: آخر تحديث
شملت مختلف القطاعات والجوانب الحياتية

المساعدات الإماراتية لليمن تخطت 2.5 مليار دولار

دبي: قدمت الإمارات لليمن، خلال الفترة من أبريل 2015 حتى نوفمبر 2017 "نحو 9 مليارات و400 مليون درهم ما يعادل مليارين و560 مليون دولار أميركي"، بحسب تقرير رسمي صادر الأحد.

وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في التقرير أن "المساعدات اشتملت على مختلف القطاعات والجوانب الحياتية، بهدف دعم الشعب اليمني والتخفيف من معاناته جراء سياسة جماعة الحوثي والعمل على توفير كافة المقومات الأساسية لإعادة دورة الحياة الطبيعية.

ونال دعم البرامج العامة الحصة الأكبر من قيمة المساعدات بمبلغ 4 مليارات و370 مليون درهم (مليار و190 مليون دولار)، فيما جاءت المساعدات السلعية في المرتبة الثانية بقيمة مليار و600 مليون درهم (436 مليونًا و100 ألف دولار).

قوافل غذائية وكهرباء

وبحسب التقرير، سيرت الإمارات مئات القوافل التي تحمل آلاف الأطنان من المواد الغذائية والإغاثية، والتي كان لها بالغ الأثر في التخفيف من معاناة الاهالي الإنسانية.

وحل توليد الطاقة وإمدادها بالمرتبة الثالثة من حيث قيمة المساعدات بقيمة مليار و50 مليون درهم (286 مليونا و100 ألف دولار).

الصحة

أما دعم الصحة، فجاء بالمرتبة الرابعة بقيمة 611 مليونًا و300 ألف درهم (166 مليونًا و400 ألف دولار)، يليه قطاع الخدمات الاجتماعية بقيمة 483 مليونا و600 ألف درهم (131 مليونا و700 ألف دولار).

وقال التقرير إن الإمارات أولت عناية فائقة لدعم القطاع الصحي في مختلف المحافظات اليمنية خاصة في العاصمة الموقتة عدن خاصة بعد ما تعرض له من تدمير ممنهج على يد القوى الإنقلابية، حيث قامت بافتتاح وإعادة تأهيل عدد من المستشفيات والمراكز الطبية بمختلف المحافظات اليمنية المحررة وحرصت على تزويدها بأحدث المعدات والتجهيزات التي تواكب الاحتياجات المتنامية للسكان.

"كذلك لعبت دورًا بارزًا في تقديم الأدوية العاجلة لمكافحة الأوبئة المنتشرة في معظم المحافظات اليمنية"، بحسب التقرير.

النقل

وجاء قطاع النقل والتخزين في المرتبة السادسة من حيث قيم المساعدات بـ480 مليونا و700 الف درهم (130 مليوناً و900 ألف دولار)، تلتها الحوكمة والمجتمع المدني - التطوير القضائي والقانوني - بقيمة 466 مليونا درهم (126 مليونا و900 ألف دولار)

التعليم والتنمية

وحصل قطاع التعليم اليمني على مساعدات قدرها 142 مليونًا و200 ألف درهم (38 مليونا و 700 ألف دولار).

وجاء قطاع البناء والتنمية المدنية في الترتيب التاسع بقيمة 125 مليوناً و100 ألف درهم (34 مليون دولار)

المياه

وفي المرتبة العاشرة، حصل قطاع المياه والصحة العامة على مساعدات بقيمة 57 مليون درهم (15 مليونًا و500 ألف دولار)، إضافة إلى 20 مليونا و900 ألف درهم (5 ملايين و700 ألف دولار) توزعت على قطاعات أخرى متنوعة.

ولفت التقرير إلى جهود إعادة الإعمار في المناطق المحررة باليمن، مقدمة دعمًا سخيًا لمشاريع تأهيل قطاع البنية التحتية الأساسية التي شملت إمدادات التيار الكهربائي ومياه الشرب والصرف الصحي وغيرها من المرافق الخدمية المتنوعة.

وتوجهت الجهود أيضًا إلى ترميم وإعادة بناء مراكز الشرطة والدفاع المدني في عدن، وما حولها، وتجهيزها بكل ما تحتاجه من آليات ومعدات حتى تقوم بدورها في حفظ الأمن والاستقرار.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ابتزاز الوطن في الصحراء
  2. عام على سقوط موغابي... خيبة أمل في زيمبابوي!
  3. ترمب: لا أرغب في الاستماع إلى تسجيل معاناة خاشقجي
  4. ولي عهد أبوظبي يتباحث مع رئيس وزراء باكستان
  5. وزير خارجية بريطانيا في طهران الإثنين
  6. الضغوط تتكثف على تركيا لتفكيك
  7. مراكز الدروس الخصوصية تلتهم أموال المصريين!
  8. الملك سلمان يتباحث مع الرئيس العراقي حول مستجدات المنطقة
  9. ميركل وماكرون متحدان بوجه ترمب
  10. هذا هو العام الأسوأ في تاريخ البشرية
  11. حصان الديمقراطيين في 2020: ليبراليٌ تقدمي وترمبي أيضًا!
  12. مطار بيروت يمتنع عن تزويد الطائرات الإيرانية بالنفط
  13. شعبية ماكرون تنخفض إلى 25 في المئة
  14. رسميا... العلماء يعيدون تعريف الكيلوغرام
  15. القمة العالمية للتسامح تدعو إلى مكافحة التطرف الفكري
  16. نتانياهو في محاولة أخيرة لإنقاذ حكومته
في أخبار