: آخر تحديث
تظاهرات أمام منزل المرجع احتفالاً بالنصر على داعش

مصيرالحشد العراقي ينتظر قرار مؤسسه السيستاني

إيلاف من بغداد: بعد يوم على اعلان العبادي النصر النهائي على تنظيم داعش في العراق فأن تكهنات راجت اليوم بأن يعلن مؤسس الحشد المرجع الاعلى السيستاني خلال الساعات المقبلة عن مصير تشكيلات الحشد التي تأسست بفتوى منه في صيف عام 2014 اثر اجتياح التنظيم لمساحات شاسعة من العراق وتهديده بالزحف على مدينتي النجف وكربلاء المقدستين لدى الشيعة.  

واعلنت قيادة الحشد الشعبي اليوم عزم قيادات تشكيلاتها تفويض أمرها للمرجع الشيعي الاعلى في البلاد آية الله السيد علي السيستاني خلال المرحلة المقبلة بعد أن قامت بواجبها في قتال تنظيم داعش. وقالت مديرية إعلام الحشد الشعبي في بيان أنه "من المقرر وصول قيادات فصائل الحشد الشعبي في وقت لاحق من اليوم إلى مكتب المرجعية لإعلان تفويض أمر الحشد للمرجع السيستاني خلال المرحلة المقبلة" بعد اعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي السبت الانتصار النهائي على داعش واستعادة جميع الأراضي العراقية من سيطرته.

ومنذ صباح اليوم يتوافد الالاف من مقاتلي داعش على مدينة النجف (160 كم جنوب بغداد) حيث مقر ومنزل المرجع السيستاني، وقال مجلس محافظة النجف الأحد عن توافد الالاف من المقاتلين والمواطنين إلى المحافظة لإعلان الوفاء للمرجعية الشيعية المتمثلة بالمرجع بعد إعلان النصر النهائي على داعش". 

السيستاني سيوضح موقفه الجديد من فتواه بتشكيل الحشد

واشار رئيس اللجنة الأمنية في المجلس كاظم الجليحاوي في تصريح صحافي اطلعت عليه "إيلاف" الى إن "الالاف من المقاتلين والمواطنين توافدوا على محافظة النجف خلال الساعات الاخيرة لتأكيد ولاءها للمرجعية بعد إعلان النصر النهائي على تنظيم داعش وتحرير كامل الاراضي العراقية من سيطرته".

واوضح ان المرجعية ستصدر بيانا بشأن فتوى الجهاد الكفائي التي كان السيستاني قد اصدرها في 13 يونيو عام 2014 ودعا فيها العراقيين للدفاع عن المقدسات والاراضي والاعراض.

ولعبت قوات الحشد الشعبي التي تضم تشكيلات مسلحة غالبيتها من الشيعة الذين استجابوا لفتوى السيستاني احدى القوى العسكرية الضاربة ضمن القوات العراقية المشتركة في مواجهة داعش وطرده من الاراضي التي احتلها في يونيو حزيران عام 2014. ويضم الحشد كذلك مقاتلين من العشائر السنية تطلق عليهم تسمية "الحشد العشائري".

ويقدر عدد مقاتلي الحشد الشعبي بين 60 و80 الف مقاتل حيث اقر مجلس النواب في تشرين الثاني نوفمبر عام 2016 قانون الحشد الهادف الى وضع تلك الفصائل تحت الإمرة المباشرة للقائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي. واعتبر القانون فصائل وتشكيلات الحشد الشعبي "كيانات قانونية تتمتع بالحقوق وتلتزم بالواجبات باعتبارها قوة رديفة وساندة للقوات الأمنية العراقية ولها الحق في الحفاظ على هويتها وخصوصيتها ما دام ذلك لا يشكل تهديداً للأمن الوطني العراقي".

وتوجه قوى سنية وكردية الى الحشد اتهامات بارتكاب جرائم طائفية وعرقية خلال عمليات تحرير المناطق التي كان يحتلها داعش او عندما تقدمت القوات العراقية بمشاركة الحشد في 16 اكتوبر تشرين الاول للسيطرة على مدينة كركوك الشمالية وبلدات اخرى متنازع عليها بين بغداد واربيل.

