: آخر تحديث

فلسطيني يطعن عنصر أمن إسرائيليا في القدس

القدس: أقدم فلسطيني على طعن عنصر امن اسرائيلي الاحد في مدينة القدس، ما ادى الى اصابته بجروح بالغة في ما وصفته الشرطة الاسرائيلية بأنه "هجوم ارهابي"، بينما تشهد الاراضي الفلسطينية توترا بعد قرار واشنطن الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل.

وقال المتحدث باسم الشرطة الاسرائيلية ميكي روزنفيلد ان حارس الامن اصيب بجروح بالغة ويتلقى العلاج حاليا، بينما تم اعتقال المهاجم.

ووقع الهجوم في محطة الحافلات المركزية في القدس.

ووصف روزنفيلد ما حدث بأنه "هجوم ارهابي" في تغريدة على حسابه الرسمي على موقع تويتر. وقالت الشرطة ان المهاجم يبلغ من العمر 24 عاما وهو من الضفة الغربية المحتلة.

وأدى اعلان الرئيس الاميركي دونالد ترمب الاربعاء الاعتراف بمدينة القدس عاصمة للدولة العبرية، الى اندلاع ثلاثة ايام من المواجهات والتظاهرات في الاراضي الفلسطينية المحتلة. وقتل اربعة فلسطينيين في قطاع غزة، اثنان في قصف جوي اسرائيلي بعد اطلاق صواريخ من القطاع واخران في مواجهات على الشريط الحدودي مع اسرائيل.

واحتلت اسرائيل القدس الشرقية في عام 1967، واعلنتها عاصمتها الابدية والموحدة في 1980 في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي وضمنه الولايات المتحدة. ويرغب الفلسطينيون في جعل القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المنشودة.

وحاولت العديد من خطط السلام في العقود الماضية حل مسألة تقسيم السيادة او الاشراف على المواقع المقدسة في القدس.

ويشكل وضع القدس احدى اكبر القضايا الشائكة لتسوية النزاع بين اسرائيل والفلسطينيين.


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. السلام
منير او منيرو972524754859 - GMT الأحد 10 ديسمبر 2017 15:42
ارهاب اذا بلا سبب لاعتداء على اسرائيلي او يهودي او اسرائيلي يهودي او دولة اسرائيل


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ابتزاز الوطن في الصحراء
  2. عام على سقوط موغابي... خيبة أمل في زيمبابوي!
  3. ترمب: لا أرغب في الاستماع إلى تسجيل معاناة خاشقجي
  4. ولي عهد أبوظبي يتباحث مع رئيس وزراء باكستان
  5. وزير خارجية بريطانيا في طهران الإثنين
  6. الضغوط تتكثف على تركيا لتفكيك
  7. مراكز الدروس الخصوصية تلتهم أموال المصريين!
  8. الملك سلمان يتباحث مع الرئيس العراقي حول مستجدات المنطقة
  9. ميركل وماكرون متحدان بوجه ترمب
  10. هذا هو العام الأسوأ في تاريخ البشرية
  11. حصان الديمقراطيين في 2020: ليبراليٌ تقدمي وترمبي أيضًا!
  12. مطار بيروت يمتنع عن تزويد الطائرات الإيرانية بالنفط
  13. شعبية ماكرون تنخفض إلى 25 في المئة
  14. رسميا... العلماء يعيدون تعريف الكيلوغرام
  15. القمة العالمية للتسامح تدعو إلى مكافحة التطرف الفكري
  16. نتانياهو في محاولة أخيرة لإنقاذ حكومته
في أخبار