: آخر تحديث

53 قتيلا في غارات جوية على بلدة الاتارب السورية

بيروت: قتل 53 شخصا على الاقل، غالبيتهم مدنيون، في غارات جوية استهدفت الاثنين سوقا تجارية في بلدة الاتارب التي تسيطر عليها فصائل معارضة واسلامية في شمال سوريا، بحسب ما اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان في حصيلة جديدة.

وكان المرصد قال في وقت سابق ان 29 مدنيا بينهم خمسة اطفال قتلوا في الاتارب دون ان يكون بامكانه تحديد ما اذا كانت الغارات سورية او روسية.

ويقول المرصد انه يحدد الجهة التي تنفذ الغارات استنادا الى نوعية الذخيرة المستخدمة والطائرات التي تطلقها والارتفاع الذي يتم منه اطلاق هذه الذخائر.

وبحسب المرصد فقد حصدت الغارات عددا من الجرحى اضافة الى وجود كثير من المفقودين، كما ألحقت دماراً كبيراً بالسوق.

وشاهد مصور يتعاون مع فرانس برس مسعفين ورجالاً يعملون على سحب الضحايا من تحت الأنقاض ونقل القتلى والمصابين فيما كان رجل يغطي جثتي طفلين صغيرين بكيس من القماش.

كما شاهد رجلا آخر يحمل طفلة صغيرة ترتدي قميصاً زهرياً وهو يسير فوق الركام فيما تجمّع العشرات خلفه. 

وأظهرت صور التقطها بقعاً من الدماء على الأرض فيما صناديق الفاكهة والخضار مبعثرة بين الركام ويكسوها التراب. وفي صورة اخرى، ظهرت جثة رجل ممددة في وسط الشارع.

وتقع الأتارب التي تسيطر عليها فصائل معارضة واسلامية في ريف حلب الغربي، الذي يشكل مع محافظة ادلب المجاورة (شمال غرب) وأجزاء من محافظتي حماة (وسط) واللاذقية (غرب) إحدى مناطق خفض التوتر في سوريا. 

وتوصلت روسيا وإيران أبرز حلفاء دمشق، وتركيا الداعمة للمعارضة، في أيار/مايو في اطار محادثات استانا، الى اتفاق لاقامة أربع مناطق خفض توتر في سوريا. وبدأ سريانه عملياً في ادلب ومحيطها في شهر ايلول/سبتمبر.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. نبيل بنعبد الله: على العثماني أن يخرج ويفسر للمواطنين ما يحدث
  2. سناتور جمهوري يطالب بانتخابات تمهيدية ضد ترمب في 2020
  3. علماء يتحدثون عن خرق في مكافحة السرطان
  4. طفل شكره أوباما على
  5. 22 مفقودًا بعد غرق قارب للهجرة قبالة سواحل المغرب الأطلسية
  6. ما هي أبرز 5 أسئلة في غوغل عن البريكست؟
  7. السعودية تحتفي بسلطنة عمان على طريقتها الخاصة
  8. ابتزاز الوطن في الصحراء
  9. عام على سقوط موغابي... خيبة أمل في زيمبابوي!
  10. ترمب: لا أرغب في الاستماع إلى تسجيل معاناة خاشقجي
  11. ولي عهد أبوظبي يتباحث مع رئيس وزراء باكستان
  12. وزير خارجية بريطانيا في طهران الإثنين
  13. الضغوط تتكثف على تركيا لتفكيك
  14. مراكز الدروس الخصوصية تلتهم أموال المصريين!
  15. الملك سلمان يتباحث مع الرئيس العراقي حول مستجدات المنطقة
  16. ميركل وماكرون متحدان بوجه ترمب
في أخبار