: آخر تحديث
دعوى قضائية تطالب بحظر زيدان إعلاميًا 

كاتب مصري: صلاح الدين الأيوبي لم يحرر القدس

«إيلاف» من القاهرة: قال كاتب مصري إن السلطان صلاح الدين الأيوبي لم يحرر القدس أو بلاد الشام من الصليبيين، مشيرًا إلى أن السلطان المنصور قلاوون هو المحرر الحقيقي، مضيفًا أن هذا هو الثابت في كتب التاريخ المعتمدة.

يواصل الكاتب المصري يوسف زيدان، إطلاق تصريحاته المثيرة للجدل، حول الرموز التاريخية الإسلامية، ومنها صلاح الدين الأيوبي، وقال زيدان إن القائد الإسلامي الشهير لم يحرر القدس، مشيرًا إلى أن السلطان المنصور قلاوون هو من حرر المدينة المقدسة.

في تصريحات جديدة مثيرة للجدل، قال زيدان إنه لن يتراجع عن الوصف الذي استعمله من قبل في وصف صلاح الدين الأيوبي، الذي قال فيه إنه "من أحقر الشخصيات في التاريخ".

وقال "زيدان" في تصريحات جديدة عبر برنامج "كل يوم"، على فضائية "أون إي"، مع الإعلامي عمرو أديب: "إن صلاح الدين الأيوبي دخل 3 معارك في حياته، الأولى كانت معركة أرسوف، وانهزم فيها ودمر جيشه كله، والمعركة الثانية كانت معركة حطين وانتصر فيها، والمعركة الثالثة كانت معركة الرملة ودمر فيها جيشه كله، وتصالح على القدس".

وأضاف أن صلاح الدين الأيوبي لم يحرر القدس والشام، مشيرًا إلى أن "الذي حررهما هو السلطان المنصور قلاوون، وما أقوله موجود في كل كتب التاريخ المعتمدة"، على حد تعبيره.

الكاتب المصري يوسف زيدان

 

مجازر ضد المصريين

واتهم زيدان، القائد الإسلامي الشهير بارتكاب مجازر ضد المصريين، وقال إن صلاح الدين أفنى حيًّا كاملًا في القاهرة، اسمه "المنصورة"، موضحًا أن "المؤرخ المقريزي يقول إن القتلى كانوا 50 ألفا، وشمس الدين الذهبي الذي يعد أدق مؤرخ يؤكد أن صلاح الدين قتل 200 ألف سنة، وأنا عندي الشخص الذي يقتل 200 ألف إنسان مسلم من أجل الحكم، ليس له وصف غير الوصف الذي استعملته سابقا"، مؤكداً أنه لن يتراجع عنه.

وليست المرة الأولى التي يهاجم فيها زيدان القائد الإسلامي الشهير صلاح الدين الأيوبي، بل سبق أن وصفه بأنه "من أحقر الشخصيات في التاريخ الإنساني"، وبرر هجومه بالقول إن "صلاح الدين الأيوبي حرق مكتبة القصر الكبير التي كانت إحدى أهم المكتبات في العالم بدعوة سياسية معتادة حتى الآن وهي مواجهة الفكر الشيعي".

وأضاف في لقاء سابق مع عمرو أديب أيضًا، أن صلاح الدين "ارتكب جريمة إنسانية بمنع الفاطميين الذين حكموا مصر 250 سنة من التناسل عندما قام بعزل الذكور بداية من المولود وحتى الرجال في عمر 100 عام في منطقة بعيدًا عن السيدات، بحيث لا يروا أنثى حتى يقطع نسلهم".

كما هاجم زيدان، الزعيم المصري أحمد عرابي، قائد الثورة العربية في نهاية القرن التاسع عشر، متهمًا إياه بالتسبب في جلب الاحتلال الإنجليزي لمصر لعشرات السنين، كما اتهمه بإحراق مدينة الإسكندرية.

وتسبب زيدان أيضًا في إثارة غضب المؤسسة الدينية في مصر، على رأسها الأزهر، عندما أباح شرب النبيذ، وقال: "الأخلاق مستقلة عن الدين والدين يتأسس على الأخلاق وليس العكس"، مشيرًا إلى أن"الحرام مدارس، والدين مذاهب واتجاهات، وشرب النبيذ حلال عند الأحناف وحرام عند الشافعية"، وأضاف أن مصر مذهبها الرسمي حنفي والشعبي شافعي.

ورد مجمع البحوث الإسلامية على زيدان، معتبرة أن تصريحات "تدليس على الشريعة الإسلامية"، وقال الدكتور محمد الشحات الجندي، عضو مجمع البحوث الإسلامية، أن تصريح الكاتب يوسف زيدان، بأن شرب النبيذ حلال عند الأحناف، ومذهب مصر الفقهي الحنفية، تدليس على الفقه الحنفي نفسه، وعلى الشريعة الإسلامية برمتها.

