: آخر تحديث
طهران: مشاركة ظريف بتشييع طالباني لم تنقض الحظر الجوي

إجراءات عراقية لانهاء سيطرة كردستان على تصدير نفط كركوك لتركيا

أعلن العراق اليوم عن البدء باجراءات لإصلاح وتأهيل شبكة الأنابيب الناقلة للنفط الخام من حقول كركوك إلى ميناء جيهان التركي ما يعني سيطرة الحكومة المركزية على عملية التصدير خارج إرادة سلطات الاقليم.. بينما أكدت طهران أن مشاركة وزير خارجيتها ظريف في تشييع جثمان طالباني لم تكن نقضًا للحظر الجوي على الاقليم.

إيلاف من لندن: أكد وزير النفط العراقي جبار اللعيبي اليوم على ضرورة الإسراع بإستئناف الصادرات النفطية عبر شبكة خطوط الانابيب النفطية التي تمتد من حقول كركوك شمال شرق بغداد إلى ميناء جيهان التركي مرورًا بمحافظتي صلاح الدين ونينوى شمال غرب بغداد.

وقال الوزير إنه أوعز إلى شركة نفط الشمال وشركة المشاريع النفطية وشركة خطوط الانابيب بوضع خطة عاجلة للمباشرة بتنفيذ مشروع عملية إصلاح وتأهيل شاملة وعاجلة لشبكة الانابيب الناقلة للنفط الخام من حقول كركوك إلى ميناء جيهان التركي بالجهد الوطني. 

وأضاف أنّ الصعوبات والتحديات المالية والاقتصادية سوف لن تحول دون قيام وزارة النفط بإعادة تأهيل شبكة خطوط انابيب الصادرات النفطية وبالإمكانيات المتاحة وبالجهد والخبرة الوطنية وبدعم ومتابعة واسناد من قبل السيد رئيس مجلس الوزراء، كما قال في تصريح صحافي نشره موقع الوزارة وتابعته "إيلاف".

ومن جهته، أكد المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد أنّ وزير النفط أوعز إلى تلك الشركات بالإسراع بتنفيذ مشروع اعادة تأهيل شبكة الانابيب النفطية الناقلة للنفط الخام بعد الانتصارات التي حققتها القوات الأمنية وتحرير المدن في محافظات كركوك وصلاح الدين ونينوى والتي تعرضت فيها هذه الانابيب خلال فترة سيطرة العصابات الإرهابية على بعض المدن في شمال البلاد إلى عمليات تخريبية منظمة كانت تهدف إلى إستنزاف الاقتصاد الوطني عبر سرقة النفط الخام من قبل عصابات داعش الإرهابية وإلحاق الأضرار بالمنشآت النفطية والحقول النفطية.

وأضاف جهاد أن العراق يأمل باستعادة طاقته التصديرية السابقة - المتوقفة حاليا - والتي كانت تتراوح ما بين 250 إلى 400 الف برميل يوميا مع إمكانية إضافة طاقات جديدة تعزز من صادراته عبر المنفذ الشمالي. 

والاسبوع الماضي، بحث وزير النفط جبار اللعيبي مع السفير التركي في بغداد سبل تعزيز العلاقات الثنائية في مجال النفط والطاقة وموضوع الصادرات النفطية عبر ميناء جيهان التركي.

وكان نفط كركوك يضخ إلى ميناء جيهان التركي عبر خطر انابيب مملوك لحكومة اقليم كردستان منذ سيطرة تنظيم داعش على محافظة نينوى في عام 2014 حيث يمر جزء من خط الانابيب المملوك لبغداد بمحافظة نينوى.

وسبق للحكومة والبرلمان العراقيين ان فرضا حظرًا على الرحلات الجوية من وإلى الاقليم وطلبا من دول الجوار وخاصة تركيا وإيران باغلاق معابرها مع اقليم كردستان وحصر التعاملات النفطية مع المركز.

طهران: مشاركة ظريف في تشييع طالباني لم تنقض الحظر الجوي على الاقليم

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية إن زيارة وزير الخارجية محمد جواد ظريف إلى السليمانية للمشاركة في مراسم تشييع الرئيس العراقي السابق جلال طالباني لم تكن نقضًا لقرار إيران بالحظر الجوي على إقليم كردستان العراق.

وخلال مؤتمره الصحافي الاسبوعي وردًا على سؤال بشأن مشاركة ظريف الجمعة الماضي في مراسم تشييع جلال طالباني ولف جثمانه بعلم كردستان بدلاً من علم العراق ومغادرة بعض المشاركين المراسم احتجاجًا على الأمر، قال بهرام قاسمي "ليس لي علم بمغادرة الآخرين ولكن الاستقبال الرسمي كان قصيرًا، ونظرًا لشخصية طالباني وعلاقاته العريقة مع إيران شاركنا في هذه المراسم والسبب الآخر هو انه كان رئيسا سابقا لجمهورية العراق".

