: آخر تحديث

كيت أماً للمرة الثالثة.. وديانا الحاضرة الغائبة

 

مع إعلان حمل كيت ميدلتون للمرة الثالثة على التوالي، تعود المقارنة بينها وبين اللايدي ديانا من جديد. فكل أميرة حرصت على الظهور بطلة أنيقة تشابهت في كثير من الأحيان من حيث اللون أو القصات وان اختلف التصميم ليتماشى مع الموضة الرائجة ضمن حقبتين مختلفتين. فتضابقت الألوان وطبعات الأقمشة في طلات مختلفة وظلت الأناقة سمة لظهور الأميرتين .


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ليست مثلها
زارا - GMT الجمعة 22 سبتمبر 2017 06:31
لن تكون ابدا ابدا مثل ديانا لا في جمالها ولا في شخصيتها واهم شيء لن تكون ابدا في عفوية ديانا وشفافيتها, وها الذي جعل الناس تعشق ديانا.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.