: آخر تحديث
رد على عزم واشنطن الاعتراف بها عاصمة لاسرائيل

الصدر لترمب: القدس لنا وما أيامك الا عدد

أسامة مهدي: في اول رد فعل عراقي حول ترجيحات بإعلان الرئيس الاميركي دونالد ترمب الاربعاء المقبل القدس عاصمة لاسرائيل ونقل سفارة بلاده اليها، هاجم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ترمب، مؤكدا ان القدس ليست له وان ايامه في الرئاسة معدودة مشيرا الى ان للقدس ربا يحميها وشعب يفديها.

وقال الصدر في تغريدة على حسابه الرسمي على "تويتر" اليوم وتابعتها "إيلاف" مخاطبا ترمب ان "القدس لنا لا لغيرنا، رغما على أنف الاستعمار والاستكبار العالمي".     

وقال الصدر في نص تغريدته:

القدس لنا
لا لغيرنا رغما على انف الاستعمار والاستكبار العالمي 
وما رأيك يا (ترمب) إلاّ فَنَد، وأيّامك إلاّ عَدَد، وجمعك إلاّ بَدَد!!".

فكفوا شركم عنا، ولاحاجة لنا بآرائكم وقراراتكم، فالقدس قدسنا والارض ارضنا

وللقدس رب يحميه وشعب يفديه ونحن من خلفهم ظهير".
مقتدى محمد الصدر.

وقال مسؤولون أميركيون امس إن الرئيس الأميركي دونالد ترمب يعتزم الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل في خطاب يلقيه الأربعاء المقبل.

واحتلت إسرائيل مدينة القدس الشرقية الفلسطينية عام 1967 وأعلنت لاحقًا ضمها إلى القدس الغربية معتبرة إياها "عاصمة موحدة وأبدية" لها وهو ما يرفض المجتمع الدولي الاعتراف به.

وأضاف المسؤولون الأميركيون أن ترمب يعتزم الوفاء بتعهده خلال حملته الانتخابية بنقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس. وتابعوا أنهم يدركون أن مثل هذه الخطوة قد تحد من هدف ترمب المتمثل في التوصل إلى اتفاق سلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين الذين يتمسكون بمدينة القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المأمولة.

وخلال اجتماع لترمب مع إدارته في البيت الأبيض، الإثنين الماضي حذر وزيرا الخارجية ريكس تيلرسون والدفاع جيمس ماتيس من أن نقل السفارة “يشكل خطراً كبيراً على الدبلوماسيين والقوات الأميركية المتمركزة فى الشرق الأوسط والدول الإسلامية.

كما أبدى الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط تخوفه من عزم ترمب الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة واشنطن لها وقال في تصريحات صحافية إن الجامعة العربية تتابع المسألة بعناية، محذرا من التداعيات الوخيمة التي قد تجلبها هذه الخطوة إلى المنطقة والعالم كله. 

وأعرب عن أسفه لإصرار البعض على محاولة إنجاز هذه الخطوة "دون أدنى انتباه لما تحمله من مخاطر كبيرة على استقرار الشرق الأوسط وكذلك العالم ككل". 

وأكد أبو الغيط وجود اتصالات بين الجامعة العربية والحكومة الفلسطينية والدول العربية الأخرى من أجل تنسيق الموقف العربي الموحد في حال ستتخذ الإدارة الأميركية هذه الخطوة.