وأضاف قاسمي بحسب وسائل اعلام إيرانية اطلعت عليها "إيلاف" اليوم، "اعتقد ان موضوع العلم ليس ذا اهمية كبرى ولا ينبغي الاهتمام به كثيرًا. ولعل البعض اراد ان يقوم باستفزاز ولكن نظرًا لانتهاء المراسم بسرعة وكان وفدنا قد وصل متأخرًا إلى المطار وقد غادر فور انتهائها". 

وأشار إلى أنّ ظريف غادر بسرعة فور انتهاء المراسم ولم يجر أي محادثات خلال مشاركته في مراسم تشييع طالباني مع المسؤولين المشاركين.

وعما اذا كانت زيارة ظريف إلى السليمانية تشكل نقضًا لقرار سابق لإيران بفرض حظر جوي على إقليم كردستان، قال قاسمي "إن تفسيري هو انه لم يتم اي نقض فقد كانت زيارة ظريف من طهران إلى بغداد وبعد توقف في بغداد أقلته الطائرة إلى السليمانية وقد تمت هذه الزيارة بتنسيق وإذن من الحكومة المركزية العراقية والعودة كانت من السليمانية إلى النجف الأشرف ومنها إلى طهران".

وفي إجابته على سؤال بشأن زيارة بعض المسؤولين العراقيين إلى أربيل أوضح قاسمي قائلاً " نظرًا إلى مواقفنا العامة المتمثلة في صيانة وحدة التراب والسيادة الوطنية فقد بيّنا سابقا أن الحل الوحيد وتسوية سوء الفهم والمشكلات هو في الحوار والتفاوض ومن المؤكد أنه اذا قررت الحكومة المركزية في العراق إجراء هذه الاجتماعات والمفاوضات، فإنه أمر مقبول.. والمهم هو ان تتخذ الحكومة العراقية قرارها بتحديد خياراتها وحلولها بعد الاستفتاء وأن تتمكن من بحث هذه الحلول ومن المؤكد ان الاجتماعات الثلاثية بين إيران والعراق وتركيا التي تغطي بعض المجالات ستستمر". 

وعما اذا كان رئيسا إيران وتركيا سيقومان بزيارة إلى العراق في المستقبل القريب بيّن قاسمي أن "هناك اتصالات ومشاورات دقيقة ومستمرة بين الدول الثلاث على مختلف الاصعدة والمستويات ولا يمكنني الحديث في الوقت الحاضر اكثر من هذا وأوكل ذلك إلى المستقبل وسيتم الحديث في ذلك في وقته".

وحول موقف موسكو الاخير الذي قد يشير إلى دعم الاستفتاء في إقليم كردستان، قال قاسمي "نظرًا لنوع العلاقات مع موسكو فإن المشاورات مستمرة معها في جميع القضايا الدولية والإقليمية فضلاً عن القضايا الثنائية وحسب علمي فإن الحكومة الروسية تدعم وحدة التراب العراقي وتؤكد عليها".

وكان ظريف وضع إكليلاً من الزهور على قبر الرئيس العراقي السابق وأدى له التحية وجلس خلال مراسم الدفن إلى جانب الرئيس العراقي فؤاد معصوم ورئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني وهيرو ابراهيم أحمد زوجة الرئيس الراحل.
 


