: آخر تحديث
يختار الأكثر كفاءة للسفر إلى الفضاء بعد تدريبات مكثفة

تعرف إلى برنامج الإمارات لرواد الفضاء

دبي: أطلقت الإمارات البرنامج الوطني للفضاء، الذي يتضمن إعداد رواد فضاء إماراتيين، وخطة لمئة عام تهدف إلى بناء أول مستوطنة بشرية على الكوكب الأحمر بحلول 2117، والوصول بمسبار الأمل  الإماراتي إلى كوكب المريخ في عام 2021 تزامناً مع الذكرى الخمسين لقيام دولة الإمارات.  

وتم إطلاق البرنامج الوطني للفضاء  في أبريل 2017 من قبل الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وأعلن الشيخ محمد بن راشد اليوم عن أول برنامج لاختيار وإعداد وارسال أول 4 رواد فضاء إماراتيين في مهمات فضائية.

وسيقوم "برنامج رواد فضاء الإمارات" بانتقاء أفضل المتقدمين الإماراتيين والمتفوقين دراسياً، للانضمام إلى مسار تدريبي مكثف تم وضعه وفق أعلى المعايير كي يكونوا على أهبة الاستعداد للسفر والانضمام للعمل مع رواد وعلماء الفضاء الآخرين، والاضطلاع بمهام علمية تستكمل الأبحاث المطلوبة للإعداد للرحلات الفضائية المخطط إطلاقها مستقبلاً وإيجاد حلول للكثير من التحديات، وإثراء المعرفة الإنسانية والمجتمع العلمي من حول العالم.

ويهدف برامج رواد فضاء الإمارات إلى: 

- تأهيل الدفعة الأولى من رواد الفضاء الإماراتيين للسفر إلى الفضاء بعد مسارات تدريبية مكثفة
- إرسال رواد الفضاء الإماراتيين إلى الفضاء بهدف القيام بتجارب علمية تعود بالنفع على البشرية
- تشجيع ثقافة الاستكشاف في دولة الإمارات وتحفيز وإلهام الأجيال الشابة
- ترسيخ مكانة دولة الإمارات كشريك عالمي في رحلات الفضاء المأهولة
- دعم رؤية دولة الإمارات القائمة على بناء مستقبل يعتمد اقتصاد المعرفة

والبرنامج الوطني للفضاء يسعى إلى تحقيق خطة علمية متكاملة تتناول: 

- إطلاق برنامج رواد فضاء الإمارات تحت إشراف مركز محمد بن راشد للفضاء من أجل إعداد رواد فضاء إماراتيين، وبناء أرضية صلبة لكوادر إماراتية تخصصية في علوم الفضاء. كذلك إرسال أول رائد فضاء إماراتي إلى محطة الفضاء الدولية، للقيام بتجارب علمية تعود بالمنفعة على البشرية.

- إنشاء أول مدينة علمية لمحاكاة الحياة على كوكب المريخ، وتضم متحفاً للمريخ، ومختبرات متخصصة، إضافة إلى مختبر تجارب انعدام الجاذبية.

- إطلاق البرنامج العربي لاستكشاف الفضاء، وهو برنامج لنقل المعرفة والخبرات في علوم وتقنيات الفضاء مع جامعات ومؤسسات الدول العربية، للاستفادة من أبرز العقول العربية في هذا المجال، وإنشاء منصة بيانات علماء الفضاء العرب.

- إطلاق مجمع تصنيع الأقمار الاصطناعية ضمن مركز محمد بن راشد للفضاء، لتكون دولة الإمارات أول دولة عربية تصنع الأقمار الاصطناعية بشكل كامل.

- إنشاء المجلس العالمي لاستيطان الفضاء، بالتعاون مع جامعات ومراكز بحثية عالمية مختصة. سيضم المجلس في عضويته أفضل الخبراء العالميين في مجال الفضاء. سيتم إطلاق منتدى استيطان الفضاء ضمن القمة العالمية للحكومات بحضور أفضل 100 من الخبراء في استكشاف واستيطان الفضاء.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الإمارات تنفي اي مسؤولية في هجوم إيران
  2. طهران بين الوعيد واتهامات الجوار والخارج
  3. من هم الحركيون الذين كرمهم ماكرون ويعتبرهم الجزائريون خونة؟
  4. رحلة دامت 3 سنوات إلى كويكب
  5. الثابت والمتحول في صناعة الملك بالمغرب
  6. أم مصرية تعرض طفلها للبيع!
  7. اجتماع ثلاثي جديد للدول الضامنة حول سوريا 
  8. روسيا تحمل إسرائيل مسؤولية إسقاط
  9. واشنطن تؤكد على أهمية دور أربيل في اختيار الرئاسات العراقية
  10. اليمين المتطرف يقلب الحياة السياسية في ألمانيا
  11. شخصيات أميركية تدعو لدعم دول الخليج ضد السياسات الإيرانية
  12. محمد بن سلمان: لن نسمح لأحد بأن يعتدي على سيادتنا
  13. فخٌ نُصب لترمب... إرتكاب
  14. 29 قتيلا في هجوم الأهواز
  15. موسكو تنشر الأحد معلومات مفصلة عن إسقاط
  16. أخنوش يهاجم
في أخبار