: آخر تحديث
زعيم الرابطة الإنكليزية المتطرفة السابق تومي روبنسون:

مسجد فينسبوري قاعدة لـ"تفريخ إرهابيين"

إيلاف: في تغريدة على (تويتر) أعاد زعيم الرابطة الانكليزية اليمينية المتطرفة السابق تومي روبنسون، واسمه الحقيقي هو ستيفن كريستوفر ياكسلي-لينون، إلى الأذهان، أن المسجد ساهم في خلق "جهاديين متطرفين"، وكان متورطًا في "الترويج للكراهية والفصل".

كما استذكر روبنسون في تغريدته رجل الدين أبو حمزة، الذي كان حوّل المسجد "مركزًا للكراهية والتحريض على الإرهاب".

تبرير دموي!
كما أشار روبنسون، وهو عضو فاعل في جماعة (بيغيدا -Pegida) البريطانية المناهضة للإسلام، إلى الحادث على أنه "هجوم انتقامي". وأثارت هذه التغريدة موجة عارمة من الغضب في الأوساط البريطانية، حيث سارع منتقدون إلى اتهام روبنسون بمحاولة "تبرير الهجوم الدموي".

يذكر أن زعيم الرابطة الانكليزية اليمينية المتطرفة تومي روبنسون ونائبه  كيفن كارول كانا استقالا في أكتوبر 2013 من قيادة هذه الحركة، التي لم تخفِ منذ نشأتها العام 2009 عنصريتها بحق الإسلام والمسلمين في بريطانيا.  

حينها، قال روبنسون إنه قرر مواصلة حملته ضد الإسلام الراديكالي بالأساليب الديمقراطية، مثل النقاش والحوار عوضًا من العنف. وآنذاك رحّبت الأوساط السياسية والدينية في بريطانيا من مختلف الديانات الإسلامية والمسيحية واليهودية بهذه الاستقالة التي قد تؤدي إلى زوال الحركة أو على الأقل تقويض نشاطها العنصري المعادي للأجانب، وخاصة للإسلام والمسلمين.


عدد التعليقات 4
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. العين بالعين
انسان - GMT الإثنين 19 يونيو 2017 10:45
المسلمين بداوا بالارهاب المسيحيين وقتلهم. المسلمين يعتقدون ان المسيحيين سيضلون يستسلمون لارهابهم ولن ينتقموا لذبحهم وقتلهم. على اوروبا التحرك وغلق كل المساجد باسرع وقت!
2. من المحتمل جداً
Haider - GMT الإثنين 19 يونيو 2017 12:51
أن يكون تومي أو ستيفن عضواً من داعش
3. Elaph''s twin
صومالية مترصدة وبفخر-USA - GMT الإثنين 19 يونيو 2017 15:24
4. الرد كان متأخرا
الإنتقام تأخر كثيرا - GMT الثلاثاء 20 يونيو 2017 06:44
كان من المتوقع انتحدث عشرات من امثال هذه العملية الثأرية و لكن يبدو ان اوروبا استسلمت و طاب لها الخضوع للارهاب


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. تقرير أميركي: إيران لا تزال أكبر راعية للإرهاب
  2. هيومن رايتس تتهم تركيا بخرق قوانين الحرب بكردستان العراق
  3. عاهل الأردن يدعو لتطوير قانوني الانتخاب والأحزاب
  4. عاصفة (علي Ali) تحاصر المملكة المتحدة
  5. ستورمي دانيالز: العلاقة مع ترمب كانت الأقل إثارة
  6. قمة سعودية - باكستانية في جدة
  7. الشابات البريطانيات لسن سعيدات!
  8. ترشيح القيادي الكردي برهم صالح رئيسًا لجمهورية العراق
  9. هجوم كراهية ضد حسينية شيعية في لندن
  10. بريطانيا تحاكم زوجين إيرانيين حاولا اختبار عذرية ابنتهما!
  11. عمران خان في السعودية ساعيًا إلى
  12. أول خلاف بين العبادي والحلبوسي.. تحقيق واتهامات!
  13. امرأة اتهمت مرشح ترمب للمحكمة العليا بـ
  14. الهجرة ومفاوضات بريكست على جدول أعمال القادة الأوروبيين
  15. هل تساهم زيارة ماكرون إلى لبنان في حلحلة عقد تأليف الحكومة؟
  16. كوريا الشمالية ستغلق نهائيًا موقع التجارب الصاروخية
في أخبار