ومن المعروف ان معظم تشكيلات الحشد الشعبي الشيعية تتلقى دعما تسليحيا وتدريبا من قوات الحرس الثوري الايراني حيث طالما تواجد قائد "فيلق القدس" في الحرس اللواء قاسم سليماني مع فصائل الحشد خلال معاركه ضد تنظيم داعش فيما قال اكثر من مسؤول عراقي انه يعمل مستشارا رسميا للقوات العراقية. 

احتفالات بالنصر امام منزل السيستاني

واليوم احتفل المئات من عناصر الجيش والحشد الشعبي امام منزل السيستاني في النجف باعلان النصر   على داعش في وقت خرج الالاف من العراقيين في مختلف مدنهم محتفلين بهذه المناسبة.  

وفي المنامة أكد مستشار الأمن الوطني رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض الاحد أن الحشد قوة اساسية ومهمة اسهمت بشكل كبير في تحقيق النصر على داعش. وقال الفياض خلال مؤتمر حوار المنامة المنعقد في البحرين ان "الحشد الشعبي قوة مهمة وأساسية تقف بجانب الجيش العراقي وهو على درجة عالية من الانضباط ".. لافتا الى "الحشد الشعبي يتحرك بأمر من القائد العام للقوات المسلحة واسهم بشكل كبير بتحرير الاراضي المغتصبة من داعش".

وكان العبادي قد وعد العراقيين امس لدى اعلانه النصر النهائي على داعش بخدمة جميعِ ‏ابناءِ الشعبِ دون تمييزٍ وحفظِ ثرواتِه الوطنيةِ وتنميتِها وتحقيقِ العدالةِ والمساواةِ ‏واحترامِ الحرياتِ والمعتقداتِ والتنوعِ الديني والقومي والمذهبي والفكري الذي تَزخَرُ ‏به ارضُ الرافدين والالتزامِ بالدستورِ والعملِ على سيادة سلطةِ القانون في جميعِ ‏انحاءِ البلاد وحصر السلاح بيد الدولة". 
 


