: آخر تحديث
يدرس الإجراءات الأمنية للعودة

الحريري: أنا حرّ بالسعودية وسأعود إلى لبنان قريبا جدا

بيروت: أعلن رئيس الحكومة اللبنانية المستقيل سعد الحريري، ليل الأحد، أنه سيعود إلى لبنان خلال أيام. ورد الحريري بقوة على المزاعم التي تحدثت عنها الرئاسة اللبنانية حول تقييد حريته في السعودية، قال الحريري «أنا حر هنا وإذا رغبت في السفر غداً سأسافر». وأضاف: «أنا كتبت بيان الاستقالة بيدي وأردت إحداث صدمة إيجابية».

بولا يعقوبيان: الحريري لم يطلب حذف أي سؤال من اللقاء

وأطل الحريري في بث مباشر على الهواء مع الاعلامية اللبنانية بولا يعقوبيان من منزله في الرياض، ليؤكد أنه سيعود إلى لبنان «لأقوم بالإجراءات الدستورية اللازمة وبعدها ندخل في مفاوضات مع كل الأفرقاء السياسيين». وأضاف أنه سيدرس إجراءاته الأمنية للتأكد من أنه غير مخترق. وأعلن أن التراجع عن استقالته وارد، لكنه يبقى مرتبطاً «باحترام النأي بالنفس والابتعاد عن التدخلات التي تحدث في المنطقة»، في إشارة إلى تدخل «حزب الله» في نزاعات عدة في المنطقة

وأعتبر الحريري انه "كان من الأفضل" تقديم الاستقالة في لبنان لكن "كان هناك خطر" وضرورة لاتخاذ إجراءات امنية محددة. وهو الذي كان قال في خطاب استقالته انه لمس أجواء "لاستهداف" حياته. وأكد "عودتي ستكون قريبة جداً، يومان أو ثلاثة"، مضيفاً "أنا حر هنا واذا رغبت بالسفر غداً سأسافر".

سيناريوهات الاستقالة
ومنذ اعلانه الاستقالة، تداول الاعلام المحلي سيناريوهات متعددة حول وجود الحريري في "الإقامة الجبرية"، فيما ذهب البعض الى أنه موقوف وأن حياته مهددة للخطر في السعودية، ما دفع اطرافاً خارجية الى التعبير عن القلق.

إلا أن الخارجية الفرنسية اكدت انه حر. ولم تضع اللقاءات التي اجراها الحريري في السعودية حدا للمزاعم القائلة إنه "محتجز". وكانت السيناريوهات الخيالية التي رسمت مصير الحريري في أعقاب اعلان الاستقالة تتغذى من جهات محلية يناسبها القول إن ثمة من يملي على الحريري ما يقول ويفعل. ولم يتردد حزب الله من الادعاء بأن السعودية هي من كتبت نص الاستقالة و"أجبرته عليها". حتى أن الرئيس اللبناني ميشال عون قرر الاعلان قبل ساعات قليلة من المقابلة التي اطل فيها الحريري مباشرة على الهواء، ان الظروف التي يعيشها الحريري "تحد" من حريته، معتبراً أن "كل ما صدر وسيصدر عن الرئيس الحريري من مواقف او ما سينسب اليه، موضع شكّ وإلتباس ولا يمكن الركون اليه او اعتباره مواقف صادرة بملء ارادة رئيس الحكومة".

الحريري أكد بشكل واضح ولا يحمل الشك: "انا كتبت بيان الاستقالة بيدي وأردت احداث صدمة ايجابية".

من ناحية ثانية، قررت الجامعة العربية عقد اجتماع طارئ على مستوى وزراء الخارجية العرب الأحد المقبل لمناقشة «كيفية التصدي للتدخلات الإيرانية في الدول العربية». وأكد مصدر دبلوماسي عربي أن السعودية طلبت «عقد اجتماع غير عادي لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية لبحث الانتهاكات التي تقوم بها إيران في المنطقة العربية، والتي تقوض الأمن والسلم؛ ليس في المنطقة العربية فحسب، بل في العالم بأسره».

