: آخر تحديث
يجمع بين خواص المادة والمادة المضادة

علماء يكتشفون "الجسيم الملاك"

لندن: أعلن فيزيائيون انهم اكتشفوا جسيماً هو مادة ومادة مضادة، بحسب نظرية طُرحت قبل 80 عاماً. 

ويقول العلماء ان الانفجار الكبير عندما انشئ الكون أوجد كميات متساوية من المادة والمادة المضادة. وانها إذا التقت تفني احداها الأخرى لتعود الى لا شيء باستثناء دفقة من الطاقة. 

ولكن الفيزيائي النظري الايطالي ايتوري ماجورانا تنبّأ في عام 1937 بوجود فئة غريبة من الجسيمات اسمها فيرميونات، هي جسيمات مضادة ايضاً. 

الآن اعلن علماء في دراسة نشرتها مجلة "ساينس" انهم عثروا على أول دليل يؤكد وجود هذا الجسيم الذي أُطلق عليه لقب "الجسيم الملاك"، بوحي من رواية دان براون "ملائكة شياطين" التي تدور حول قنبلة تُصنع من المادة والمادة المضادة. 

وقال البروفيسور الفيزيائي شوتشينغ جانغ من جامعة ستانفورد الاميركية ورئيس الفريق الذي أجرى تجربة العثور على الجسيم "ان فريقنا تنبأ بدقة أين يجد الجسيم فيرميون ماجورانا وعن ماذا نبحث لإثبات وجوده". واضاف "ان هذا الاكتشاف يختم واحدًا من أكبر الأبحاث كثافة في الفيزياء الأساسية دام 80 عاماً بالضبط". 

ويعتقد علماء أن وجود الفيرميونات يمكن ان يُستخدم للمساعدة في إحداث الثورة التكنولوجية التي تعد بها الكومبيوترات الكمية الفائقة. 

وكانت احدى المشاكل التي اعترضت تطوير هذه الكومبيوترات انها يجب ان تُعزل عن ضوضاء البيئة المحيطة. ويقول علماء ان وحدة "بت" كمية واحدة من المعلومات يمكن ان تُخزن في فيرميونين منفصلين بحيث حتى إذا أثرت الضوضاء أو التدخل الخارجي في فيرميون سيبقى الآخر سليم بكل تأكيد تقريباً. 

وقال احد العلماء إن الاكتشاف اختراق في فيزياء الكم. واعتبر البروفيسور فرانك ويلتشك الفيزيائي النظري الفائز بجائزة نوبل من معهد ماسيشوسيتس للتكنولوجيا ان البحث "يبدو رصداً نظيفاً حقيقياً لشيء جديد". 

واضاف ان هذا لم يكن مفاجئاً لأن "الفيزيائيين فكروا منذ زمن طويل بأن فيرميونات ماجورانا يمكن ان تظهر من مواد من النوع المستخدم في هذه التجربة" واصفاً اكتشاف نوع جديد من الجسيمات الكمية بأنه "انجاز حقيقي". 

وقال البروفيسور توم ديفيرو من جامعة ستانفورد ايضاً "ان هذا البحث يكلل مطاردة دامت سنوات لايجاد فيرميونات ماجورانا غير المتناظرة وهو سيكون علامة متميزة في هذا المجال". 

وللجسيم والجسيم المضاد كتلة متساوية ولكن لكل منهما شحنة كهربائية مضادة واعداد كمية مغايرة. 

أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الاندبندنت". الأصل منشور على الرابط التالي:

http://www.independent.co.uk/news/science/angel-particle-anti-matter-quantum-physics-discover-stanford-university-california-irvine-a7851661.html



