: آخر تحديث
قال إنه لم يرتقِ لحجم التهديد الذي يواجه المدينة المقدسة

العراق يكشف أسباب تحفظه على قرار العرب حول القدس

مواضيع ذات صلة

أعلن العراق اليوم انه تحفظ على قرار اجتماع وزراء الخارجية العرب بشأن اعتراف ترمب بالقدس عاصمة لاسرائيل، والذي اختتم بالقاهرة فجر اليوم، لانه دون المستوى المطلوب ولم يرتق لحجم التهديد الذي تواجهه القدس، داعيًا الدول العربية الى اتخاذ مزيد من الاجراءات السياسية والاقتصادية التي من شأنها حمايتها. 

إيلاف من لندن: قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية العراقية احمد محجوب إن وزير الخارجية ابراهيم الجعفري قد تحفظ على القرار العربي بسبب رفِض مقترح عراقي يتضمن اتخاذ اجراءات دبلوماسية واقتصادية جماعية للحفاظ على حقوق الشعب الفلسطيني وعاصمة دولته القدس "، حيث أعرب الجعفري عن أسفه لرفض المقترح العراقي وضعف القرار العربي لكونه دون المستوى المطلوب ولم يرتق لحجم التهديد الذي تواجهه القدس داعيًا الدول العربية الى اتخاذ مزيد من الاجراءات السياسية والاقتصادية التي من شأنها حماية القدس.

واضاف محجوب في بيان صحافي الاحد اطلعت "إيلاف" على نصه أن موقف وفد وزارة الخارجية العراقية جاء منسجمًا مع تطلعات شعب وحكومة جمهورية العراق وآمال الشعوب العربية بنصرة القضية الفلسطينية ومواجهة التحديات التي تواجهها.

الجعفري يدعو لردود فعل غير تقليدية

وحذر وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري خلال القائه كلمة العراق في الاجتماع الوزاري الطارئ لجامعة الدول العربية في القاهرة لمناقشة تداعيات قرار الرئيس الاميركي بشأن إعلان القدس عاصمة لإسرائيل من ان لهذا القرار الجائر تداعيات خطيرة على استقرار المنطقة وعلى الإدارة الأميركية أن تنسجم مع أمتها وتاريخها لتصنع مستقبلها.

وشدد على ضرورة عدم اكتفاء العرب بالخطابات، لأنها لا توصل إلى نتيجة "بل ان نقدم على ردود فعل غير تقليدية وأن نحول الخطاب إلى ممارسة عمل حتى يحسب لنا أعداؤنا ألف حساب". 

وقال: "هذه ممارسة سرطانية تجعل المنطقة والعالم على شفا حرب لا طائل من ورائها".. مشيرًا الى إن العراق يقف في خط المواجهة الأول ضد الإرهاب الداعشي لكنه يصطف إلى جانب إخوانه في فلسطين ويبذل ما يستطيع أن يقدمه حتى لا يتأخر عن دعم القضية الفلسطيني".

واكد الجعفري في كلمته التي حصلت "إيلاف" على نصها على ضرورة اتخاذ قرارات جريئة، "لان المحنة قد تعرض المنطقة إلى دمار وعلى الجميع من موقع المسؤولية أن يسجلوا موقفاً للتاريخ، اذ ان هكذا محن كتبت في التاريخ عندما تخلف القادة، ولم تكن قراراتهم صحيحة".

وطالب وزراء الخارجية العرب في ختام اجتماع طارئ في القاهرة فجر اليوم الولايات المتحدة بإلغاء قرارها الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وقالوا في بيان إن "هذا التحول في سياسة الولايات المتحدة الأميركية تجاه القدس هو تطور خطير وضعت به الولايات المتحدة نفسها في موقع الانحياز للاحتلال وخرق القوانين والقرارات الدولية، وبالتالي فإنها عزلت نفسها كراع ووسيط في عملية السلام".

وأكد الوزراء العرب على "مطالبة الولايات المتحدة بإلغاء قرارها حول القدس".. مشددين على أن هذا القرار "باطل" و"لا أثر قانونياً له" ويقوّض جهود تحقيق السلام ويعمّق التوتر ويفجّر الغضب ويهدّد بدفع المنطقة إلى هاوية المزيد من العنف والفوضى وإراقة الدماء وعدم الاستقرار".