عدد التعليقات 5
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. المصير معلوم
Kasim - GMT الأحد 10 ديسمبر 2017 16:41
الحشد هو عبارة عن من نسخة من قوات السي الإيراني. .يتم استخدامه لتطبيق سياسات إيران في العراق...يأخذ الأوامر من قاعد فيلق ايرانى مرتبطة بإيران ..أهذا السبب سوف يضل كابوس على الشعب
2. عصابات الحشد الإيراني
صباح البغدادي - GMT الأحد 10 ديسمبر 2017 16:44
عصابات وميليشيات الحشد الإيراني التابع لفيلق القدس سوف لن يلقوا أسلحتهم حتى ولو كانت هناك فتوى من السيستاني لان الامر لا يعنيهم !؟ الانتخابات قادمة وعلى الأبواب يريدون حصتهم من ما تبقى من سرقة أموال العراق ! نوري المالكي وقاسم سليماني اليوم وجهان لعملة واحدة ! لان ابو اسراء يجاهد كثيرآ لغرض أرجاع وضعه السابق كرئيس للوزراء رغم على أنف العراقيين ! لا توجد دولة حقيقية بالمعنى المفهوم حاليآ ! العبادي لا يستطيع فعل أي شيئ فالرجل مأمور بما يمليه عليه الاخريين من أيران وأذنابها !؟
3. بلاد العجائب...
سليم ياسين - GMT الأحد 10 ديسمبر 2017 21:40
فقط في بلاد العجائب (العراق ـ سوريا ـ لبنان ـ اليمن) ترى مواطنين البلد الذين يخونون أخوتهم في الوطن ويساندون عدو أوطانهم أيران فقط بسبب االطائفية
4. جرائم حزب الله:
OMAR OMAR - GMT الأحد 10 ديسمبر 2017 21:53
الجرائم التي قام بها حزب الله: 1) 18 نيسان 1983: تفجير السفارة الأميركية في بيروت ( مقتل 63 شخصاً) 2) 23 تشرين الأول 1983: تفجير مقر تابع للمارينز في بيروت( حوالي الـ200 قتيل) 3) 23 تشرين الأول 1983: تفجير موقع دراكار الفرنسي في بيروت ( مقتل 242 أميركي و 58 فرنسي) 4) 2 حزيران 1985: العقيد سليمان مظلوم ( قائد قاعدة رياق الجوية) اغتيل على طريق ابلح رياق من قبل حزب الله 5) 14 حزيران 1985:خطف طائرة تي دبليو أي وقتل أحد ركابها 6) 2 تشرين الثاني 1985: الملازم اول جورج شمعون اغتيل على يد حزب الله في رياق 7) 24 شباط 1986: سهيل طويلة ( عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي اللبناني، رئيس تحرير مجلة الطريق) اغتيل في المصيطبة على يد حزب الله 8) مهدي عامل 9) خليل نعوس 10) ميشال واكد 11) نور طوقان 12) 9 حزيران 1986: اشتباك في مشغرة يوقع 4 قتلى 13) 12 حزيران 1986: تصفية المنفّذ العام للبقاع الغربي جورج ابو مراد وناظر الإذاعة كميل بركة بعد خطفهما 14) 11 آب 1986: العقيد ميشال زيادة ( رئيس اركان اللواء الأول) اغتيل في منزله في رياق على يد حزب الله 15) 18 ايلول 1986: الكولونيل الفرنسي كريستيان غوتيير ( الملحق العسكري لدى السفارة الفرنسية في بيروت) 16) 29 كانون الثاني 1987: حسن أحمد صباغ ( شيوعي) 17) 19 آذار 1987: حسين مروة 18) 24 حزيران 1987: النقيب كاظم درويش ( ضابط مخابرات ثكنة صور وضابط ارتباط مع قوات الطوارىء الدولية) 19) 10 تموز 1987: علي ومحمد دياب ( حركة امل) 20) 7 شباط 1988: عباس عواضه ( امل) 21) 17 شباط 1988: خطف الكولونيل في فريق مراقبي الأمم المتحدة العامل في جنوب لبنان وليم هيغينز 22) 23 ايلول 1988: داوود داوود، محمود فقيه وحسن سبيتي ( مسؤولون عسكريون في حركة امل في النبطيه) 23) أما في العام 2011 :اتهام 4 عناصر من حزب الله باغتيال الرئيس رفيق الحريري من قبل قاضي التحقيق- مدعي عام المحكمة الدولية 24) وفي العام 2012: وجود أثر في مكان محاولة اغتيال الشيخ بطرس حرب يخص السيد محمود الحايك من حزب الله، ورفض الحزب ارساله الى التحقيق 25) العام 2012 العثور على وثيقة سرية عائدة لأحد اجهزة المخابرات السورية تشير الى تورّط حزب الله في عملية اغتيال جبران التويني.
5. dissoudre cette force
momo - GMT الأحد 10 ديسمبر 2017 22:49
il faut dissoudre ces forces ça y est le pays est libéré,l''état doit avoir une armée et l''état seul,et si des gens veulent s''en roler dans l''armée u cun problème


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ترمب: أنا رجل صادق ولم أدفع للممثلة الإباحية
  2. الصدر يؤكد للحلبوسي اصراره على رئيس حكومة مستقل
  3. كويتيون يتذمرون من الحظر المتكرر لبعض الكتب!
  4. روسيا
  5. الكرملين: إسقاط الطائرة الروسية عمل إسرائيلي متعمد
  6. بارزاني يعلن ترشيح رئيس ديوان رئاسة الإقليم للرئاسة العراقية
  7. بوتين أبلغ الأسد بتسليم سوريا صواريخ إس-300 الدفاعية
  8. الاتفاق الروسي التركي يحمّل أنقرة عبء فرضه على الإسلاميين
  9. مقتل 4 أشخاص إثر أغزر أمطار تجتاح تونس خلال 20 عاما
  10. الآلاف يتجمعون لتشييع قتلى هجوم الأهواز
  11. هل تجاوز تأليف الحكومة المهل المعترف بها في لبنان؟
  12. تحالف العبادي - الصدر يتحوّل إلى مؤسسة سياسية
  13. إعادة توقيف المعارض الروسي نافالني فور خروجه من السجن
  14. امرأة ثانية تتهم مرشح ترمب للمحكمة العليا بتجاوزات جنسية
  15. مرشح
  16. الملك سلمان: الحمد لله على نعمة الأمن والأمان والاستقرار
في أخبار