: آخر تحديث
رد على الإدانات بالقول إنه أوفى بوعده فيما فشل الآخرون

ترمب غرد كاشفًا تصريحات أسلافه عن القدس

نصر المجالي: قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب في ما يبدو أنه رد على موجة الانتقادات والإدانات العالمية ضد قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة، إنه أوفى بوعده في حملته الانتخابية بينما الآخرون لم يوفوا. 

وفي تغريدة على موقع (تويتر) نشر الرئيس الأميركي فيديو يظهر عددًا من الرؤساء الأميركيين السابقين بدءًا من الرئيس السابق بيل كلينتون في عام 1992، وهو يتحدث على أن القدس هي عاصمة إسرائيل.

ثم تحدث بعده الرئيس جورج بوش الابن عن رغبته بنقل السفارة الأميركية إلى القدس عاصمة إسرائيل في عام 2000، ليسجل بعده حديثًا للرئيس السابق باراك أوباما في عام 2008 وهو يقول بأن عاصمة إسرائيل يجب أن تكون القدس.

يشار إلى أن الكونغرس الأميركي كان أقر قانون القدس العام 1995، لكن الرِؤساء بوش وكلينتون وأوباما لم يوقعوا على تنفيذه حفاظًا على المصالح القومية الأميركية، وإعطاء فرصة لتحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين. 

 

 

خطوة متأخرة

وكان الرئيس الأميركي أعلن يوم الأربعاء، اعتراف بلاده رسميًا بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى المدينة المحتلة، وسط موجة كبيرة من الإدانات على مختلف الأصعدة.

وقال ترمب إن تحركه هذا "خطوة متأخرة جدا" من أجل دفع عملية السلام في الشرق الأوسط والعمل باتجاه التوصل إلى اتفاق دائم. وأكّد في الوقت نفسه أن الولايات المتحدة تدعم حل الدولتين إذا أقره الإسرائيليون والفلسطينيون.

وطالب ترمب وزارة الخارجية الأميركية ببدء الاستعدادات لنقل السفارة من تل أبيب إلى القدس. وقال مسؤولون في البيت الأبيض إن قرار ترمب "اعتراف بواقع حالي وتاريخي" وليس موقفًا سياسيًا، وأنه لن يغيّر الحدود الفعلية أو السياسية للقدس.
 


عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. نقل السفارة الامريكيه الى مدينة القدس العربيه
Pسوسو - GMT الجمعة 08 ديسمبر 2017 13:23
وهل ترامب اوفى بعهوده جميعا ولم يبقى سوى نقل السفارات هذا هراء واستهزاء بعقول البشر وخصوصا العرب لم يوفي ترمي باي من عهوده لا اوباما كبير ولا نقل الشركات من الصين الى اميريكا لان الكونكرس لم يصوت عليها وكذلك نقل السفارة نقلها على مسؤوليته ولم يأبه لمن قال له لا تفعل ذلك على كل حال لم يتغير شيء الا زيادة بطش اسرائيل على الفلسطينيين العرب واعتقالهم وتعذيبهم حسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة الا بالله
2. الحق رَجع إلى أصحابهم
صومالية مترصدة وبفخر-USA - GMT السبت 09 ديسمبر 2017 11:17
والله أنا مسلم لكن هذا القرار صائب وصحيح 100% لهذه الأسباب : سؤوال[email protected] أليس القُدس كانت إسمها ـ أورشليم ـ وغيرنا إسمها دون وجه حق ؟؟؟ [email protected] أليس القُدس مُقدسٌ من قِبل اليهود والمسيحين قبل مجيئ الإسلام ومجيئ ما يسمون بالفلس وطينيين ؟؟؟ ، @3 أليس القُدس مَن إحتلناها نحن المسلمن بدون وجهِ حق وجعلناها إحدى مُقدساتنا ؟؟؟ @ أليس القُدس هي مهد الديانتين اليهودية والمسيحية وكانت ضمن مملكة يهودا بما فيها ما نسميها الآن بفلسطين ؟؟؟ نحن العرب موطنُنا شبه الجزيرة العربية ، لماذا لا نقبل أن يجعلها اليهود عاصمتةً لهم ؟؟؟ أليست أورشليم ـ القدس ـ تراب يهودية قُــــح100% ؟؟؟ ، لقد أعطينا شُهداءً من أجل سودا عيون الفلس وطينيون الذين هم أجبن من النعامة بدليل بضع يهود طردوهم من ديارهم في سنـــ1948ـــة وإنهزمو إلى دول الجوار والبعض منهم وصلو إلى أوروبا عن نسوان فلس وطين ، ويريدون نحن العرب والمسلمين أن نحرر لهم القدس ـ أورشليم ـ ، اليس أورشليم قُدس المسيححين واليهود ، ألا يكفي نحن دول الخليج ندفع رواتب موظفي وعمال السلطة الفلس وطينية من قوت شعوبنا ؟؟؟ ثم لماذا ندفع وهل يُعقل أن تقام دولة ( فلس وطين ) والآخرون يدفعون رواتبهم ومصاريف دولتهم ؟؟؟ لالالالا وألف لالالا لقيام دولة ( فلس وطين ) يجب ملاحقة غزة بمصر ورام الله مع الأردن ،الفلسطينيون ليسو بشعب وهم ليسو حتى بعرب بل مستعربون هم بقايا المغول وجواري االأتراك وقطاع الطرق والدليل د . إسماعيل هنية شكله منغولي والشيخ ياسين شكله باكستاني ومحمود عباس شكلهُ إبن جارية تركية وحنان العشراوي شكلها إيرانية ... إلخ ، يجب أن يرجع كل مملكة يهوداإلى أصحابهم .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الإمارات تنفي اي مسؤولية في هجوم إيران
  2. طهران بين الوعيد واتهامات الجوار والخارج
  3. من هم الحركيون الذين كرمهم ماكرون ويعتبرهم الجزائريون خونة؟
  4. رحلة دامت 3 سنوات إلى كويكب
  5. الثابت والمتحول في صناعة الملك بالمغرب
  6. أم مصرية تعرض طفلها للبيع!
  7. اجتماع ثلاثي جديد للدول الضامنة حول سوريا 
  8. روسيا تحمل إسرائيل مسؤولية إسقاط
  9. واشنطن تؤكد على أهمية دور أربيل في اختيار الرئاسات العراقية
  10. اليمين المتطرف يقلب الحياة السياسية في ألمانيا
  11. شخصيات أميركية تدعو لدعم دول الخليج ضد السياسات الإيرانية
  12. محمد بن سلمان: لن نسمح لأحد بأن يعتدي على سيادتنا
  13. فخٌ نُصب لترمب... إرتكاب
  14. 29 قتيلا في هجوم الأهواز
  15. موسكو تنشر الأحد معلومات مفصلة عن إسقاط
  16. أخنوش يهاجم
في أخبار