وأكد الوزراء أن القرار الأميركي "مدان" و"مرفوض"، مشيراً إلى أن الدول العربية ستعمل على "استصدار قرار من مجلس الأمن يؤكد أن قرار الولايات المتحدة الأميركية الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل يتناقض مع قرارات الشرعية الدولية، وأن لا أثر قانونياً لهذا القرار".

وقرر الوزراء إبقاء مجلس الجامعة في حالة انعقاد والاجتماع مجدداً في غضون شهر على الأكثر لتقييم الوضع و"التوافق على خطوات مستقبلية في ضوء المستجدات بما في ذلك عقد قمة استثنائية عربية" في الأردن الرئيسة الدورية حالياً للقمة العربية.


عدد التعليقات 8
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. لو اتفق الفلسطينيون فقط
هادي المختار - GMT الأحد 10 ديسمبر 2017 11:51
لو اتفقت الفصائل الفلسطينية فيما بينها لما تجرأ ترامب او اي رئيس امريكي من اغضاب الشعب الفلسطيني ولا تجرأت حكومة نتنياهو من بناء منازل ومستوطنات في الارض المحتلة.لو اتفق الفلسطينيون فيكونوا اكبر قوة وعددا من سكان اسرائيل والجيش الاسرائيلي.
2. سياسه غبيه
خالد - GMT الأحد 10 ديسمبر 2017 12:17
سياية العناد العراقي الغبي المعروفه...تجعل العراق يسير لوحده.....لا يعرفوا معنى السياسه ...تكامل......وليس الاصرار.....لا مستقبل للعرب....اذا كان احد سياسيها هذا الجعفري.....الروزخون الفارغ......انه تجمع عربي يجب ان يذوب الكل في جفنه ولحده.
3. عندهم حق
Haly - GMT الأحد 10 ديسمبر 2017 12:39
هالعراقيون لا يتحدثون باسم العراق،هم يحصلون على قائمة من قم وعليهم بالحديث من خلالها.يعني الحيش العراقي الذي هرب امام ٣٠ داعشي وترك الموصل ذو المليونين نسمه ياتي الان ويقول انه سيحرر القدس ويدمر اسرائيل؟؟بابا انتو ميتين من الجوع،تسرقون المليارات والفوضى والقتل والارهاب يعشعش في بلدكم المريض،اليس الاحرى بكم ان تنظفو قذارتكم والقذاره التي تعيش فيها شعوبكم قبل الثرثره وان تصبحون ناطقين باسم نظام قم المجوسي؟رحمة على قبر صدام حسين هو عرف معدن المجوس
4. فاسد
من الشرق الاوسط - GMT الأحد 10 ديسمبر 2017 14:48
انتم من افسد واغبى السياسيين العرب يا جعفري. دمرتم العراق بالكامل يا فاسد, وفمن انتم حتى تتجرئون وتتكلمون عن مشكلة القدس!!!!!
5. هذه اوامر ايرانية
وليست عراقية صرفة - GMT الأحد 10 ديسمبر 2017 15:02
القائمون على الحكم في العراق جواسيس وخونة وعبيد لايران العراق ليس لديه لاسياسة خارجيةولا داخلية سياستهالخارجية هي ذيل لسياسة ايران والداخلية تمليها عليه ايران وهي تكريم الشيعة وتجقير السنة وتحويل السنة الى شيعة بالترهيب والترغيب اسوأ واحفر حكومة في تاريخ العراق يكفي ان وزير خارجيتها المعتوه من اصل غير عراقي (شيعي ) باكستاني حاقد
6. الى المعلق خالد
صالح - GMT الأحد 10 ديسمبر 2017 15:04
اتفق معك ان الجعفري يجب ان لا يتسلم اي منصب رسمي وان دائرة الشؤون الاجتماعية ان تفتح له كشك صغير ويبيع فيه الركي لكي لا يستجدي من احد, ويبقى لي سؤال وهو ما معنى الروزخون؟
7. هذا هو الموقف الحقيقي
كندي - GMT الأحد 10 ديسمبر 2017 18:50