وأضاف في تصريح رسمي له، إن "الكاتب يوسف زيدان، ليس من أهل اختصاص وليس معنياً بهذا الأمر، ولم يطلب منه أحد أن يفتي الناس، وهو ليس من أهل الفتوى، وإذا كان دقيقاً كان عليه أن يقول إن هناك رأياً منفرداً وغريباً بالمذهب الحنفي يقول إن شرب النبيذ حلال".

وأكد الجندي أن هناك 4 مذاهب سنية تُحرم شرب النبيذ، وهما المذهب الشافعي والمالكي والحنبلي والظاهري، فضلًا عن مذهب الشيعية والإمامية.

وبسبب تصريحات زيدان المثيرة للجدل، أقام المحامي طارق محمود، دعوى قضائية تطالب بمنعه من الظهور إعلاميًا.

واختصمت الدعوى التي تحمل رقم 503372، رئيس الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، ورئيس مجلس إدارة المنطقة الحرة الإعلامية، ورئيس مجلس أمناء اتحاد الإذاعة والتلفزيون، ورئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام.

وقالت محمود في دعواه إن زيدان دأب من خلال ظهوره على الفضائيات والبرامج ومداخلاته الهاتفية على تشويه الشخصيات التاريخية وتوجيه عبارات السب لها، مفتقدًا بذلك أمانة الطرح بحثًا عن الشهرة، من خلال تلك الادعاءات الكاذبة تاريخياً، وهو المسلك الذي انتهجه خلال عرضه للسيرة التاريخية للقائد صلاح الدين الأيوبي والزعيم أحمد عرابي، وهو ما يعد تخريبًا لذاكرة الأمة ومخططًا ممنهجًا لتشويه التاريخ الإسلامي.


