: آخر تحديث

مقتل 34 عنصرا من قوات النظام السوري بايدي تنظيم داعش في الرقة

بيروت: قتل 34 عنصرا من قوات النظام وقوات موالية له في سوريا اثر هجوم شنه تنظيم داعش لاستعادة مناطق كان الجيش سيطر عليها في محافظة الرقة (شمال)، حسبما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان الجمعة.

واشار المرصد الى ان التنظيم تمكن من استعادة السيطرة على مناطق واسعة في شرق محافظة الرقة وطرد قوات النظام منها خلال المعارك التي جرت الخميس.

وكان الجيش السوري وحلفاؤه نجحوا الخميس بتطويق تنظيم داعش بشكل كامل في البادية السورية وسط البلاد تمهيدا لبدء المعركة من اجل طرده منها.

ويخوض الجيش السوري بدعم روسي منذ مايو الماضي حملة عسكرية واسعة للسيطرة على البادية التي تمتد على مساحة 90 الف كلم مربع وتربط عدة محافظات سورية وسط البلاد بالحدود العراقية والاردنية. 

ويهدف الجيش السوري من خلال عملياته هذه الى استعادة محافظة دير الزور من الجهاديين عبر ثلاثة محاور: جنوب محافظة الرقة، والبادية جنوبا، فضلا عن المنطقة الحدودية من الجهة الجنوبية الغربية

ويسيطر التنظيم على غالبية محافظة دير الزور باستثناء جزء صغير من المدينة التي تحمل الاسم نفسه ويحاصر فيها الجهاديون القوات الحكومية والمدنيين منذ عام 2015.

 وذكر المرصد ان تنظيم "الدولة الإسلامية" تمكن من "تحقيق تقدم هام واستعاد السيطرة (...) ليوسع التنظيم سيطرته عند ضفاف الفرات الجنوبية".

واوضح المرصد ان "التنظيم تمكن من اعادة قوات النظام على بعد 30 كيلومترا من الضواحي الغربية لمعدان" اخر معاقل التنظيم في ريف الرقة الشرقي والمتاخمة لدير الزور، والتي تمكنت القوات النظامية في وقت سابق من هذا الشهر من الوصول الى اطرافها.

ويخوض الجيش السوري عملية عسكرية ضد التنظيم المتطرف في ريف الرقة الجنوبي، وهي عملية منفصلة عن حملة قوات سوريا الديموقراطية المدعومة من واشنطن لطرد الجهاديين من مدينة الرقة، معقلهم الابرز في سوريا.

وبعد اكثر من شهرين ونصف من المعارك داخل الرقة، باتت قوات سوريا الديموقراطية تسيطر على نحو 60 في المئة من المدينة التي فر منها عشرات الاف المدنيين.

ولا يزال نحو 25 الف شخص عالقين في المدينة، وفق تقديرات الامم المتحدة.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ترمب: واشنطن تعتزم أن تظل شريكًا راسخًا للسعودية
  2. هنت يلتقي ابنة نازانين المعتقلة لدى إيران
  3. ناسا تستعد لإستيطان القمر
  4. حظوة غير مسبوقة لمحمد بن زايد في الأردن
  5. كلية أوروبية لتدريس الجاسوسية!
  6. الملك سلمان يدشن عدداً من المشاريع التنموية بتبوك
  7. تركيا تعاند بشأن دميرتاش: قرار لا يلزمنا!
  8. السيسي يدعو الأئمة ومشايخ الأزهر إلى ثورة على سلوكيات المصريين
  9. بوتين وعبد المهدي يتبادلان دعوات لزيارة البلدين
  10. استقبال زعماء لمحمد بن زايد في الأردن
  11. المسلمون يحيون ذكرى المولد النبوي
  12. السعودية والإمارات تطلقان مبادرة
  13. المسفر يوغر صدر الأردن ضد الإمارات
  14. إيفانكا ترمب استخدمت بريدًا الكترونيًا خاصًا لرسائل حكومية!
  15. محمد بن زايد يلتقي الرئيس الفرنسي غداً في باريس
  16. إيقاف رفض اللجوء لأشخاص يدخلون أميركا بشكل غير شرعي
في أخبار