: آخر تحديث
شيخ الأزهر مهاجمًا المجتمع الدولي: ضميره مات

مسلمو ميانمار يتعرضون لإبادة جماعية لم تعرفها البشرية

«إيلاف» من القاهرة: انتقد شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، سلبية المجتمع الدولي تجاه أزمة مسلمي الروهينجا، وقال إنه سيقود تحركات إنسانية على المستوى العربي والإسلامي والدولي لوقف المجازر وأعمال الإبادة الجماعية ضد مسلمي الروهينجا، مشيرًا إلى أن أنهم "يتعرضون لهجمات وحشية بربرية لم تعرفها البشرية من قبل وسوف تسطر سِجلًّا من العار في تاريخ ميانمار لا يمحوه الزمن".

وصف شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، ما يحدث مع مسلمي ميانمار، بأنها "إبادة جماعية لم تعرفها البشرية من قبل"، وقال في بيان تلاه شخصيًا: "لقد تابع العالَم على مدار الأيام الماضية ما تنقله وسائل الإعلام ومواقعُ التواصُل الاجتماعي، من صورٍ مفزعةٍ ومروعة لأعمال القتل والتهجير، والحرق والإبادة الجماعية، والمجازر الوحشية التي راح ضحيتها مئات النساء والأطفال والشباب والشيوخ الذين حوصروا في إقليم راخين في ميانمار، وأجبرتهم السلطات هناك على الفرار من أوطانهم تحت ضغط هجمات وحشية بربرية، لم تعرفها البشرية من قبل، ومنهم مَن مات مِن ألم المشي وقسوة الجوع والعطش والشمس الحارقة، ومنهم مَن ابتلعته الأمواج بعد ما ألجأه الفرار إلى ركوب البحر".

وأضاف: "هذا المشهد الهمجي واللاإنساني ما كان ليحدث لولا أن الضمير العالمي قد مات، ومات أصحابه، وماتت معه كل معاني الأخلاق الإنسانية، وصمتت بموته أصوات العدل والحرية وحقوق الإنسان صمت القبور، وأصبحت كل المواثيق الدولية التي تعهدت حماية حقوق الإنسان وسلام الشعوب وحقها في أن تعيش على أرضها، أصبح كل ذلك حبرًا على ورق، بل أصبح كذبًا لا يستحق ثمن المداد الذي كتب به".

واعتبر أن الإدانات و"المناشدات الخجولة" من المنظمات الدولية والإنسانية، لإنقاذ مسلمي بورم، لم تعد تجدي نفعًا. وقال: "ونحن على يقين من أن هذه المنظمات العالمية كانت ستتخذ موقفًا آخر مختلفًا، قويًّا وسريعًا، لو أن هذه الفئة من المواطنين كانت يهودية أو مسيحية أو بوذية أو من أتباع أي دين أو مِلَّة غير الإسلام"، على حد تعبيره.

 

واتهم الطيب بعض القيادات الدينية في ميانمار بالتحالف مع عناصر متطرفة بالجيش، وقال: "لقد سعى الأزهر الشريف بالتعاون مع مجلس حكماء المسلمين تجميع الفرقاء المتصارعين وتقريب وجهات النظر المتصارعة في راخين حين استضاف، في بداية هذا العام في القاهرة، عددًا من القيادات الشابة يمثلون كافة الأديان والعرقيات في ميانمار، ومنهم رهبان ورجال أديان، وذلك كخطوة أولى لوضع القضية على طريق السلام؛ إلَّا أن بعض القيادات الدينية في ميانمار ضربت بهذه الجهود عرض الحائط، وسمحت لهم ضمائرهم أن يتحالفوا مع عناصرَ متطرفةٍ مِن جيش الدولة المسلَّح، للقيام بعمليات إبادةٍ جماعيةٍ وتطهيرٍ عرقيٍّ ضد المواطنين المسلمين، وفي وحشية يندى لها جبين الإنسانية، وهذا الموقف الذي ترفضه جميع الأديان سوف يسطر سِجلًّا من العار في تاريخ ميانمار لا يمحوه الزمن".

وأعلن الطيب أن "الأزهر سوف يقود تحركات إنسانيةً على المستوى العربي والإسلامي والدولي لوقف هذه المجازر التي يدفع ثمنها المواطنون المسلمون وحدهم في ميانمار"، مطالبًا "الآن كافة الهيئات والمنظَّمات الدولية وجمعياتِ حقوق الإنسان في العالَم كُلِّه أن تقوم بواجبها في اتخاذ الإجراءات اللازمة للتحقيق في هذه الجرائم المنكرة، ولتعقُّب مرتكبيها وتقديمهم لمحكمة العدل الدولية لمحاكمتهم كمجرمي حرب".

