: آخر تحديث

الصين ترفض الانتقادات الاميركية حول الحريات الدينية

بكين: رفضت الصين الاربعاء اتهامها بالتعرض للحريات الدينية بعد نشر تقرير الحكومة الاميركية الذي يتهمها باضطهاد المسيحيين وحركة فالون غونغ وبوذيين من التيبت.

وقالت هوا شونينيغ المتحدثة باسم الخارجية الصينية ان "التقرير المزعوم لا يأخذ الوقائع في الاعتبار. ان الصين ترفضه بشدة وقد اعترضت رسميا لدى الولايات المتحدة".

ونشرت الخارجية الاميركية الثلاثاء تقريرها السنوي عن منع حرية الديانة والمعتقد في العالم. وبين الدول المستهدفة الصين وايران وباكستان والسعودية وتركيا.

واضافت المتحدثة "الجميع يلاحظون ان الولايات المتحدة نفسها ليست بلدا مثاليا. ندعوهم (...) الى وقف استخدام الديانة للتدخل في الشؤون الداخلية لدول اخرى".

ويخشى الحزب الشيوعي الحاكم في الصين بروز اي حركة منظمة تخرج عن سيطرته. وهذا الامر يشمل الاديان التي تخضع لرقابة مشددة.

وفي هذا الاطار، تقر الصين في دستورها ب"حرية المعتقد الديني" ولكن ليس ب"الحرية الدينية".

واشار التقرير الاميركي خصوصا الى الحملة التي شنت العام الفائت في مقاطعة زيجيانغ (شرق) بهدف ازالة الصلبان من اعلى الكنائس المحلية. واعتبرت السلطات ان هذه الرموز لا يمكن وضعها سوى على واجهات الكنائس، الامر الذي اعتبره معارضون قمعا دينيا.

وبعدما كانت خارج سيطرة الحزب الحاكم في تسعينات القرن الفائت، تم حل حركة فالون غونغ في الصين في 1999 بعد تظاهرة لعشرة الاف من اتباعها امام مقر الحكومة في بكين.

كذلك، يشكو العديد من بوذيي التيبت وخصوصا رجال الدين من فرض قيود عليهم على غرار وجوب حصولهم على اذن خاص للسفر الى الصين والحد من عدد رهبانهم في الاديرة ومنعهم من رفع صور الدالاي لاما.

ومنذ 2009، قضى نحو مئة من هؤلاء بعدما احرقوا انفسهم بحسب جمعية الحملة الدولية للتيبت التي مقرها في الولايات المتحدة.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. خفض موازنة التحقيق في تواطؤ ترمب المفترض مع روسيا
  2. أستراليا تعترف بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل
  3. يد دونالد ترمب تقترب من الصحراء
  4. جمعيات القضاة المغاربة تعتزم رفع قضية قذف ضد الوزير الرميد
  5. هل أطلق الشباب رصاصة الرحمة على التلفزيون التقليدي؟
  6. برلمانيون يطالبون حكومتهم بإعادة تعريف الإسلاموفوبيا
  7. العراق يتطلع لمزيد من التفاهمات لانهاء النزاع اليمني سلميا
  8. محلّلون: اتفاقات اليمن الهشة بحاجة إلى الحماية
  9. جامعة غانا تزيل تمثالًا لغاندي من حرمها: لا مكان للعنصرية بيننا
  10. السعودية ترحّب باتفاق السويد
  11. تعرّف على أبرز الأحداث التي طبعت عام 2018
  12. حاكم مينيسوتا يرفض مقابلة ترمب!
  13. الكرملين: مستعدون لقمة بين بوتين وترمب
  14. اتفاق بين روسيا والأمم المتحدة حول دستور سوريا
  15. هل ينقذ جنرالات النصر على داعش العراق من أزمته الحكومية؟
في أخبار