: آخر تحديث
يقود طائرة ويهاتف ترمب ويقدم العزاء

ولي عهد ابو ظبي بين 3: الوطن والخليج والعالم

إيلاف من دبي: 3 مشاهد في يومين اختصرت ما يفكر فيه وما يقوم به الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، المشاهد الثلاثة وجدت تفاعلاً كبيراً في الشارع الإماراتي عبر مواقع التواصل الإجتماعي والإعلام، فقد ظهر ولي عهد أبوظبي اليوم وهو يقود طائرة في سماء أبوظبي، وهو ما يعكس اهتمامه المطلق بقضايا الوطن.

وقبلها كان حاضراً لعزاء أسر ضحايا  ناصر المزروعي "الذين يدافعون إلى جانب السعودية عن الشرعية وأعادة الأمل في اليمن"، أما ثالث المشاهد، والذي تناقلته الصحف العربية والعالمية بالأمس، فهو حديثه الهاتفي مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب في قضايا مشتركة بين البلدين، لها أبعاد إقليمية وعالمية.

أما رابع المشاهد، فهو تفاعله الدائم، وإهتمامه الكبير بتفاصيل الأزمة الخليجية والعربية مع قطر، حيث تقف السعودية والإمارات ومصر والبحرين في مواجهة كل ما يهدد المنطقة العربية أو الخليجية.

مشهد الطائرة

صحيح أن ولي عهد أبوظبي لديه هموم ومشاكل سياسية فرضتها الأزمة الأخيرة بين الدول الخليجية والعربية من جانب والنظام القطري من جانب آخر، إلا ذلك لم يمنعه من التجول فوق سماء أبوظبي، وظهر وهو يقود الطائرة مستطلعاً معالم العاصمة، في مؤشر يراه الشارع الإماراتي دليلاً على أن شؤون الوطن، وتنميته، وأمنه هي شاغله الأول، وقد عبر الآلاف من المغردين عن ذلك، بعد أن نشر فيديو يظهر فيه الشيخ محمد بن زايد في سماء أبوظبي.

العزاء.. الحق والواجب

حرص ولي عهد أبوظبي اليوم على تقديم واجب العزاء بسلطان محمد علي النقبي وناصر غريب المزروعي،  اللذين سقطا خلال مشاركتهما في عملية إعادة الأمل في اليمن ضمن قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، فالواجب هو تقديم العزاء، والحق هو الإستمرار في دعم السعودية في عملية إعادة الأمل، خاصة أنها لا تعني مساندة الشرعية في اليمن فحسب، بل إستباق الخطر بمواجهته في معقله.

ووفقاً لما نقلته وكالة أنباء الإمارات، فقد أكد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، خلال تبادله الأحاديث مع أهالي وذوي الفقيدين، "اعتزاز وفخر الإمارات قيادة وشعبا بشهدائها الأبرار الذين سطروا مواقف عظيمة في التضحية والعطاء وتلبية نداء الوطن"، مشيرا إلى أن "وفاء هؤلاء الأبطال لوطنهم سيبقى ماثلا أمامنا وأمام أجيالنا اللاحقة نستلهم منهم الدروس والعبر وقيم التضحية والإخلاص للوطن".

وقال ولي عهد أبوظبي "إن وقفة أهالي الشهداء الشامخة وقفة عظيمة ومشرفة في معانيها وأصالتها وقوتها ودلالتها المعنوية تفيض بحب الوطن والولاء والانتماء لهذه الأرض الطيبة وتقديم الغالي والنفيس له والتي تعكس المعدن الأصيل والمتوارث من آبائنا وأجدادنا في تضحياتهم وإخلاصهم وعطائهم للوطن".

محادثة ترمب

في اتصال هاتفي بالأمس بحث الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب تفاصيل الأزمة في المنطقة الخليجية، وهو ما يؤكد ما سبق أن نشرته "إيلاف" في منتصف مايو الماضي في تقرير خاص من واشنطن من أن ولي عهد أبوظبي هو المرجع الأول لترمب عربياً، فقد كان توقيت زيارته للولايات المتحدة قبل زيارة ترمب للمنطقة يحمل مؤشراً على الثقة الكبيرة، والعلاقة القوية بين ولي عهد أبوظبي وترمب، وقالت بعض المصادر لـ"إيلاف" إن ترمب يرى في محمد بن زايد مرجعاً أساسياً يعتمد عليه في الحصول على قراءة معمقة وشاملة لأوضاع المنطقة.


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ليس الله بغافل.......
ملحم - GMT الجمعة 15 سبتمبر 2017 13:01
لن يتحقق حلمه ويجني مازرع من شر .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. مواجهة مرتقبة حول إيران في خطابين لترمب وروحاني في نيويورك
  2. عون في نيويورك... وهذه الملفات التي يحملها
  3. هل الهدف من إسقاط الطائرة الروسية اغتيال شخصية بارزة؟
  4. مرشح ترمب للمحكمة العليا يؤكد براءته من اتهام التحرش
  5. دخان رمادي في واشنطن... مصير
  6. الاتحاد الأوروبي يلتف على العقوبات الأميركية بحق إيران
  7. التكنولوجيا الرقمية تنقذ
  8. الرئيس التونسي: التوافق مع حزب النهضة انتهى!
  9. ترمب: كيم جونغ-أون زعيم رائع !
  10. بعد اتهامه من طرف المغرب... الجزائر تطرد وسيط تسليح
  11. بين روسيا واسرائيل... علاقات معقدة !
  12. المعارضة السورية تناقش اتفاق إدلب
  13. الحكومة الأردنية تقر قانون الضرائب
  14. اختبار أحدث سلاح يستخدم الذكاء الاصطناعي بنجاح
  15. ترمب: أنا رجل صادق ولم أدفع للممثلة الإباحية
في أخبار