: آخر تحديث

العثور على أولى تلميذات شيبوك المخطوفات من بوكو حرام

عثر على اول تلميذة اختطفتها جماعة بوكو حرام في شيبوك في شمال شرق نيجيريا منذ اكثر من سنتين، على قيد الحياة بحسب ما اعلن الجيش النيجيري وناشطون الأربعاء، ما عزز الآمال بالإفراج عن 218 أخريات ما زلن مختطفات.
 
وعثر على أمينة علي الثلاثاء في غابة سامبيسا في ولاية بورنو من قبل حراس مدنيين يعاونون الجيش، وأعيدت إلى بلدتها مبالالا قرب شيبوك.
 
وقال مسؤول محلي في شيبوك يدعى ايوب الامسون شيبوك لوكالة فرانس برس "لقد التقت والديها اللذين تعرفا عليها قبل ان تنقل الى القاعدة العسكرية في دامبوا".
 
وأضاف أن "اسم والدها علي وهي تدعى أمينة. أعرف العائلة جيدا لأنني عملت معهم بصفتي متحدثا باسم عائلات شيبوك".
 
واكد ياكوبو نكيكي رئيس مجموعة أهالي فتيات شيبوك المخطوفات أيضا اسم الفتاة قائلا إنها كانت تبلغ من العمر 17 عاما حين خطفت.
 
وأضاف "إنها ابنة جاري، لقد أحضروها إلى منزلي".
 
وفي وقت سابق اعلن تسامبيدو هوسيا أبانا احد مسؤولي مجموعة الضغط +اعيدوا فتياتنا+ في ابوجا في تغريدة على تويتر العثور على الفتاة.
 
-معقل بوكو حرام-
 
بحسب المسؤولين، يبدو أن الفتاة أنجبت طفلا خلال فترة خطفها، فيما أشار أبانا إلى أنها أبلغت العائلة بوجود فتيات مختطفات أخريات في الغابة، "ست منهن موتى".
 
ومن المعروف أن سامبيسا معقل معسكرات بوكو حرام منذ فترة طويلة. وأفادت نساء أخريات تم إنقاذهن خلال العام الماضي، انهن التقين بعض فتيات شيبوك.
 
وأكد المتحدث باسم الجيش النيجيري الكولونيل ساني عثمان عملية إنقاذ الفتاة، إلا أنه أعطى اسما مختلفا (فالماتا مبالالا)، قائلا إن قوات الجيش عثرت عليها في بالي قرب دامبوا.
 
وقال مناسيه الان، وهو زعيم شبابي في شيبوك، إن استخدام الأطفال لأسماء مختلفة في البيت والمدرسة ليس أمرا غريبا في البلدة.
 
-مشاهدات سابقة-
 
خطفت جماعة بوكو حرام 276 تلميذة من مدرسة ثانوية حكومية في شيبوك في 14 نيسان/ابريل 2014 وتمكنت 57 منهن من الهرب بعيد ذلك.
 
وانقطعت اخبار المخطوفات الباقيات منذ ان بث الاسلاميون شريط فيديو في ايار/مايو 2014 اعتبر دليلا على انهن ما زلن على قيد الحياة.
 
واثارت عملية الخطف موجة تنديد في العالم ولفتت الانظار الى التمرد التي تشنه جماعة بوكو حرام وادى الى مقتل 20 الف شخص على الاقل وتشريد اكثر من 2,6 مليونا منذ العام 2009.
 
وبحسب منظمات غير حكومية تنشط في الدفاع عن حقوق الانسان فان الاف النساء والفتيات خطفن منذ بدء النزاع.
 
ويحول تنظيم بوكو حرام المخطوفات إلى ما يشبه الرقيق الجنسي او يستخدمهن دروعا بشرية، فيما يجبر المتمردون الذين يريدون تأسيس دولة اسلامية في الشمال الشرقي لنيجيريا، الفتية والرجال على القتال.
 
-تبادل سجناء-
 
كانت هناك مطالب سابقة بإجراء مفاوضات مع بوكو حرام، التي قال زعيمها أبو بكر الشكوي إنه سيطلق سراح الرهائن في حال تم الإفراج عن المقاتلين الإسلاميين في السجون النيجيرية.
 
لكن يبدو أن المحادثات أجريت مع فصائل من الجماعة، من دون موافقة القيادة العليا.
 
ورجح شريط الفيديو الذي نشر فرضيات حول فصل الفتيات بعد اختطافهن واحتجازهن في مكانين مختلفين، ما من شانه تعقيد اي عملية محتملة لإجراء محادثات أو تحريرهن.
 
واختطفت الفتيات في وقت استولت فيه بوكو حرام على مساحات شاسعة من الأراضي في ولايات الشمال الشرقي للبلاد العام 2014. لكن تم طرد المسلحين خلال عملية عسكرية في الأشهر الـ15 الماضية.
 
واشار الرئيس النيجيري محمد بخاري، الى ان بوكو حرام هزمت "من الناحية التقنية"، وان النجاح في الحملة مرهون بعودة فتيات شيبوك والمخطوفين الآخرين.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الاتحاد الأوروبي يبحث تفاصيل مشروع اتفاق بريكست
  2. العثور على لوحة يُعتقد أنها لـ«بيكاسو» في رومانيا
  3. لقاء حاسم اليوم يجمع بوتين وأردوغان حول سوريا
  4. ترحيب سياسي بمصالحة الزعيمين اللبنانيين جعجع وفرنجية
  5. ارتفاع حصيلة حرائق كاليفورنيا إلى 77 قتيلًا
  6. ماكرون يبدأ الإثنين زيارة دولة لبلجيكا
  7. الصين تكشف عن دبابة تدمر نفسها ذاتياً!
  8. نبيل بنعبدالله: على العثماني أن يخرج ويفسّر للمواطنين ما يحدث
  9. سناتور جمهوري يطالب بانتخابات تمهيدية ضد ترمب في 2020
  10. علماء يتحدثون عن خرق في مكافحة السرطان
  11. طفل شكره أوباما على
  12. 22 مفقودًا بعد غرق قارب للهجرة قبالة سواحل المغرب الأطلسية
  13. ما هي أبرز 5 أسئلة في غوغل عن البريكست؟
  14. السعودية تحتفي بسلطنة عمان على طريقتها الخاصة
  15. ابتزاز الوطن في الصحراء
  16. عام على سقوط موغابي... خيبة أمل في زيمبابوي!
في أخبار