وحذر من أن الجرائم التي ترتكب بحق مسلمي بورما، "من أقوى الأسباب التي تشجع على ارتكاب جرائم الإرهاب، التي تعاني منها الإنسانية جمعاء".

وطالب شيخ الأزهر بـ"تحرك فوري من جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، وبخاصةٍ: مجلس الأمن"، ودعا من الدول العربية والإسلامية إلى ممارسة ضغوط سياسية واقتصادية على السلطات في ميانمار،" من أجل التوقف عن سياسة التمييز العنصري والديني بين المواطنين".

وانتقد شيخ الأزهر موقف رئيسة الوزراء ميانمار الحاصلة على جائزة نوبل للسلام، وقال: "ولا ينسى الأزهر أن يعلن أسفه للموقف المتناقض الذي يقفه من يحمل جائزة نُوبل للسلام بإحدى يديه، ويبارك باليد الأخرى كل الجرائم التي تضع السلام في مهب الريح وتَجعل منه مجرد لفظ لا معنى له".

ودعا شيخ الأزهر مسلمي بورما إلى الصمود، وقال: "نقول لإخواننا في بورما.. اُصمدوا في وجه هذا العدوان الغاشم.. ونحن معكم ولن نخذلكم.. والله ناصرُكم.. واعلموا أن الله لا يصلح عمل المفسدين، هذا: ﴿وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ﴾.


