: آخر تحديث
تنديدا بقرار واشنطن اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل

يوم غضب فلسطيني جديد يخلّف قتيليْن وعشرات الجرحى

غزة: قتل فلسطينيان وأصيب عشرات آخرون الجمعة برصاص الجنود الاسرائيليين في مواجهات مع الجيش الاسرائيلي اندلعت إثر مسيرات نظمت بعد صلاة الجمعة في مختلف أنحاء الأراضي الفلسطينية المحتلة احتجاجا على الاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وفي قطاع غزة، قال اشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة في بيان ان "حصيلة مواجهات جمعة الغضب الثالثة هي شهيدان و94 إصابة بينهم 3 في حالة خطرة بنيران قوات الاحتلال الاسرائيلي". ونقل المصابون الى مستشفيات القطاع.

وقال القدرة ان "أصيب عشرات آخرون بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، وعولج غالبيتهم ميدانيا". وبين المصابين بالغاز أربعة مسعفين.

واضاف القدرة إن "الشهيدين هما: زكريا الكفارنة (24 عاما) إثر طلق ناري أصابه مباشرة في الصدر شرق جباليا" في شمال القطاع و"محمد نبيل محيسن (29 عاما) وهو من سكان حي الشجاعية وقد أصيب برصاصة في القلب" قرب نقطة نحال عوز العسكرية الاسرائيلية شرق مدينة غزة.

وشُيِّع الكفارنة في جنازة شارك فيها الآلاف في بيت حانون شمال القطاع بعد ظهر الجمعة.

من بين المصابين الناشط الفلسطيني محمد ابو حجر وهو في العشرينات من عمره وكان يرتدي زي سانتا كلوز (بابا نويل) حيث أصيب برصاصة في القدم اليسرى نقل على اثرها إلى مستشفى "ناصر" بخان يونس في جنوب قطاع غزة وحالته "متوسطة".

وذكر شهود عيان ان ابو حجر كان يقف على بعد عشرات الامتار من السياج الحدودي الفاصل وكان يرتدي لباس سانتا كلوز ويعتمر الكوفية ويرفع شارة النصر بيد والعلم الفلسطيني بيد أخرى عندما تعرض لاطلاق النار من جندي اسرائيلي.

واضاف شاهد عيان ان ابو حجر كان يردد "فداك يا قدس" عندما اصيب بالرصاص.  

وقال القدرة ان من بين المصابين مصور صحفي أصيب بقنبلة غاز مسيل للدموع وحالته "طفيفة".

وبحسب شهود قام عدد من المتظاهرين بفتح ثغرة في السياج الحدودي شرق مدينة غزة.

خرجت التظاهرات التي ضمت الآلاف بعد الصلاة تلبية لدعوة من حركتي حماس والجهاد الاسلامي في يوم "جمعة الغضب" الثالثة رفضا لقرار الرئيس الامريكي بشان القدس.

وردد المتظاهرون هتافات ضد الولايات المتحدة واسرائيل.

ودعا القيادي في حماس سهيل الهندي في كلمة خلال تظاهرة في جباليا الادارة الأميركية للتراجع عن قرارها، مشددا على "مواصلة الانتفاضة لاسقاط القرار".

وفي رام الله، قال المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية أسامة النجار لفرانس برس ان طبيعة الاصابات التي رصدت الجمعة، تشير الى ان رقعة المواجهات والاحتجاجات توسعت جغرافيا وامتدت لتشمل عددا كبيرا من قرى وبلدات الضفة الغربية المحتلة بشكل خاص.

وتركزت المواجهات بشكل خاص في شمال رام الله، وعند حاجز قلنديا شمال القدس، وفي بلدة سعير القريبة من الخليل، وبالقرب من نابلس. وشهدت القدس القديمة تظاهرة بعد صلاة الجمعة.

وقال الهلال الاحمر الفلسطيني انه تعامل في الضفة الغربية مع عشرات الاصابات معظمها بالرصاص المطاطي وبعضها بالرصاص الحي أو الرصاص من العيار الصغير "التوتو"، خلال مواجهات بين شبان والجيش الاسرائيلي عند نقاط الاحتكاك الساخنة وقرب الحواجز العسكرية عقب صلاة الجمعة.

وأوضح الهلال الأحمر انه تم كذلك تسجيل أعداد كبيرة من الإصابات بالاختناق جراء قنابل الغاز المسيل للدموع.

ودعت منظمة "بتسيلم" الاسرائيلية لحقوق الإنسان الجيش الإسرائيلي الى الامتناع عن استخدام الرصاص الحي ورصاص "التوتو" ضد المتظاهرين راشقي الحجارة أو المدنيين العزل. وهذا الرصاص وإن كان أقل خطورة من الرصاص الحي ذي العيار الأكبر، غير أنه يمكن أن يؤدي الى الموت أو يوقع إصابات خطرة.

اندلعت الاحتجاجات في الاراضي الفلسطينية والقدس الشرقية المحتلة منذ 6 كانون الأول/ديسمبر عندما اعلن الرئيس الاميركي دونالد ترمب من طرف واحد الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل خلافا للقرارات الدولية. ولقي القرار ادانة دولية.