نعم هذا هو الموقف الأصيل الشجاع ، موقف المقاومه الحقيقي ، موقف الممانعه المعروف ، موقف التصدي المشهود ، يجب رفض القرار لا مجرد التحفظ عليه لانه لم يلتزم بالمحور الاساسي الذي تقوم عليه عمليه تحرير القدس وفلسطين ، المحور او الاستراتيجيه الايرانيه المعروفه لتحرير القدس وفلسطين بدأت على يد عصابات امل وحزب الله في لبنان باباده اللاجئين الفلسطينيين في لبنان ، المجازر التي قامت بها تلك العصابات ضد الفلسطينيين محفوره في ذاكره التاريخ ، ثم قام الجعفري باكمال المهمه في العراق فأباد منهم أعدادا كبيره ونهب بيوتهم وانتهك اعراضهم وتمكن الباقون من الفرار الى مناطق مقفره على الحدود الأردنيه والسورية اضطرت الامم المتحده الى وضعها تحت حمايتها ليس حبا بالفلسطينيين وانما رضوخا لضغوطات الرأي العالم الإنساني ( وليس العربي ) ، حتى أفقر دول العالم فتحت ابوابها للفلسطينيين الهاربين بعوائلهم وأطفالهم من الموت والاباده الجماعيه التي يقوم بها هذا الجعفري ، بينما ابواب الدول العربيه كانت موصده تماما أمامهم ويشهد على ذلك السنوات العديده التي قضوها على جحيم الحدود ، ثم قام شريكه حسن بإنجاز قدر كبير من المهمه بإبادة الفلسطينيين في مخيم اليرموك في سوريا ، نعم هذا القرار لا يتضمن تصفية الفلسطينيين ، ربما لسبب بسيط وهو ان معظم دول الجامعه العربيه لا تملك امكانات تصفيتهم ، كثير من الدول العربيه تتمنى ان يتم تصفية الفلسطينيين ومحوهم من الوجود ولكن بهدوء وبدون ضجه وضوضاء ، المصيبه ان الفلسطينيين المشاغبين لا يقبلون الموت بدون ضجه ، هنا تكمن مشكله العرب الحقيقيه ، يقول كثير من السذج ( حتى لا اقول اغبياء ) : كلامك كله كذب والجامعه العربيه تجعل ( القضيه ) محور عملها ، وانا اجيب : بالنسبه للمجازر التي تعرض لها الفلسطينيون في لبنان وسوريا والعراق هي موثقه بالصور والافلام والوثائق والشهود ولا تزال حيه في ذاكرة الأحياء ، ولكن السبب الوحيد لكون ( القضيه ) هي محور اعمال الجامعه العربيه فهو لان عروش وكراسي حكم وسلطه تتخذ من ( القضيه ) مسندا ومتكأ للحكم والسلطه ، فإذا اردت دوله عربيه غزو اخرى فانها تقول ان هذا طريق تحرير فلسطين ، واذا أراد نظام ان يقمع شعبه المطالب بالديمقراطيه قال ان المطالبه بالديمقراطيه في هذه الظروف هو ضد ( القضيه ) ويخدم الصهيونيه ... وهكذا ... ، اعملوا إحصائيه : كم عدد الفلسطينيين الذين يحمل
8. الى الاخ صالح
خالد - GMT الأحد 10 ديسمبر 2017 21:17
الاوزون هو القارئ الديني الذي يردد كالببغاء الكلام الديني المعروف والغريب عن العامه...اتمنى قد اجبت بدقه


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. وزير التعليم الإماراتي: هدفنا تعليم مواكب للثورة الصناعية الرابعة
  2. عقوبات أميركية على أفراد وكيانات إيرانية وسورية وروسية
  3. ترمب: سألتقي بولي العهد السعودي إذا حضر قمة G20
  4. معضلة جبل طارق تهدد جهود ماي
  5. ترمب: واشنطن تعتزم أن تظل شريكًا راسخًا للسعودية
  6. هنت يلتقي ابنة نازانين المعتقلة لدى إيران
  7. ناسا تستعد لإستيطان القمر
  8. حظوة غير مسبوقة لمحمد بن زايد في الأردن
  9. كلية أوروبية لتدريس الجاسوسية!
  10. الملك سلمان يدشن عدداً من المشاريع التنموية بتبوك
  11. تركيا تعاند بشأن دميرتاش: قرار لا يلزمنا!
  12. السيسي يدعو الأئمة ومشايخ الأزهر إلى ثورة على سلوكيات المصريين
  13. بوتين وعبد المهدي يتبادلان دعوات لزيارة البلدين
  14. استقبال زعماء لمحمد بن زايد في الأردن
  15. المسلمون يحيون ذكرى المولد النبوي
في أخبار