عدد التعليقات 13
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. يكذب ولا يتجمل
فول على طول - GMT السبت 09 سبتمبر 2017 12:50
المسلمون كاذبون ومنافقون ...المجازر حدثت وتحدث كل يوم ضد المسيحيبين فى الشرق الأوسط والأقصى ...ربما شيخ الأزهر لم يسمع عن قتل المسيحيين فى مصر وتهجيرهم مع أنهم ليسوا لاجئون بل هم أصحاب البلد الأصليين ...ولم نسمع ثصوتا واحدا لشيخ الأزهر ..ربما لم يسمع عن تهجير المسيحيين فى مصر - العريش ودمياط وبنى سويف والمنيا والاسكندرية والقائمة طويلة جدا وحتى الان - ولكن فضيلتة ارتجفت أوصالة للدفاع عن مسلمى الروهينجا ...وايضا لم يسمع عما يحدث وحدث للمسيحيين فى العراق وسوريا وأفغانستان وباكستان الخ الخ ...يا شيخ الأزهر لن يصدقكم أحد ...والعالم كلة يقول أن المسلمين منافقين وربما يستحقون ما يحدث لهم كى يذوقوا بعضا مما يفعلونة بالأخرين . وبالمرة فان شيخ الأزهر لم يقرأ كتب الأزهر التى تطالبة بقتل كل البشر ونهب أملاكهم وسب نسائهم ....طيب ما رأيكم دام فضلكم لو أن دين البوذية - أهل ميانمار - يقول : أمرت أن أقاتل غير البوذيين حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون أو يشهدون أن بوذا رسول اللة ...وأن الدين الرسمى للدولة هو البوذية وممنوع بناء مساجد الخ الخ ؟ فضيلة شيخ الأزهر لم يسمع عن علماء الأزهر أيام حكم الاخوان - وحتى تاريخة - يقولون أن المسيحى المصرى الذى لا يعجبة حكم الاسلام علية أن يرحل الى كندا أو امريكا ....يا رجل متى تستحون ؟ عندما تستحون سوف يصدقكم الاخرون وما عدا ذلك تهريج . ربنا يشفيكم من الشعوذة قادر يا كريم ....شيخ الأزهر لم يسمع عن الارهاب الاسلامى فى العالم كلة ولذلك لم ينطق بكلمة واحدة .
2. احسنت
هههه - GMT السبت 09 سبتمبر 2017 13:07
لا والله الاخ مبين عليه فهمان .... هههههه يا امة ضحكت من جهلها الامم ... غباء بالوراثة من جيل الى جيل ... خذلك بول بعير واسكت
3. استنكار متاخر
كمال كمولي - GMT السبت 09 سبتمبر 2017 13:11
الاستنكار لا يجدي نفعا عليك يا شيخ الازهر وبالتعاون مع المملكة العربية السعودية فتح اراضيكم لهؤلاء وايواءهم والصرف عليهم ومنحهم الجنسية انتم وليس الاتحاد الاوروبي لانهم مواطنين تابعين لبنغلادش الفقيرة وليس لبورما
4. ياشيخنا؟؟؟؟؟
المسلم بن دبي - GMT السبت 09 سبتمبر 2017 13:40
ما هذه الاريحية يا شيخ؟ كل الجرايم الإرهابية التي ارتكبها تنظيم داعش في العراق وسوريا والعالم بحق الأبرياء لم تدفعكم الى ادانته ؟ ادانة واستنكار القتل يجب ان تطال الجميع ولا تكون بالقطعة! وحسب المصلحة!
5. لو كنت صادقا فاعترف
بالابادة الارمنية والاشور - GMT السبت 09 سبتمبر 2017 13:41
يا شيخ الازهر لو كنت صادقا فاعترف انت اولا بالابادة الارمنية والاشورية واليونانية والايزيدية 1878 - 1923 في بلادهم الهضبة الارمنية المحتلة على يد الاتراك المحتلين وعملائهم المرتزقة الدواعش الاكراد بندقية الايجار والابادة الارمنية والمسيحية 1915 والهولوكوست اليهودية 1939 ابادات جماعية لم تعرف مثلها البشرية اما البوديون فناس مسالمين لا يقتلون الناس العزل
6. نفاق
متابع - GMT السبت 09 سبتمبر 2017 14:18
ولما الاستعجال ياشيخنا الفضيل انتظر قليلا ليباد المسلمون جميعا في ميانمار !!
7. سؤال صريح
تحسين حسين - GMT السبت 09 سبتمبر 2017 14:59
وماذا عن الإبادة الجماعية للأرمن والآشوريين في تركيا يا شيخ الازهر لماذا لا تنتقد إبادة المسيحيين الآن في كل الدول العربية والاسلامية، وأنت قريبا جداً مما حدث من اضطهاد الاقباط في مصر وما يحدث لأمثالهم من المسيحيين في العراق وسوريا وايران والسودان وتركيا؟ أين هي مواقفكم الإنسانية كما تدعي؟
8. بلاها شيخي
احمد شاهين - GMT السبت 09 سبتمبر 2017 15:59
بلاها شيخي سوف تتبهدلون سوف يكون في مطالب لا تستطيع أن تنفذها 1-سيطلبون منك ألغاء ألمادة ألثانية في ألدستور 2 - سيطلبوا منك حرية بناء ألكنائس في مصر 3-سيطلبوا منك ألغاء ألديانه في ألهوية ألشخصية وووووومش راح تقدر بلاش تفتح على حالك بوابات انت مش قدها.... ما بدهم مسلمين في بلادهم هم حرين بلاد المسلمين كبيرة تستوعبهم سيأتي يوم على أوروبا سيخيروكم أما تغيير دينكم أو ألرحيل سوف تهيجون وتنعتوهم بالعنصرية انت قلت المسيحية ديانة فاسدة؟؟؟؟؟شو رايك تغمل مقاصة خود كل مسلمين بورما وأعطيهم قدهم بالعدد أقباط بلاها شيخي مش قدها