عدد التعليقات 3
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ,,,,,,,,,,,,,,,,
mo arman - GMT الجمعة 22 ديسمبر 2017 14:07
شهيدا وليس قتيلا
2. ........................
عبدالمطلب - GMT الجمعة 22 ديسمبر 2017 15:10
أليس هذا إرهاب .. أليس هذا الإرهاب على المدنيين الفلسطينيين يُمارس منذ أكثر من ستين عاما ..السؤال أين هي عنتريات بعض المعلقين النصارى من كتبة التعليقات هنا ليدلوا بدلوهم حول مايحدث في الأراضي المحتلة من الكيان الصهيوني فبلعنوا ويشتموا اليهود ودينهم وكتابهم وعهدهم وو.. كما يفعلون من سب وشتم ووقاحة على دين الإسلام حين يحدث حادث إرهاب ما على هذا الكوكب حتى لو قام به معتوه من أقصى أقاصي أفغانستان مثلاً .. طبعاً هم لا يجرؤن ومستحيل يفتح الواحد فيهم فمه ولو بنص كلمة .. عنترياتهم فقط مكيالها أعرج .. ربنا يهديهم .
3. اربع القبعة لشهداء فلسطين
عراقي مع الحق للابد - GMT الجمعة 22 ديسمبر 2017 15:10
بعد استغرابي في تعليق سابق عن عدم وجود اراء وتعليقات في موقع ايلاف على ما يقوم به الشعب الفلسطني المناضل والمكافح في ارضه المحتلة اي في فلسطين اقول ارفع القبعة للشعب الفلسطني وهو يقاوم اعتى مجرمي التاريخ الصهاينة ودولتهم الاسرائلية الواجهة الفعلية لمشروع الراسمالية الطفيلية العالمية المتحالفة مع المشروع التوراتي-الصهيوني-الماسوني ومنذ زمن قديم وهولاء لا يبالون باحد لانهم في موازين القوى يملكون المفاتيح -بكل انواعها وخاصة الحكام وتعقيدات الظروف التي خلفتها المؤوسسة الرسمية الدينية -والتي على راسها ما يسمى اجعاءات التوراة المحرفة وباسم الله والله لا يحتاج الى دين بل ايمان مطلق ولكل البشر ومن يخلق البشر لا يفرق والله بريئ والسبب هو الدين بدءا بمؤوستته التوراتية وفروعها ولم تعرفون ما الفروع والمءوسسات فقط انتبهوا الى مواقف المؤوسسات الدينية الرسمية الكبيرة كلها عندما يتعلق الامر بالصهاينة ولكن العجب عند ما يسمى حكومات تتاجر بالدين الالامي ولا يعرف هولاء ان ما يجري بداية النهاية لهم ولمشروع اسيادهم الصهاينة عاجلا ام اجلا والشعب الفلسطني لن يهدا وليس له غير النضال وبحدود امكانته وسيستمر ولهذا ارفع القبعة له واقول نعم شهداء فلسطين احياء عند ربهم يرزقون لانه هم اساس هزيمة اعتى مشروع ونهاية كذبة المشروع التوراتي الصهيوني باسم الدين واله وبل هي نهاية كل المؤوسسات الدينية على التفعيلة التوراتية ويبقى الله والايمان والايمان فقط كما قال السيد المسيح -تعرفون الحق والحق يحرركم سواء احياء او شهداء فمن لا يقف مع الحق واهداف الحق والدالة هو ميت ولا يدري وغدا تستمر ارادة الحياة والزمن يدور وليست نهاية العالم ولن تكون ولكن ما ضاع حق ورائه مطالب وارفع القبعة عاليا وعاليا لشهداء فلسطين -اشرف البشر ومن هنا تحية وتقدير للشابة الفلسطنية التي لم تبلغ السن القانونية ويوضع الحديد برجلها وتؤخذ للمحاكمة لانها دافعت عن بيتها واهلها وهي رمز لمرحلة لن تتوقف الا بانتصار الحق والايام بيننا ومن يبرر مواقفه بحجج ايران او غيرها نقول عندما تقف امام الله سيقول ماذا فعلت لنصرة الحق ولن يقول ما اسباب عدم وقوفك كفرد وانسان مهما كان بلدك وخاصة ابناء المنطقة ولكن قليلون يتذكرون


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. مستشار ترمب السابق: السعودية تخوض معركة أكتوبر 2018
  2. موسكو: واشنطن
  3. أكثر من مليار ونصف دولار جائزة اليانصيب في الولايات المتحدة
  4. ترمب: أميركا ستنسحب من معاهدة نووية مع روسيا
  5. هيئات وأمراء سعوديون: لا أحد فوق المساءلة!
  6. ترمب: تعليق مبيعات الأسلحة للسعوديين يضرّنا!
  7. مسيرة تصويت الشعب في لندن: لا لـ(بريكست)
  8. فيضانات تجتاح قطر
  9. محمد ديوجي: الملياردير المختطف في تنزانيا
  10. وزير العدل السعودي: القضاء مستقل وحادث خاشقجي سيأخذ مجراه
  11. مسؤول إسرائيلي: هل نصبت أنقرة فخًا استخباريًا للرياض؟
  12. طهران تدعو باكستان لمواجهة الإرهابيين
  13. زعيم معارض: نريد وزراء يضعون العراق بقلوبهم لا بجيوبهم
  14. مظاهرة في لندن للمطالبة بتنظيم استفتاء حول اتفاق بريكست
  15. الحملة الترويجية
  16. شركة إماراتية تستثمر بالمغرب تقدم هبة لمؤسسة تعليمية في أفران
في أخبار