"النأي بالنفس"

وفي نوفمبر 2016، كُلف الحريري، المولود في السعودية، رئاسة الحكومة بموجب تسوية سياسية أتت بحليف حزب الله الأبرز ميشال عون إلى سدة رئاسة الجمهورية بعد عامين ونصف عام من الفراغ الرئاسي. ومنذ التسوية التي اوصلته إلى سدة رئاسة الوزراء وتشكيله الحكومة في أواخر 2016، شهد لبنان هدوءاً سياسياً نسبياً.

لكن الحريري قال انه طوال الفترة الماضية لم تطبق سياسة النأي بالنفس التي اتفق عليها الأفرقاء اللبنانيون، وهذا ما دفعه الى الاستقالة، منتقداً الدور الذي يلعبه حزب الله في نزاعات مختلفة في المنطقة على رأسها سوريا واليمن. وقال الحريري "النأي بالنفس هو الأساس لمصلحة لبنان"، متسائلاً "خلال تجربتنا، هل حدث نأي بالنفس فعلياً (...) الجواب كلا".

وربط الحريري في المقابلة تراجعه عن الاستقالة "باحترام النأي بالنفس والابتعاد عن التدخلات التي تحدث في المنطقة". وقال "نريد تسوية حقيقية ونهائية (...) النأي بالنفس يعني النأي بالنفس، تسوية نهائية حقيقة مع حزب الله في الموضوع الاقليمي"، مضيفاً "قد يكون هناك صراع اقيليمي بين الدول العربية وايران، ونحن دولة صغيرة، لماذا نضع أنفسنا في النصف؟". وبدا الحريري في تصريحاته الجديدة أقل حدّة مما كان عليه اثناء تلاوته بيان الاستقالة الذي اتهم فيه إيران بـ"زرع الفتن" وحزب الله بـ"فرض امر واقع".

علاقات ممتازة

وشكلت استقالة الحريري من السعودية مؤشراً إلى فتح فصل جديد من الحرب الباردة بين الرياض وطهران على الساحة اللبنانية. وقال الحريري "لا يمكن أن نكمل في لبنان بطريقة تتدخل فيها إيران بكل هذه الدول العربية ويكون هناك فريق سياسي يتدخل معها". لكنه شدد على ان "استقرار لبنان واقتصاده وحريته امور اساسية للسعودية". وأكد ان علاقته بولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان "ممتازة"، مضيفاً "انا اعتبره اخا لي، وهو يعتبرني اخا له". ودعا الجميع الى "عدم محاولة التدخل" بهذه العلاقة.