9. ما لم يقولة الشيخ
فول على طول - GMT السبت 09 سبتمبر 2017 18:46
ما لم يقولة فضيلة شيخ الأزهر أن مسلمى الروهينجا لديهم جيش يسمونة " جيش التمكين " ولديهم ميليشيات مسلحة تحمل أعلام داعش وقاموا بالهجوم على أقسام شرطة الدولة التى تأويهم عدة مرات وكذلك على مراكز للجيش واغتالوا أعدادا كبيرة من أهل البلد وأيضا يعيشون فى منطقة عزلوها عنوة عن البلد التى تأوزيهم وكأنها مستعمرة خاصة بهم ولا يستطيع أهل البلد دخولها ....وعندما قام الجيش بالرد عليهم يصرخ الذين أمنوا وأولهم شيخ الأزهر بأن المسلمين فى الروهينجا مضطهدون ...وشيخ الأزهر يناشد المجتمع الدولى وبالتأكيد يناشد الغرب لفتح بلادة لاستقبالهم وان لم يستقبلهم الغرب يصفهم بالعنصرية ضد المسلمين ...مع أن كل مسلمى الروهينجا أقل من مليون ويمكن لجوئهم الى بلاد المؤمنين وأولهم بنجلاديش - بلدهم الأصلى - وباكستان وأفغانستان وهم الأقربون . ..لكن شيخ الأزهر يريد غزو اوربا والبركة فى الغبية ميركل .
10. 171;فو87;المصرى اليوم
لا توجد حرب ضد المسلمين - GMT السبت 09 سبتمبر 2017 20:15
سفارة ميانمار: الصور المنشورة عن بورما «فوتوشوب».. ولا توجد حرب ضد المسلمينقالت المستشارة السياسية لسفارة اتحاد جمهورية ميانمار بالقاهرة، وين وينو، إن دولتها تقدر وتحترم مشاعر المصريين في التعبير عن غضبهم تجاه ما يحدث في بورما، لكنها تود أن تؤكد للمصريين أن ما يحدث في بورما «لا يعتبر حربا دينية، بل هو صراع بين الرونجيين، وبورما، بعدما قام 3 رجال مسلمين باغتصاب فتاة بوذية، مما دفع الرونجيين للدخول في معارك دامية مع مسلمي بورما، وليس مع كل المسلمين». أخبار متعلقة photo «هيومان رايتس ووتش»: مسلمو الروهنجيا يتعرضون للاضطهاد في ميانمار photo دبلوماسي مصري يشارك في وفد دولي لزيارة «ميانمار» لتفقد أوضاع الأقلية المسلمة photo مبعوث أممي يزور غرب ميانمار لتقييم انتهاكات البوذيين ضد المسلمين photo «التعاون الإسلامي» تدعو لدعم مسلمي ميانمار photo مصر تدعو لوقف العنف العرقي في «ميانمار» photo زعيمة المعارضة في ميانمار تدعو لإصدار قوانين لحماية حقوق الأقليات العرقية أضافت في تصريحات خاصة لـ«المصري اليوم» أن بورما يعيش بها أكثر من ديانة، ولم يحدث طوال تاريخها حرب دينية، مؤكدة أن الصور التي يتم نشرها بشأن الأوضاع في بورما على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» يتم عملها بواسطة برنامج تحرير الصور «فوتوشوب». وتابعت أنه لابد أن يعلم المصريون الحقيقة، كما أن السلطات في ميانمار اتخذت إجراءات مشددة ضد المخربين. وأشارت المستشارة إلى احترام دولتها لدعوة وزارة الخارجية المصرية بعمل وحدة وطنية في ميانمار، وأنهم بدأوا بالفعل توحيد صفوف المواطنين، ولذلك ترى أنه لا بد أن تُنقل الصورة واضحة، وبعيداً عما وصفته بـ«الأكاذيب التي تنشر في الصحافة، وعلى مواقع الفيس بوك». وحول دعوة التيارات الإسلامية بمصر إلى التظاهر، الجمعة المقبل، أمام سفارة مينامار، قالت المستشارة: «نحترم الإسلاميين في التعبير عن رأيهم بسلمية، لكن نطالبهم بعدم الهتاف بألفاظ خارجة ضد سفارة بورما، والابتعاد عن السفارة، وعدم الاعتداء عليها. واختتمت «ويني» تصريحاتها قائلة: «نعترف بالفعل بوجود أعمال عنف في بورما، لكني أؤكد أنها ليست حربا دينية ضد المسلمين».


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. إليكم أبرز أسباب الطلاق المتصاعد في لبنان
  2. قادته داخل البيت الأبيض... مخطط
  3. شبكة
  4. الطوق يضيق على أبي بكر البغدادي !
  5. وثيقة مسربة: إجبار تيريزا ماي على التنحي بعد بريكست
  6. الصحافة البريطانية: ماي تعرضت للإذلال في قمة سالزبورغ
  7. موظف مطرود يلحق أضرارًا بالغة بالأمن القومي الأميركي
  8. جدل وانتقادات لميثاق دمشق الوطني
  9. طهران: لم نطلب مطلقًا لقاء ترمب
  10. مباحثات سياسية مغربية - موريتانية بالرباط
  11. بوتين لن يستقبل قائد سلاح الجو الإسرائيلي
  12. موسكو تتهم واشنطن بتهديد
  13. خصخصة إدارة مطار بيروت لتفادي الأزمات
  14. نصف البشر فقط يثقون في وسائل الإعلام اليوم
  15. التفاصيل الكاملة للإتهامات
  16. شينزو آبي سياسي طموح ساعدته الظروف
في أخبار