: آخر تحديث
عائلته كانت لجأت لبريطانيا طلبًا للنجاة من بطش القذافي

الليبي سلمان عبيدي هو "تفجيري" مانشستر

كشفت شرطة مانشستر الكبرى عن هوية انتحاري قاعة "مانشستر آرينا" للحفلات الغنائية مساء الإثنين، مما أسفر عن مقتل 22 شخصًا بمن في ذلك الأطفال الصغار، وقالت إنه سلمان عبيدي، وهو ليبي مولود في بريطانيا العام 1994.

إيلاف: قال قائد شرطة مانشستر، إيان هوبكينز، في بيان أمام الصحافيين إن منفذ التفجير هو سلمان عبيدي (22 عامًا)، وأضاف: "نعتقد في هذه المرحلة أن الهجوم نفذه رجل واحد"، متابعًا: "نعطي الأولوية لمعرفة ما إذا كان تصرف بمفرده أم ضمن شبكة...".

ارتفاع الحصيلة

كتيب عن كيفية استخدام الكيميائيات 

وأردف قائلًا: "يمكنني أن أؤكد أن المهاجم لقي حتفه في قاعة مانشستر أرينا للاحتفالات، ونعتقد أن المهاجم كان يحمل عبوة ناسفة فجّرها ليتسبب في هذا العمل الوحشي".

وأعلن ارتفاع عدد القتلى إلى 22، بينهم أطفال، من جراء التفجير، الذي وقع بينما كان الحضور، وغالبيته من المراهقين، يغادرون القاعة، التي يمكن أن تضم حتى 20 ألف شخص، وكانت المغنية الأميركية أريانا غراندي قد أدت للتو حفلها فيه.

وقالت مصادر صحافية بريطانية إن عبيدي كان واحدًا من أربعة أطفال فرّت عائلتهم طلبًا للنجاة من بطش العقيد معمّر القذافي. 

التحقيقات متواصلة
وكانت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي قالت في وقت سابق إن الشرطة وأجهزة الأمن تبحث في ما إذا كان آخرون شاركوا في التفجير الانتحاري في مدينة مانشستر في شمال إنكلترا.

وقالت الشرطة البريطانية في وقت سابق إنها اعتقلت رجلًا يبلغ من العمر 23 عامًا في ما يتصل بالهجوم الذي وقع خلال حفل موسيقي في مانشستر أرينا.

وأبلغت ماي تلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي): "أتحدث مع الشرطة بشأن التحقيق المتواصل، وهم وأجهزة الأمن يعملون على نحو جلي لتحديد ما إذا كانت هناك مجموعة أكبر من الأشخاص شاركت في هذا الحادث على وجه الخصوص".

 

 

 

 

 

الكتيب بيد أحد محققي الطب الشرعي 

 