عدد التعليقات 15
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. كله عجب
محمد موسوي - GMT الإثنين 13 نوفمبر 2017 12:15
النائبة في البرلمان العراقي حمدية الحسيني لاتمانع من تفخيذ ابنتها في سنتها الثانية لكن الولوج تشترط ان يتم بعد التاسعة جرى هذا من خلال نقاش خاص مع النائبة في البرلمان شيرين رضا التي ذكرت ايضا بان احد النواب في البرلمان العراقي تزوج بنت بعمر 13 سنةويعتقد بدرجة كبيرة انه رئيس كتلة الفضيلة في المجلس!ذلك كان صلاح الدين الايوبي وهذه هي حمدية الحسيني وبينهما ابو بكر البغدادي !
2. !
Rano - GMT الإثنين 13 نوفمبر 2017 12:29
آنا لا يهمني من حرر القدس٫ ما هي محتله اليوم وكل التغني بصلاح الدين لم يشجع حد ويحررها< بس هو ليه كل ما يطلع واحد يتكلم عاوزين تخرسوا؟؟ هو بول البعير ورضاع الكبير وتوقف التاريخ؟؟
3. نبش غير موفق
قيس مجيد المولى - GMT الإثنين 13 نوفمبر 2017 12:35
قلة من الكتاب العرب حين تنقذ موجوداتهم ويدركون جيدا بأن ماتبقى لديهم لم يعد مستساغا من قبل القراء يلجاءون لمثل هذه الأساليب ، ماقاله زيد ان لايشكل قضية ولن يغير من مجرى الحوادث التاريخية بل ومن واحدة من الحقائق المهمة أن القوميات حينها لم تكن عنصرية فصلاح الدين الكردي القومية قاتل تحت إمرته خيرة القادة العرب وهناك العديد من الوثائق التي تؤكد قدرة هذا القائد على التخطيط والحكمة والصبر بل وقناعة أعدائه بقضيته التي لم تكن قضية جدالية ،النبش في التاريخ من هذه الزاوية والنظر بعين واحدة للوقائع يدل على التعمد في إقصاء الحقائق والإعتماد على مرجعيات كاذبة لتدنيس واقعة يفتخر بها المسلمون ويتألم عند سردها الأطراف الأخرى ،أجد أن تصريحات زيدان محاولة للقيام بتقسيم جديد لهذه الواقعة التاريخية من خلال إظهار أن الأيوبي قاتل وسفاح ووووو ،ولا ترمي أبدا الى إعادة نقييم الوقائع التاريخية بقدر اللولوج الى مناطق الضعف في الحكاية التاريخية وبتاء وقائع جديدة عليها ، , قد يفلح زيدان في إثارة الأخرين لأيام لكنه لن يستطع وضع جدارية تاريخية جديدة ملفقة في جدار التاريخ ،
4. تاريخ مزيف
كمال كمولي - GMT الإثنين 13 نوفمبر 2017 12:58
مشكلة كبيرة في هذا الدين حيث الاختلاف والاتجاه المعاكس كبير جدا وتفاوت الاراء والتفسيرات عميقة جدا حتى بين علماء ومشايخ المسلمين فما بالك بين المؤرخين والباحثين الشئ المؤكد ان التاريخ الاسلامي الذي الزمنا في تعلمه في المدارس كان تاريخا مزيفا وصلاح الدين الايوبي قتل وهدم واحرق وحول مئات من الكنائس والاديرة الى جوامع في مدينة القدس نفسها
5. نقحوا القرآن
2242 - GMT الإثنين 13 نوفمبر 2017 13:13
رجاءً نقحو االقرآن رعاكم اللهِ
6. هدم الامه بيد مصرية
بخيت - GMT الإثنين 13 نوفمبر 2017 14:20
اذا كنتم تريدون هدم الامم، فشككوا بتاريخهم وزيفوه. هذا ما يحصل في مصر الان. كان الاجدى ان يعطي رائيه في السفاح السيسي المنقلب على الشرعية. ويترك عظماء التاريخ المتوفين لحكم الرب. الظاهر ان بعض المصريين من كثرة التحشيش انسطلوا. حسبي الله ونعم الوكيل...
7. ريتشارد قلب الاسد
هزم صلاح الدين الايوبي - GMT الإثنين 13 نوفمبر 2017 14:32
ان ريتشارد قلب الاسد ملك انكلترا هزم صلاح الدين الايوبي عبد الفاطميين وانتصر عليه وحرر اورشليم القدس من احتلال غزاةالصحراء والدين حولو الكنائس الى جوامع اسلامية المسجد الاقصى مثلا
8. فتشوا الكتب
رمزي - GMT الإثنين 13 نوفمبر 2017 14:54
أغلب الذين ردوا على تصريحات وآراء يوسف زيدان، من شيوخ الأزهر إلى الذي أقام عليه الدعوى لمنعه من الظهور اعلاميا، لا تتعدى معلوماتهم التاريخية ما درسوه في كتب المدرسة. كل الذي درسناه في المدارس يمجد صلاح الدين ويصفه بمحرر القدس.. لكن هل جرب أحدنا وراجع كتب التاريخ ليتأكد من هذه المعلومات والتي أسميها (الملفقة).. يوسف زيدان يرشدكم إلى أن تقرأوا وتفتشوا كتب التاريخ. حسنا قبل أن تهاجموه، ها هي أمامكم كل كتب التاريخ العربي بصفحاته البيضاء والصفراء. فتشوا وتأكدوا وبعد ذلك هاجموه أو دافعوا عنه.
9. لكل داء دواء يستطب به
ماني سمعان - GMT الإثنين 13 نوفمبر 2017 15:11
الكاتب زيدان يبدو أنه ليس فقط يسعى للشهرة عن طريق شتم رموز تاريخية شهد لها الاعداء قبل الاصدقاء بعظمتها ونضالها ومكانتها . فمثلا عندما دخل الجنراك غورو قائد القوات الفرنسية الى دمشق , كان أول مكان زاره هو ضريح صلاح الدين وضرب على الارض مهددا بقوله " لقد عدنا يا صلاح الدين " هذا هو مقدار الحقد على تحرير القدس من الصليبيين . ثانيا : على الكاتب زيدان قبل أن يدعي ويطلب مراجعة الكتب , عليه أن يذكر أي كتب يودنا أن نراجعها وماهي مصداقيتها ؟ ثالثا : ياسيد زيدان أريدك أن تقرأ على الأقل واحدا من عديد من الكتب الاجنبية التي تعكس بصدق وعدل نظرة الغرب الى أهمية صلاح الدين وهذه الكتب التي تشهد من كان صلاح الدين وبعيون أعدائه وليس بعيونك أنت ومنها هذا الكتاب
10. the truth
dr munib alsaraf - GMT الإثنين 13 نوفمبر 2017 15:15
المراقب ومنذ سنين يرى العجب على لسان مصريين ..شوهوا اخلاق الناس بافلام مائعة وضيعوا فلسطين عام 67 وشوهوا اللغة العربية والان يشوهون التاريخ على يد مثل هذا الدعي وسنضيع يوما ديننا وقراننا. ان ايلاف والازهر الشريف وكل شريف مدعويين للحفاظ على تاريخنا وتقاليدنا.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. وزير التعليم الإماراتي: هدفنا تعليم مواكب للثورة الصناعية الرابعة
  2. عقوبات أميركية على أفراد وكيانات إيرانية وسورية وروسية
  3. ترمب: سألتقي بولي العهد السعودي إذا حضر قمة G20
  4. معضلة جبل طارق تهدد جهود ماي
  5. ترمب: واشنطن تعتزم أن تظل شريكًا راسخًا للسعودية
  6. هنت يلتقي ابنة نازانين المعتقلة لدى إيران
  7. ناسا تستعد لإستيطان القمر
  8. حظوة غير مسبوقة لمحمد بن زايد في الأردن
  9. كلية أوروبية لتدريس الجاسوسية!
  10. الملك سلمان يدشن عدداً من المشاريع التنموية بتبوك
  11. تركيا تعاند بشأن دميرتاش: قرار لا يلزمنا!
  12. السيسي يدعو الأئمة ومشايخ الأزهر إلى ثورة على سلوكيات المصريين
  13. بوتين وعبد المهدي يتبادلان دعوات لزيارة البلدين
  14. استقبال زعماء لمحمد بن زايد في الأردن
  15. المسلمون يحيون ذكرى المولد النبوي
في أخبار