الجمعة إن الخدمات التي تتجاوز الخدمات الاتصالية التقليدية والتي اطلق عليها اختصارا اسم (أو تي تي) سيصبح الدخول إليها مشروطا بدفع المستخدم لضريبة بدءا من الأول من شهر تموز/يوليو.

وكان الرئيس الأوغندي، يوري موسفني، حض على تبني تلك الضريبة مشيرا إلى أن وسائل التواصل الاجتماعي تشجع الإشاعات والنميمة.

ويرى منتقدو هذه الخطوة أنها محاولة أخرى للحد من حرية التعبير، (إذ أن منصات الانترنت شائعة الاستخدام جدا في أوغندا، إلا أن أسعار استخدام الانترنت غالية نسبيا بالقياس الى دخول الناس المنخفضة).

ويقولون أن الضريبة الجديدة قد ترفع تكلفة استخدام بيانات الإنترنت في البلد التي يقف معدل دخل الفرد فيها عند حدود 600 دولار.

بيد أن مسؤولين حكوميين استبعدوا المخاوف من أن يؤدي القانون الجديد إلى تقليص استخدام الناس للإنترنت، وشددوا على الحاجة إلى أموال الضريبة الجديدة لتحسين الخدمات العامة.

حض الرئيس الأوغندي، يوري موسفني
AFP
حض الرئيس الأوغندي، يوري موسفني، على فرض هذه الضريبة، مشيرا إلى أن وسائل التواصل الاجتماعي تشجع الإشاعات والنميمة

وتعد تكلفة استهلاك بيانات الإنترنت في أفريقيا من بين الأغلى في العالم، بحسب مؤسسة ورلد وايد ويب .

وفي أوغندا التي يبلغ عدد سكانها 41 مليون نسمة، يشترك 23.6 مليون مستخدم بخدمة الهواتف النقالة ويستخدم 17 مليون شخص منهم الإنترنت، بحسب مفوضية الاتصالات الأوغندية المملوكة للدولة.

وتقول مراسلة بي بي سي، كاترين بياروهانغا، من أوغندا إن وسائل التواصل الاجتماعي أصبحت أداة سياسية مهمة في أوغندا لكل من الحزب الحاكم والمعارضة.

وقد أُغلق الدخول إلى منصات التواصل الاجتماعي خلال الانتخابات الرئاسية في عام 2015. وقال الرئيس موسفني حينها إن ذلك جاء "لوقف انتشار الأكاذيب".

bbc article

عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. نسبة
  2. اكتشاف 500 جين جديدة لها علاقة بضغط الدم
  3. آدم عفارة يواصل إبداعه تحت أنظار سندي كروڤر
  4. إتش آند إم تطلق تشكيلتها النسائية لخريف وشتاء 2018
  5. إصدار ذكي جديد من ساعة مايكل كورس Runway
  6. ضمادة للئم الجروح بدلا من الغرز الجراحية
  7. التميّز واضح في درجة رجال الأعمال في طائرات بوينغ 787-9 دريملاينر
  8. كشف البكتيريا شديدة المقاومة بأقل من ساعة
  9. أكشاي كومار ينضم لحملة النظافة الوطنية في بلاده
  10. دولتشي آند غابانا تطلق عطرين جديدين للرجال والسيدات
  11. الملياردير الياباني يوساكو مايزاوا يزور القمر في 2023
  12. نقل 50 فتاة للمستشفيات بسبب عمليات ختان فاشلة في بوركينا فاسو
  13. تلوث الهواء يصل رحم الأم الحامل !
  14. عوادم السيارات تؤثر على الذكاء 
  15. آيفون XS الجديد لا يراعي النساء والطلب عليه أقل من المتوقع
  16. الصحة العالمية تحذر من

فيديو

اليسا خلال تكريمها: سعيدة بمشاركة قصتي وتفاعل الجمهور
المزيد..

إبتكار

أنيمتة كلينكبي، ترجمة: أشرف أبو جلالة