عدد التعليقات 17
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. سرقة الثورات الممنهجة
بسام عبد الله - GMT الثلاثاء 23 مايو 2017 16:56
يجب طرد السفارات الليبية وملحقاتها تحت أية مسميات من دول الغرب وامريكا لأنها الممول الرئيسي للإرهاب بالتواطؤ مع ايران وأذنابها من حزب حسن الايراني الإرهابي مع فلول القذاذفة الجعفرية الذين عادوا بقوة إلى مراكز السلطة في ليبيا وبدؤوا بنهبها بعد أن طردوا رموز الثورة الحقيقيين بجلبهم أوباش الدواعش على طريقة المالكي وبشار أسد.
2. عمل جبان وحقير
ولد قطر - GMT الثلاثاء 23 مايو 2017 17:21
هذا ابن الحرام القذر---ماذا فعلوا الاطفال الضعفاء بك ايها المتوحش الهمجي--هذا جزاء الاحسان--لكن لافائدة من التكفيريون المتأسلمون--انهم لعنة اصابت العرب--انهم الغدر ونكران المعروف--الا يعرف هؤلاء وجودهم وايواؤهم والاموال التي صرفت للجؤهم من هؤلاء والضرائب-- عشرات الضحايا وامهاتهم واباؤهم المساكين بحزن الى الابد والذين قتلوا ابناؤهم ظلما وعدوانا--لكن لافائدة من الاسلاميون الهمج الا حرقهم بالمواد الكيماوية هؤلاء وباء عالمي---بصراحة هذه العقيدة لا فائدة منها--بهذه الطريقة والفتاوي الحمقاة من رجال دين دين غير متحضرين يقراون كتب صفراء ثم يلقنونها للبسطاء لاجل القتل --هل هذه تعاليم--بئس من فكر منحط
3. هذا
فهد هماش مترك - GMT الثلاثاء 23 مايو 2017 17:36
ااااااخذوه الى مكان سكنه--واحضروا اهله----ثم يربط بسيارة وتسحله بالشوارع الى يتقطع جسمه العفن الحقير--وراقبوا المتشددين وهم معروفين لانهم اصل البلاء--بصراحة عفونه تفكيرهم الوحوش الاسلاميون
4. عقارب
جرير مثقال - GMT الثلاثاء 23 مايو 2017 17:40
التكفيريون الزنادقة من يلقنهم عقارب---كيف بريطانيا تسمح لهم بالعبث--
5. 4200
عربي-لا ينافق - GMT الثلاثاء 23 مايو 2017 17:51
نعم 4200 دين ومذهب ومعتقد وفكر وايدلوجية بالعالم---لماذا فقط عندنا بالاسلام من يحرض وبالنصوص--سفك الدماء--فكروا معي وللجبناء من اوغاد اللحى المقملة وفتوايهم--هل معقول خالق الكون يتلذذ بسفك دماء الابرياء--وهل هناك دين يفعل هذا واسمه دين--اتحدى انه دين واتحدى ان الله هذا شغله
6. السبب
حمد مترك الرجابة - GMT الثلاثاء 23 مايو 2017 17:53
ان اغلب التيارات الاسلاموية --جاءت من فكر المنظرين المصريين--وهم سبب بلاء العرب والعالم
7. expulsez les ordures
jamal - GMT الثلاثاء 23 مايو 2017 17:54
A la place de la GB je jugerais ses parents et je les mettrai en prison pour que les autres sachent qu''en nuisant au peuple ils nuiront aussi à leurs familles,ou aumoins les expulser pour rentrer dans leur pays d''origine.c évident que ces parents ne sont pas différents de leur fils,se sont eux qui lyui ancré cette haine des autres
8. النهج الغربي الغبي
المسلم بن دبي - GMT الثلاثاء 23 مايو 2017 18:33
لقد بات كل مسلم موضع شك للاسف.طبعا ليس كل المسلمين مفجرين لانفسهم ولكن كل مسلم يؤمن بانه سيلاقي الحوريات السبعين اللواتي وعد بهن لممارسة الجنس معهن سياجأ الى هذا العمل الحاقد وكاذا يجب ان يفعل المجتمع الذي استقبلهم وحضنهم يوم كانوا هربانين وعريانين ليحمي نفسه طالما انهم لا زالوا على رغم كل التقديمات لهم يعتبرون الناس الاصليين فيه كافرين لانهم من غير دينه؟نعود الى اقتراح قديم وهو وضع سوار مع كاميرا في مكان ما من جسم كل المشكوك بامرهم لمراقبة تحركاته 24/24 حتى لو اخترقت مبادئ الدول الغربية القائمة على الحريات واحترام الخصوصية لان ذلك جلب لها الكوارث وسيقضي عليها اذا استمرت في نهجها الغبي.
9. الى المعلق .1
طالب محمد_كندا - GMT الثلاثاء 23 مايو 2017 18:35
.ليس هناك ارهاب غير الارهاب السني اقرا عن جميع الذين يفجرون انفسهم تجدهم من دول السنة والخلافة والنكاح والجهاد الداعشي .ومن افتى بالجهاد والتفجيرات
10. الى صاحب المليون وجه
صائد الخرفان - GMT الثلاثاء 23 مايو 2017 18:46
حمد متروك الرجاجبة. ولد قطر. عربي لا ينافق. فول على طول. جرير مثقال......اسماء لشخص واحد بمليون وجه. اذا اردت ان تكذب فلا تستخدم نفس اسلوب الكتابة وعلامات الترقيم خصوصا ----- التي تفضحك في كل مكان....نصوص القتل في كتابك المقدس تتجاوز 230 نصا منها نصوص للبشر والاطفال والحوامل حتى الحمير والبقر لم تسلم من ارهابكم وقد ترجمت هذه النصوص فعليا في حربين عالميتين حصدتا اكثر من ربع مليار انسان واكلت الاخضر واليابس. من كان بيته من زجاج فلا يرمي الناس بالحجارة....ومن كان بلا خطيئة فليرم الاسلام باول حجر.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. طفل شكره أوباما على
  2. 22 مفقودًا بعد غرق قارب للهجرة قبالة سواحل المغرب الأطلسية
  3. ما هي أبرز 5 أسئلة في غوغل عن البريكست؟
  4. ابتزاز الوطن في الصحراء
  5. عام على سقوط موغابي... خيبة أمل في زيمبابوي!
  6. ترمب: لا أرغب في الاستماع إلى تسجيل معاناة خاشقجي
  7. ولي عهد أبوظبي يتباحث مع رئيس وزراء باكستان
  8. وزير خارجية بريطانيا في طهران الإثنين
  9. الضغوط تتكثف على تركيا لتفكيك
  10. مراكز الدروس الخصوصية تلتهم أموال المصريين!
  11. الملك سلمان يتباحث مع الرئيس العراقي حول مستجدات المنطقة
  12. ميركل وماكرون متحدان بوجه ترمب
  13. هذا هو العام الأسوأ في تاريخ البشرية
  14. حصان الديمقراطيين في 2020: ليبراليٌ تقدمي وترمبي أيضًا!
  15. مطار بيروت يمتنع عن تزويد الطائرات الإيرانية بالنفط
  16. شعبية ماكرون تنخفض إلى 25 في المئة
في أخبار