عدد التعليقات 21
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. صحوه تتبعها رخوه
OMAR OMAR - GMT الأحد 12 نوفمبر 2017 19:19
ارجو نقل رئاسه الورزاء اللبنانيه الى الرياض ليمارس الحريري مهماته الجسيمه بدون تهديدات!!!
2. ذراع سعودي
OMAR OMAR - GMT الأحد 12 نوفمبر 2017 19:23
فهمنا ان حزب الله ذراع ايراني... ولكن حزب المستقبل والحريري هل هو ذراع سعودي ام هندي
3. In the fairytale, the vil
Rizgar - GMT الأحد 12 نوفمبر 2017 19:29
In the fairytale, the vile queen tried to get rid of her stepdaughter
4. هل سيعود مع عائلته ؟
صريح - GMT الأحد 12 نوفمبر 2017 19:30
هل سيسمح للحريري بالعودة مع عائلته لتقديم الاستقالة ام كالعادة سيتم الابقاء على النساء والاطفال كضمان لعدم تغيير الاتفاق .. وهل كان الهدف من هذه المسرحية انهاء الحياة السياسية لعائلة الحريري بعد ان اصبح من المستبعد ان يقبل اللبنانيين برئيس حكومة يعامل كموظف او اجير لدى دولة اخرى وايضا لن يقبلو باستبداله باخيه بناء على قرار خارجي... من الواضح من العمل ان الهدف كان حرق عائلة الحريري وتمهيد الطريق لاشرف ريفي لقيادة الشارع السني .. ان الايام القليلة القادمة لن تكون سهلة على لبنان واللبنانيين ولكن بالتاكيد هذه الحادثة ستعيد صياغة طبيعة وشكل العلاقات بين دول المنطقة وتتسبب بتغيير الكثير من التحالفات بعد ان اصبح واضحا ان زعامة الطائفة السنية لن تكون الا بيد المصريين او الاتراك وكل من يتوهم غير ذلك فهو يحلم لان السنوات القليلة القادمة لن تكون خيرا على البعض خاصة بعد ان تهدء رياح الخريف العربي وتبدء عمليات تصفية الحسابات والثأر بين الرابحين والخاسرين لان دماء الاف الضحايا لا يمكن ان تعوض بالاموال التي ستدفع ولن يقبل الرابحون باقل من ازاحة او اعدام الخاسرين .
5. انه اهان بلده
PMSK - GMT الأحد 12 نوفمبر 2017 20:04
تقديد سعد الحرير استقالته ، المجبر عليها ، من السعودية ، انها اهانة الى لبنان وشعبه الابي الحر ... مهما كان السبب المبرر لذلك ، كان من المفروض عليه ان يقدمها قبيل سفره من لبنان ، ويرسلها الى رئيس الجمهورية ، ميشيل عون ... قبيل سعوده الى طائرة بيد احد وزراءها او سكرتيره الشخصي او يذهب بها بنفسه الى مكتب الرئيس ويقدمها حسب الاصول .. ولكن ما جرى بشان تقديم الاستقالة وعدم السماح له بالسفر الى خارج السعودية واحتجازه وعائلته هناك يبدو ان وراء الاكمة امور اخرى ، واليوم نشرت صحيفة اللوموند في باريس ، نقلا عن الخارجية الفرنسية ، ان السفير الفرنسي التقى الحريري في مسكنه ، ولكن لاحظ وجود حراسة خاصة وسيارات شرطه ، اضافة الى انه لم يسمح للسفير الفرنسي الانفراد بالحريري ، بل كان يحضر ستة اشخاص سعوديين ، ويبدو عليهم انهم يتحدثون لغة اجنبية ، فرنسية او انكليزية ، التي يجيدهما الحريري، وهل هذا يعني ان الحريري حر كما يدعي البعض ؟ وسنرى ونسمع الكثير القادم ؟ولماذا لا يسمح لعائلته ، زوجته واولاده بالسفر الى الخارج وليس الى لبنان ؟ ولا نعرف لماذا تشوه المملكة صورتها التي كانت لامعه في العالم باعمال مخالفة للقوانين الدولية ، باعتبار الحريري ، لديه حصانه دولية كونه رئيس وزراء دولة عضو بالامم المتحده والقانون الدولي يحميه ولا يوجد ضده قرار حكم او مطلوب للمحكمة الجنائية الدولية او الانتربول الدولي ... نامل ان ياخذ العقل مجراه وهل سنرى ان الحريري سيذهب الى لبنان لتقديم استقالته ، كما يدعي ويصرح به ، وقاله قبل قليل في لقائه الخاص مع قناته التلفزيوينة المستقبل ؟ ولماذا لم يصرح للصحافة الغربية ويكون حرا في حديثه ؟ ولماذا لم يسمح للتلفزيون الاجنبي بمقابلته ؟؟؟ كلها اسئلة نامل نلقى جوابا لها ...
6. حزب الله يحتل باريس!!!
واحد - GMT الأحد 12 نوفمبر 2017 20:31
لماذا الرياض يا رئيس الوزراء الهمشري ؟؟؟ اذهب الى باريس , ام انها محتلة من حزب الله ؟؟؟ وماذا عن لندن او واشنطون ؟؟؟ مسرحيات العرب مضحكة لايصدقها الا السذج