عدد التعليقات 8
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. حلم ابليس بالجنة
Dany - GMT الأحد 03 ديسمبر 2017 17:17
بعض الحاقدين يتمنون أمنيات مريضة بأن القدس لهم. نعم للقدس ربا يحميها وشعب يحترمها. قدس باقية وتتطور رغم الصعوبات والأزمات التي يمر بها، إلاَّ أن القدس بخير، نعرف جيدًا أن هناك مَن يريد تدميرها. بيت المقدس هو المعبد اليهودي الأول في القدس الذي بناه الملك سليمان، وقد دمره نبوخذ نصر الثاني بعد حصار القدس. بلطوا البحر يا حاقدين.
2. مرة أخرى
احمد - GMT الأحد 03 ديسمبر 2017 17:27
مرة أخرى نسمع أكاذيب هذا الجاسوس العميل الصغير. اذا كل العالم تحدث عن الفلسطين و الفلسطينين انت عليك ان تخرس و تطمر رأسك فى الرمال كالنعام. انت اول من وضعت يدك فى أيد اسرائيل عام ٢٠٠٣ و قتلت فلسطنين فى بغداد و هجرتهم. و الشاهد ضابط موساد المتقاعد الذى ذكر اسمك و اسم جيشك الخائن فى مذكراته. و جميعآ رأينا الشيخ الفلسطينى أتى الى دارك فى النجف و توسل بيك حتى تأمر اتباعك بوقف قتل و تهجير فلسطينين بعد ما عاد الى بغداد خطف و قتل من قبل اتباعك. كفى الكذب و الاتجار بفلسطين و دماء شعب الفلسطينى. .
3. اخرس أيها العاق
اركان - GMT الأحد 03 ديسمبر 2017 17:34
لم يبقى الا معتوه ان يتكلم.حقا انتهت السياسةفي العراق.
4. القدس بالمزاد العلني
بسام عبد الله - GMT الأحد 03 ديسمبر 2017 17:36
رغم تقديري وإحترامي لمواقف السيد مقتدى الصدر الأخيرة ولكنني أرى أن ما قاله هو مجرد كلام باطني وعنتريات فارغة نسمعه ونراها منذ عقود من جبهة ما يسمى بالمقاولة والجمود والتردي ولم يترجم ولا حتى بحجر على اسرائيل الذي وعدنا به أحمدي نجاد عند زيارته للقنيطرة وبات يكرهها المواطن العربي لأنها غالبا ما تترجم بمذابح ومجازر بالمدن والقرى العربية. يبدو أن العدوى أصابت حتى نتنياهو الذي يكرر منذ مدة أنه لن يسمح لايران ببناء قواعد في سوريا ولكنه سمح لعصابة حاخام الضاحية بالتغلغل إلى القنيطرة لضرب الثوار الأحرار .
5. القدس مدينة يهودية مسيحية
فقط وليست مدينة اسلامية - GMT الأحد 03 ديسمبر 2017 17:43
صحيح للقدس رب يحميه ويحرره من الاحتلال الاسلامي ان زمن الفتوحات الاسلامية الاحتلالية الاستعمارية الاستيطانية انتهت 632 - 638 وبدون رجعة وتاريخيا معروف ان عمر بن الخطاب هو الدي احتل اورشليم القدس وليس الروافض امثالك احتل القدس بشروط مهينة يسمى العهدة العمرية وبعد الاحتلال الاسلامي بمائة عام حول الخليفة الاموي سنة 750 م كنيسة ماريا الى المسجد الاقصى وهو في مكان هيكل سليمان اليهودي الدي بناه ملك اسرائيل النبي سليمان 960 ق م وبعد الاحتلال الاسلامي حرره الروم البيزنطيين في القرن العاشر الميلادي والصليبيون حرروها واحتفظو بها في القرنين الحادي عشر والثاني عشر الميلادي وبعد احتلال صلاح الدين الايوبي 1187 حررها ملك انكلترا ريتشارد قلب الاسد وفي الحرب العالمية الاولى حررها الانكليز من الاحتلال العثماني البغيض وكان السلطان عبد الحميد الثاني قد تلقى رشوة من هيرتزل مؤسس الحركة الصهيونية وسمح بانشاء مئات المستوطنات الصهيونية في القدس والان اورشليم القدس مدينة يهودية اسرائيلية والكتاب المقدس المسيحي بعهديه القديم والجديد يشهد بيوهودية القدس حيث عاش وكرز وعلم ربنا الحبيب يسوع المسيح مخلص البشرية له كل الكرامة والمجد والتسبيح والقدس مدينة يهودية مسيحية فقط والمقدسات الاسلامية في مكة والمدينة وليس في اورشليم القدس
6. Sure
Wahda - GMT الأحد 03 ديسمبر 2017 18:08
وين الطابو ألي يثبت؟
7. صورة حبيبي لاح لي بالقدح
جبار ياسين - GMT الأحد 03 ديسمبر 2017 18:13
لحسن الحظ ان فيروز غنت اغنية زهرة المدائن حيث تنتهي بعبارة القدس لنا والبيت لنا . اما أيام ترامب فهي معدودة ولا حاجة لكومبيوتر او حاسبة ليعدها . الانتخابات تقرر . اما السيد الرئيس القائد الرائد مقتدة فهو رئيس الطيار الصدري منذ ان قتل والده حتى وفاته / كمعصوم / حتى الحزب الشيوعي العراقي سيجبر على الأعتقاد بعصمته وهو صاحب الفلسفة المشهورة في الموسوعة الفلسفية المختصرة والميسرة أيضا وهي فلسفة " جهلة ـ جهلة - جهلة ، ثلاث مرات حتى ظننت انه رئيس نقابة الجهلة ؟ كاف وضاع الحساب
8. إختاروا
محمود العدل - GMT الإثنين 04 ديسمبر 2017 02:16
للجاحدين أقول القدس لنا و للعقلاء و الواقعيين أقول أورشليم مدينة يهودية


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. إليكم أبرز أسباب الطلاق المتصاعد في لبنان
  2. قادته داخل البيت الأبيض... مخطط
  3. شبكة
  4. الطوق يضيق على أبي بكر البغدادي !
  5. وثيقة مسربة: إجبار تيريزا ماي على التنحي بعد بريكست
  6. الصحافة البريطانية: ماي تعرضت للإذلال في قمة سالزبورغ
  7. موظف مطرود يلحق أضرارًا بالغة بالأمن القومي الأميركي
  8. جدل وانتقادات لميثاق دمشق الوطني
  9. طهران: لم نطلب مطلقًا لقاء ترمب
  10. مباحثات سياسية مغربية - موريتانية بالرباط
  11. بوتين لن يستقبل قائد سلاح الجو الإسرائيلي
  12. موسكو تتهم واشنطن بتهديد
  13. خصخصة إدارة مطار بيروت لتفادي الأزمات
  14. نصف البشر فقط يثقون في وسائل الإعلام اليوم
  15. التفاصيل الكاملة للإتهامات
  16. شينزو آبي سياسي طموح ساعدته الظروف
في أخبار