: آخر تحديث

المطعم الفرنسي "ميرازور" أفضل مطعم في العالم بحسب تصنيف بريطاني

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اختير المطعم الفرنسي "ميرازور" للطاهي الأرجنتني ماورو كولاغريكو الواقع في منتون في جنوب فرنسا أفضل مطعم في العالم من جانب مجلة "ريستورانت" البريطانية المتخصصة، خلال احتفال أقيم في سنغافورة.

وهو أول مطعم فرنسي ينال هذا اللقب منذ إطلاق هذا التصنيف في العام 2002. واحتلّ المرتبة الثانية في هذا التصنيف لأفضل خمسين مطعما في العالم "نوما" في كوبنهاغن. وتلاه ثالثا "أسادور إتشيباري" في إسبانيا.

أما المرتبة الرابعة، فهي كانت من نصيب "غاغان" في بانكوك.

وكان ماورو كولاغريكو قد احتل المرتبة الثالثة في النسخة السابقة من هذا التصنيف. وهو الطاهي الأجنبي الوحيد في فرنسا الحائر ثلاث نجوم في تصنيف ميشلان الفرنسي. واعتلى الطاهي البالغ من العمر 42 عاما المنصة إثر الإعلان عن فوزه، برفقة زوجته البرازيلية وطاقم المطعم، حاملا لافتة عليها أربع رايات هي أعلام الأرجنتين والبرازيل وفرنسا وإيطاليا.

وهو صرّح أن هذه "اللافتة تمثّل ميرازور وطريقة جديدة للطهي في فرنسا". وهو أشاد بفرنسا التي سمحت له بـ "التعبير" عمّا في نفسه من خلال الطهي وبالأرجنتين "لذكريات الطفولة الجميلة" والبرازيل التي أعطته حبّ حياته وإيطاليا التي يتحدر منها نصف طاقم العمل.

ويصدر تصنيف "50 بيست" منذ العام 2002 ويعد من قبل نحو ألف "خبير مستقل" من طهاة وصحافيين متخصصين ومالكي مطاعم وغيرهم، يقيمون تجربتهم في الأشهر الـ18 الأخيرة تحت إشراف مجلة "ريستورنت" التي تملكها المجموعة البريطانية "وليام ريد".

ويحمل هذا التصنيف أهمية كبيرة وترعاه ماركات عدة إلا أنه ينتقد بانتظام من قبل طهاة فرنسيين خصوصا اذ يتهمونه بعدم الشفافية. واستحدث منتقدوه الفرنسيون واليابانيون والأميركيون أيضا، العام 2015  تصنيفا مضادا يحمل اسم "لا ليست" (القائمة) وهو تصنيف لأفضل ألف مطعم في العالم.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


فيديو

مهرجان بياف يكرم النجوم بدورته العاشرة
المزيد..

إبتكار

أنيمتة كلينكبي، ترجمة: أشرف أبو جلالة
في لايف ستايل