عدد التعليقات 5
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الإنسان ومطاردة العبث
م.قبائل الشحوح دبـ2020ــي - GMT الجمعة 21 يوليو 2017 17:35
مطاردة العبث عسى ولعل نحصل على ضالتنا المفقودة في عالم الهرج والتهريج وممارسة التضليل والخداع ... خلونا على الأرض وما عليها من حياة ياقوم بني الأنسان المفعم بحيوية الفضول .. طيب لماذا لا يتم البحث واكتشاف الحياة من حولنا كبشر بدلآ عن الركض خلف الوهم بالفضاء .. هناك حياة تتكون من دماء وارواح تعيش ويعيش بواسطتها الأنسان والحيوان والطيور والزواحف والحشرات البرية والجوية والحياة البحرية بكل اشكالها والوانها وانوعها .. ايهى العلماء والباحثين والعابثين والفضوليون لماذا لا يتم كشف اسرار الحياة على الارض ومن خلالها تلقائيآ ستتوصلون إلى الهدف المنشود ....؟ من الذي نوع الحياة على الأرض وعلى اجوائها المحيطة بها بهذا الشكل المعقد من الذي اوجد الأرواح باختلافها المتعددة في الانسان والحيوان والطيور والحيوان وووووالخ كما هو معلوم روح الأنسان تختلف عن روح الطير روح الطير تختلف عن روح الحيوان روح الحشرات والزواحف والشجر .. لكل حياة روح تختلف كليآ عن روح الحياة الأخرى . الدماء ومكوناتها المختلفه التي تروي شرايين الحياة لكل مخلوق تختلف كليآ عن دماء المخلوق الأخر .. من الذي اوجد ونظم واتقن وتفنن واوجد هذا التنوع للحياة على الأرض وهذا التنوع البيلوجي العجيب الغريب شديد التعقيد لفهم وادراك واستيعاب الإنسان ذاته .. على سبيل المثال الباعوضه وهي طائر يطير بجناحيه لها روح ودماء تحيى بها روحها تختلف عن روح الطيور الاخرى وكذالك دمائها نفس الحال مع الذباب نفس الحال مع النمل نفس الحال مع الحيوان والزواحف والحشرات والاسماك والحياة البحرية بكل اشكالها وانواعها لها ارواح ولها دماء تختلف اختلاف كلي عن غيرها .. طيب من الذي اوجد هذا التنوع وهو امامنا وامام اعيننا نشاهده كل يوم .. انت ذاهب إلى الكواكب والمجرات ياعمي اكتشف الحياة من حولك واخبرنا عن اسرارها المتنوع والمعقد وبعد ان تجد ضالتك ايهى الانسان العابث على الأرض لا مانع من الذهاب لأكتشاف مخلوقات الله الخالق عز وجل في السماء والارض .. أنت ايهى الأنسان الضعيف عجزت عن فهم الحياة من حولك .. ايهى الإنسان الضعيف العابث ساقتك الأقدار إلى الذهاب إلى السماء والبحث بين المجرات والكواكب لإيجاد ضالتك في هذا الفضاء السحيق الا متناهي .. وابشرك لن تجد ما تبحث عنه .. وهنا يوجد لك بعض الجواب ايهى الإنسان العابث بق
2. الانسان والبحث عن .....؟
م.قبائل الشحوح دبـ2020ــي - GMT الجمعة 21 يوليو 2017 17:46
وكذالك في قوله تعالى: وَلَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ {البقرة: 36} أنتهى
3. مالعلاقة؟؟!!
من الشرق الأوسط - GMT السبت 22 يوليو 2017 08:22
وما علاقة هذه الأيه بالموضوع؟؟!!
4. اسرار الكون
زارا - GMT السبت 22 يوليو 2017 08:29
رجعنا للأيات وانتم لا تعرفون حتى معناها لكن تحبون ان تتدعوا ان فيها اسرارا خقية وانها معجزة, الخ. وقد يكون فيها اسرار حقا, ولكنكم لم تكتشفوها, وميف تفعلون وانتم وضعتم في الدين عقبات كبرى تقف في وجه ايجاد حقيقة الخالق, لأنكم حمقى. اقرب الأديان إلى العلم ومعرفة الحقيقة هي البوذية وربما الهندوسية, أي الأديان القديمة جدا, هل تعرفون لماذا؟ لأانها لا تدعي القدسية المطلقة التي تدعيها ما تسمى "الأديان السماوية", لا تدعي ان الله كلم فلانا وان الحق المطلق معها, فقط تدعي انها توصلت لبعض اسرار الحياة والكون, وأن الذين انشأوها هم فلاسفة ومفكرون وروحانيون, وليسوا رسلا من السماء.الدماء بالمناسبة لا تختلف "كليا" كما تقول, بل فيها بعض الأختلاف. وهذا لا يدل على اي شيء تريد ان تقوله.
5. الانسان ومطاردة العبث ..؟
م.قبائل الشحوح دبـ2020ــي - GMT السبت 22 يوليو 2017 15:07
لا بد من الجدال العقيم والإنكار السيدة زارا ... على كل حال نعم الدم والروح وحتى الشرايين والقلب والعقل تختلف كليآ بين الخلائق بشكل عام ... وهذا ان دل على شيء يدل على محدودية عقولنا كبشر لأستيعاب وفهم ذلك ... وكذلك برهان ودليل قوي على ان هناك قوة وطاقة عظيمة تتحكم في كل ذلك وتنظمه كنظام متقن للحياة .. فهمنا واستوعابنا لذلك صعب جدآ ومحال ... من الشرق الاوسط عدم استيعابك وفهمك ليس ذنبي . وبالمقابل كيف زارا فهمت واستوعبت ....؟


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. أزمة الخبز ترهق الكوبيين
  2. محمد بن راشد: التسامح هو عنوان المجتمعات المتقدمة فكريا وإنسانيا
  3. خبراء: مواجهة الإرهاب دون معالجة أسبابه تعني حروبا بلا نهاية
  4. حرب داخلية في حكومة ماي
  5. جاريد كوشنير... صاحب التأثير الصامت في البيت الأبيض
  6. التعبئة تتراجع في التحرك الخامس لـ
  7. الإمارات تعلن 2019
  8. الامارات تهنئ البحرين بعيدها
  9. ترمب يتفاخر بما حقق عام 2018
  10. منتدى الفكر العربي يرحب بتفاهمات اليمن
  11. فريق ترمب يدافع عن العلاقات مع السعودية
  12. أوكرانيا تنظم مجمعًا لتأسيس كنيسة أرثوذكسية مستقلة عن موسكو
  13. ترمب يُعلنها: أهلا بالمعركة
  14. دراسة: شعب العراق فتي.. ثلثا أسره يمتلكان مساكن ونصفهم سيارة
  15. جمعيات القضاة المغاربة تدرس رفع قضية قذف ضد الوزير الرميد
في أخبار