: آخر تحديث
بعد انتقادات متزايدة عن وجود ثغرات في أنظمة المراقبة

يوتيوب: خطة لحماية الأطفال من المحتوى غير المناسب

بيروت: أعلن موقع يوتيوب، الشهير لتبادل ملفات الفيديو عبر الانترنت، سعيه لزيادة حماية الأطفال الذين يستخدمون الموقع من التعرض لمحتوى غير مناسب.

وأعلن الموقع المملوك لشركة "غوغل" عن خطة من خمس نقاط لتشديد الرقابة على المحتوى وضمان منع المحتوى غير المناسب وهي:

- التطبيق الصارم للقواعد والإرشادات الاجتماعية وتسريع تطبيق هذه القواعد من خلال التكنولوجيا المتاحة.

- حذف الإعلانات من الفيديوهات غير المناسبة التي تستهدف الأسر.

- حجب التعليقات غير المناسبة على الفيديوهات الخاصة بصغار السن.

- توفير الإرشادات اللازمة لصناع الفيديوهات المناسبة للمشاهدة الأسرية.

- الاستعانة بالخبراء المتخصصين في هذه المجالات والاستفادة من خبراتهم.

ونشرت تقارير إعلامية في وقت سابق عن وجود ثغرات في أنظمة مراقبة المحتوى على موقع يوتيوب. وكان الموقع تعرض أخيرًا لانتقادات متزايدة على أساس أنه لا يبذل الجهد الكافي لمنع المحتوى غير المناسب الذي يستهدف الأطفال.

وقد جاءت هذه الانتقادات بعد إطلاق موقع "يوتيوب كيدز"، وهو إصدار أكثر مناسبة للأطفال من الموقع الشهير.

وقد فشلت المرشحات الخاصة بموقع الأطفال في اكتشاف أو سحب بعض الفيديوهات التي تعرض محتوى غير مناسب للأطفال، مثل فيديو لشخصية "ميكي ماوس" وهو يلعق في بركة دماء، ونشر فيديوهات أطفال تحتوي على تعليقات جنسية من جانب المشاهدين، وهو ما يحاول يوتيوب التصدي له من خلال القواعد الجديدة.

ويواجه يوتيوب أيضًا مشاكل مع المعلنين، حيث أعلنت عدة شركات عن سحب إعلاناتها من يوتيوب بعدما اتضح أن بعضها ظهر بجانب مقاطع فيديو يستخدمها متحرشون يستهدفون الأطفال.

ومن الشركات التي قررت تعليق نشر الإعلانات عبر الموقع: مارس لمنتجات الشوكولاتة، وسلسلة ليدل الألمانية لمتاجر التجزئة، وأديداس للوازم الرياضية، ومصرف دويتشه بنك الألماني.

واكتشفت تحقيقات أجرتها بي بي سي وصحيفة التايمز البريطانية أن عشرات الآلاف من الحسابات استُخدمت لنشر تعليقات على مقاطع فيديو لأطفال.

وألقت باللائمة في بقاء هذه الحسابات على مشاكل بنظام الإبلاغ عن الانتهاكات بموقع الملفات المصورة الشهير.

وقال القائمون على يوتيوب إنه "يعمل بصورة طارئة" على تطهير الموقع.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ماي: لن نسمح بتفكيك المملكة المتحدة
  2. مارين لوبن تنتقد أمرًا قضائيًا بإخضاعها لفحص نفسي
  3. ترمب يقترح بناء جدار على طول الصحراء الكبرى
  4. لما نكره الدبابير ونحب النحل؟
  5. رغم التحفظات... لندن ماضية في بيع طائرات لقطر
  6. محمد كريم العمراني... عجلةالاحتياط السليمة في السياسة والاقتصاد
  7. خلاف عراقي بريطاني حول طبيعة الحكومة الجديدة
  8. الزعيمان الكوريان يستعرضان وحدتهما على جبل بايكتو
  9. رحيل رئيس الوزراء المغربي الأسبق محمد كريم العمراني
  10. عمران خان: سنلعب دورًا إيجابيًا لإنهاء أزمة اليمن
  11. بغداد تعيد سفيرها في طهران... وتعتذر!
  12. آراء متعددة بشأن التفاهم حول ما يجري في إدلب
  13. تسمية شارع باسم بدر الدين تفجّر أزمة سياسية في لبنان
  14. محمد بن راشد: لا قوة تستطيع الوقوف أمام طموحات شعبنا
  15. فرنسا تغيّر سياستها في ليبيا... ولّى زمن هولاند
  16. بوتين يستعرض مهاراته في الرماية ببندقية كلاشنيكوف جديدة
في أخبار