7. الحريه للحريري
مستقبل - GMT الأحد 12 نوفمبر 2017 20:35
الحريري ليس هو محجوز او محبوس....انما عائلته اولاده زوجته كلهم رهينه حتى لو اتى الى لبنان ستبقى عائلته رهينه و لن يكون حرا بعد الان....من شاهد المقابله شاهد شحوب وجهه الخوف و العيون جاهظه شرب الماء الكثيير و العطش و الشفاه الزرقاء..ووجود شخص بان بالمشهد مهددا بالاصبع و بعدها اختفى...كل ذلك يدل على انه غير حر...
8. الابقاءخطر على لبنان
OMAR OMAR - GMT الأحد 12 نوفمبر 2017 20:41
تداول ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي صوراً لشخص ظهر وبيده ورقة خلف الاعلامية بولا يعقوبيان خلال المقابلة التي اجرتها مع الرئيس سعد الحريري في الرياض.وسأل الناشطون عن هذا الشخص الذي شتت انتباه الحريري أثناء حديثه، وبعد فاصل اعلاني أجابت يعقوبيان على الأسئلة قائلة أنه من فريق العمل السعودي الذي تعمل معه للمرة الاولى، شاكرة جميع العاملين على انجاح هذه الحلقة.
9. المسرحية
OMAR OMAR - GMT الأحد 12 نوفمبر 2017 20:46
يكشف المصدر المقرّب من الحريري، لـ”العربي الجديد”، كواليس حول المقابلة التلفزيونية المقرّر بثها اليوم مع الحريري، مع الإعلامية اللبنانية بولا يعقوبيان. يقول المصدر إن السعوديين “طلبوا إجراء المقابلة عبر شاشة العربية ومن خلال الإعلامي تركي الدخيل تحديداً”. لكن الحريري، والكلام للمصدر المقرّب منه، “كان رأيه، مع مساعديه، أن تتم المقابلة في فرنسا، لكن القيادة السعودية رفضت ذلك”، وهو ما يمكن فهمه على أنه إشارة إلى أن مغادرة الحريري الرياض “لن تكون قريبة، مع أن الحريري وفريقه يلحّون على ذلك”.وأمام الإصرار المتبادل، السعودي لناحية أن تكون المقابلة مع “العربية” وتركي الدخيل تحديداً، في مقابل تفضيل الحريري أن تحصل خارج السعودية لأنه سيكون محرجاً للغاية بإجرائها من قناة سعودية، بعد تقديم استقالته بالشكل الذي حصل، “وافق السعوديون على أن تتم مع قناة لبنانية”، وربما تنقل المقابلة، حين تُبثّ، جميع القنوات اللبنانية مثلما أوحت مصادر إعلامية في لبنان.
10. هل سيسمح للحريري بالعودة
مستقبل - GMT الأحد 12 نوفمبر 2017 20:47
ن القيادة السعودية، تحديداً ولي العهد، محمد بن سلمان، كأنه يريد القول “الأمر لي في ما يتعلق بسنّة لبنان”، وهو ما يمكن أن يشرح وضعية الحريري اليوم، كونه ليس محتجزاً أمنياً أو قانونياً، لكن قراره السياسي مصادر بالفعل. وحول مصير الحريري، لناحية مغادرة السعودية من عدمها، أو العودة إلى لبنان من عدمها، يجيب المصدر قائلاً إن المسؤولين السعوديين “يحاولون أن يكون القرار بذلك بناء على أجندة سعودية، لا بناءً على رغبة الحريري أو اللبنانيين أو الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله أو رئيس الجمهورية ميشال عون”. بكلام آخر، فإنه “كلما طالب اللبنانيون بعودة الحريري واستعجلوا الأمر تأخر صدور الموافقة السعودية على العودة كي لا تظهر الرياض كأنها استجابت للضغوط”.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الكونغرس يعتزم تغيير قانونه الداخلي للسماح بارتداء الحجاب بمقره
  2. تعرف إلى مشروع تطوير وادي الديسة السعودي
  3. وزير التعليم الإماراتي: هدفنا تعليم مواكب للثورة الصناعية الرابعة
  4. عقوبات أميركية على أفراد وكيانات إيرانية وسورية وروسية
  5. ترمب: سألتقي بولي العهد السعودي إذا حضر قمة G20
  6. معضلة جبل طارق تهدد جهود ماي
  7. ترمب: واشنطن تعتزم أن تظل شريكًا راسخًا للسعودية
  8. هنت يلتقي ابنة نازانين المعتقلة لدى إيران
  9. ناسا تستعد لإستيطان القمر
  10. حظوة غير مسبوقة لمحمد بن زايد في الأردن
  11. كلية أوروبية لتدريس الجاسوسية!
  12. الملك سلمان يدشن عدداً من المشاريع التنموية بتبوك
  13. تركيا تعاند بشأن دميرتاش: قرار لا يلزمنا!
  14. السيسي يدعو الأئمة ومشايخ الأزهر إلى ثورة على سلوكيات المصريين
  15. بوتين وعبد المهدي يتبادلان دعوات لزيارة البلدين
في أخبار