عدد التعليقات 11
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. العرب وسرقة نفط كوردستان
Rizgar - GMT الثلاثاء 10 أكتوبر 2017 11:09
العرب يتقطرون دما ، لا نهم يعرفون ان سرقةً نفط كوردستان انتهى ، يلطمون وينحبون ... وضع السراق العرب في حالة مزرية . سوف نقطع الا يادي التي تحاول سرقة نفطنا
2. كلام فارغ
الشمري - GMT الثلاثاء 10 أكتوبر 2017 11:14
هذا الخط يمر في كوردستان والخط مدمر ولن يسمح كوردستان ومدمر وملك لكوردستان فكيف ستستخدمه الشيعة هذا كلام فارغ والله الشيعي ناس مجانيين
3. زمرة من الاغبياء
marwan - GMT الثلاثاء 10 أكتوبر 2017 11:27
الزمرة الخائنة في العراق يتشبثون باسيادهم في قوم وطهران والسبب هو الحفاظ على سيادة الوطن ٠ الحقيقة هو دحر ولوي الاضلاع لمن تبقى من اهل السنة ٠ وبهدا الشكل قد تحول العراق الى تبعية لايران والهلال الشيعي اكتمل
4. يا اكراد ادا انتم عراقيين
لكم حصة في نفط العراق - GMT الثلاثاء 10 أكتوبر 2017 11:41
نفط العراق للعراق وللعراقيين وعادت للعراق فيا اكراد ادا انتم عراقيين وولائكم للعراق الكم حصة وبرزاني الطارزاني لا يستطيع ان يقطع رواتبكم او يسرقها وادا انتم مو عراقيين او كنتم اكراد تركيا او ايران او سوريا فلا مرحبا بكم ولا اهلا وسهلا ولا حصة لكم وعلى العراق البحث عن اكثر من مائتي مليار دولار امريكي سرقها البارزاني وعصابته الكردية وهزمها خارج الوطن وارجاعها لخزنة العراق وقطع كل يد يسرق ارزاق العراقيين وفلوس العراق رجعت للعراقيين ولا هلا ولا مرحبا باكراد تركيا وايران وسوريا المستوردين وهم ليسو عراقيين ولا انريدهم وهم سبب المشاكل واكراد تركيا وايران وسوريا برة برة اطردوهم خارج العراق لانهم دنسو ارض العراق الطاهرة المقدسة وخربو سمعتنا
5. نفط العراق للعراقيين
مضاد رزكار - GMT الثلاثاء 10 أكتوبر 2017 14:23
سنضع كلمة ((النهاية)) على فلمكم الصهيوني يا زمرة بارزاني بعد أن ننتهي من حليفكم داعش الذي باتت نهايته التامة وشيكة جداً... نفط العراق للعراقيين جميعا بما فيهم المتجنّسون الأكراد؛ سنبدأ نحن العراقيين بكتابة دستورنا الجديد عملياً، وليمسح بارزاني وكل الذين نصبهم بريمر (أبوازهم) بأقرب حائط مبكى إسرائيلي عسى أن ينفعهم، وهكذا فشلت اللعبة، لعبة التسرّع بالاستفتاء الصهيوني التي انقلب وبالاً على برزاني وأتباعه الانتهازيين، الرُّعب من قرب تفرّغ أبناء هذا الوطن لمن يعيث فيه فساداّ أفقدَ هذا القزم توازنه وظنّ أنّ هذا الاستفتاء الصهيوني سينقذه.. كركوك عربية تركمانية، ويقطن فيها عدد من اللاجئين الأكراد الذين لايشكلون إلا أقلية قليلة فيها، وعلى العوائل الكردية السورية والإيرانية والتركية التي استقدمها بارزاني لينفعوه في عدد الأصوات، العودة إلى جحورهم التي قَدِموا منها والجنسية العراقية التي منحها لهم حرامي كركوك أعني اللامحافظ العميل لبرزاني ليبلّوها ويشربوا ميّتها، والأيام بيننا، وإلاّ فعلى أيّ أساس يستحوذ بارزاني الإيراني الأصل والمولد على نفطنا الوطني ويذهب ثمنه إلى جيبه وجيوب عائلته ؟!
6. نفط العراق للعراقيين
marwan - GMT الثلاثاء 10 أكتوبر 2017 16:31
صحيح لسنا عراقيين ولا نريد نفطكم ٠ اعطوها للعراقيين الفقراء من اهل بغداد
7. No 5, Tarzan
Raid - GMT الثلاثاء 10 أكتوبر 2017 16:45
You have the full rights to ONLY cry for Kirkuk and its oil. You Arabs of Iraq are total and utter idiots. The pipeline goes through Kurdistan. How would you the get the oil to pass through Kurdistan without the permission from Kurdistan? Just for once engage the 2 brain cells you have in your heads
8. بريطانيا بحاجة الى مرتزقة
Home Office - GMT الثلاثاء 10 أكتوبر 2017 17:31
بريطانيا بحاجة الى مرتزقة ,اركض .
9. هذه الأفعال الممتازة
واحد - GMT الثلاثاء 10 أكتوبر 2017 17:55
وياريت نفتح خط عن طريق سوريا والأردن وايران ونغلق كل التعامل مع الخونة وليشرببوا لبن أربيل ونفرين استفتاء مسعودي ، لا عودة الى الماضي وشمال العراق للخيار ثالث له
10. نفط كوردي
كوردية - GMT الثلاثاء 10 أكتوبر 2017 18:28
انه ليس نفط العراق , انه نفط الكورد, على ارض كوردية, ولا سراق إلا انتم, ولا خونة إلا انتم.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. حمزة بن الحسين ينتقد الحكومة علانية
  2. السمنة هي التدخين الجديد في التسبب بإصابة النساء بالسرطان
  3. تحديد الثلاثاء المقبل موعدًا نهائيًا لانتخاب رئيس للعراق
  4. غضب أميركي إسرائيلي من تزويد دمشق بـ
  5. ترمب والسيسي يتبادلان المديح والغزل السياسي عبر تويتر
  6. مواجهة مرتقبة حول إيران في خطابين لترمب وروحاني في نيويورك
  7. عون في نيويورك... وهذه الملفات التي يحملها
  8. هل الهدف من إسقاط الطائرة الروسية اغتيال شخصية بارزة؟
  9. مرشح ترمب للمحكمة العليا يؤكد براءته من اتهام التحرش
  10. دخان رمادي في واشنطن... مصير
  11. الاتحاد الأوروبي يلتف على العقوبات الأميركية بحق إيران
  12. التكنولوجيا الرقمية تنقذ
  13. الرئيس التونسي: التوافق مع حزب النهضة انتهى!
  14. ترمب: كيم جونغ-أون زعيم رائع !
  15. بعد اتهامه من طرف المغرب... الجزائر تطرد وسيط تسليح
  16. بين روسيا واسرائيل... علاقات معقدة !
في أخبار