: آخر تحديث
نفى صحة ما يروّج حول لوائح الوزراء

العثماني: ما زلنا في مرحلة الاتفاق على الهندسة الحكومية

قال سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المغربية المكلف، إنه عرض على الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية مختلف المستجدات التي شهدتها مشاورات تشكيل الحكومة، مؤكدًا أن ما يروّج في الصحافة من لوائح غير صحيح.

إيلاف من الرباط: أوضح العثماني، في تصريح صحافي عقب خروجه من لقاء الأمانة العامة للحزب قبل قليل، أن "كل ما يروّج في الصحافة عن أسماء ولوائح الوزراء لم نتحدث فيه"، مشددًا على أن أحزاب الائتلاف الحكومي الجديد ما زالت "في مرحلة الاتفاق على الهندسة الحكومية".  

قطعت شوطًا
أضاف العثماني: "ما زلت لم أطلب من أي حزب أن يقدم إليّ الحقائب التي يريد تسييرها أو أسماء الوزراء المقترحين"، مستدركًا إن هذه المرحلة "سنصل إليها في القريب العاجل لتشكيل هذه الحكومة بسرعة".

وسجل العثماني أن أطراف التحالف الحكومي تجمع في ما بينها على أن الهيكلة الحكومية "إذا اتفقنا عليها نهائيًا فستسهل المفاوضات في المراحل الأخرى"، مبرزًا أن المشاورات حول الهيكلة الحكومية الجديد بلغت مرحلة متقدمة، وتجري عليها "اللمسات الأخيرة"، لافتًا إلى أن الهيكلة الحكومية ستكون جاهزة في "آخر الأسبوع الجاري".

صعوبة التقليص
بخصوص عدد الحقائب الوزارية في الحكومة المزمع تشكيلها، قال سعد الدين العثماني: "سنحاول ما أمكن أن تكون الحكومة مقلصة"، قبل أن يضيف مستدركًا "لكن كما تعرفون فإن حكومة فيها 6 أحزاب سيجد التقليص من عدد الحقائب الوزارية فيها صعوبات"، وذلك في إشارة من رئيس الحكومة إلى أن أحزاب الائتلاف الحكومي لن ترضى بعدد قليل من الحقائب الوزارية، مبرزًا أنها ستضم "وزراء منتدبين وكتاب الدولة"، وهو ما اعتبره أمرًا طبيعيًا في الحكومة.

وحول ما تم ترويجه في عدد من المنابر الإعلامية من أن الاتحاد الإشتراكي طالب بحصوله على 4 حقائب وزارية في حكومة العثماني، نفى رئيس الحكومة المكلف صحة ذلك. وقال: "نحن نتابع ذلك فقط في الصحافة؛ ولم نتلق أي طلب من أي حزب حتى  الساعة".


 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. تقارير عن تأجيل التصويت على مسودة اتفاق بريكست
  2. ترمب قد ينتقل من البيت الأبيض إلى السجن
  3. نوبل السلام تكرّم ناديا مراد ودينيس موكويغي
  4. قادة العراق: النصر على داعش لن يكتمل بدون الإعمار وإنهاء الفساد
  5. هذا ما أنجزته بريطانيا لسلام في اليمن!
  6. ميركل تخلق الحدث في مراكش .. بعد زيارتها لجامع الفنا
  7. تشكيل الحكومة اللبنانية راوح مكانك ... لكل تلك الأسباب
  8. محكمة العدل الأوروبية: لبريطانيا الحق في التراجع عن بريكست أحاديًا
  9. تخوف جمهوري من
  10. العراق يعطل محتفلًا بذكرى هزيمته لداعش وفاتحًا الخضراء
  11. توجيه الاتهام رسميًا لكارلوس غصن واستمرار توقيفه بتهمة إضافية
  12. روسيا ثاني أكبر دولة منتجة للأسلحة بعد الولايات المتحدة
  13. مرشح ترمب لكبار موظفي البيت الأبيض ينوي ترك الإدارة
  14. طفلة سورية معوقة تستبدل المعلبات الفارغة بأطراف اصطناعية
  15. سياسيون وأكاديميون يناقشون نزاع الصحراء بعد لقاء جنيف
  16. ماكرون يخاطب الأمة الاثنين
في أخبار