: آخر تحديث
أكد السعي المتواصل لتهدئة الأوضاع

نائب وزير خارجية الكويت: نحن دائمًا مع العراق الموحد

الكويت: أكد نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله أن موقف دولة الكويت دائمًا مع العراق الموحد باستقلاله وسيادته وأمنه واستقراره، معرباً عن التمنيات بأن يجري استفتاء استقلال إقليم كردستان العراق في إطار الدستور ووحدة العراق وبالتفاهم بين الأشقاء في بغداد وأربيل.

وقال الجارالله في تصريح للصحافيين "نتمنى ألا يؤثر الاستفتاء على المنطقة وأن نرى العراق موحدًا".

وأضاف "نتمنى ألا يؤثر هذا الاستفتاء على جهود العراق وعلى ما يقوم به من عمل جبار في تحرير أراضيه من براثن الإرهاب وما يسمى تنظيم داعش."

وردًا على سؤال حول وجود تنسيق إقليمي مع دول المنطقة بهذا الشأن، أجاب الجارالله "هناك تنسيق ومحاولات وسعي متواصل لتهدئة الأوضاع ونتمنى ألا تكون هناك تداعيات سلبية لهذا الاستفتاء".

كما حذرت واشنطن من الاستفتاء وتداعياته على المنطقة بأسرها.


عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. من اعطى الاكراد كل شى
مواطن - GMT الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 04:51
بلا زعل ..وبلا قداسة امام قول الحق !! ألم تسوق المرجعية شعبا نحو التصويت على دستور فيه تنازل وبيع البلد للأكراد؟؟؟؟؟؟ لا تنسوا فعلتكم ياشعب العراق عندما قالت لكم المرجعية الشيعية صوتوا على الدستور !!!... وهرعتم نحو التصويت ..علما ان ثلاث محافظات لم تصوت عليه في حينها !! هل نسيتم ... يا من تلوحون بالحرب وتتشدقون بالوطنية والدفاع عن وحدة العراق؟؟؟ هل نسيتم عندما قلتم عنا خونة وضد المذهب وضد المرجعية ونشرتم ضدنا فتوى بالقتل ... عندما اعترضنا حينها بندوات ومقالات وكذلك من خلال (قناة الجزيرة) حينها ،،،،،، وحذرنا من دستور ملغم ودستور سوف يفتت العراق والمجتمع وسوف يكون سببا بالحروب العرقية والقومية !!!!؟ الشعب العراقي والمرجعية هما اللذان صوتا للدستور.. وكان فيه تنازل للأكراد عن أراض تصل حتى الكوت !!!!!! وان ممثل المرجعية كان شريك بكتابة الدستور وهمام حموي وجميع من يتشدق بالوطنية وحب العراق اليوم كانوا يعلمون بالتنازل عن الاراضي للأكراد مقابل السلطة والآن ويريدون احراق العراق وقتل ماتبقى من العراقيين بحرب جديدة بعد حربهم التي دبرت بمسرحية داعش!!! والآن تريدون قتل ابنائنا وأبناء الأكراد بلعبة (الوطنية والحرص على العراق) قفوا.... فلن نحارب نحن البسطاء ...!! ولن تضحكون علينا مرة اخرى !!!! ولن نسمح بأضافة آلاف جديدة من الارامل والأيتام !!!! بل سيحارب ابنائكم واصهاركم ووكلائهم والمقرببن منكم وفِي الصولة الاولى وأمام القطعات كافة لتثبتوا لنا إنكم تحبون العراق وانكم تعشقون الوطنية وانكم صادقون !!!!!!! حينها سوف نصدقكم وسوف نقّبل جباهكم على إنكم صادقون ووطنيون !!! من متى وانتم تحبون العراق والعراقيين؟.... وانتم الذين دمرتم الشعب ونهبتم العراق وخزائنه.. وجعلتم العراق دولة فاشلة عالميا بنظر العالم. إنجازاتكم هي .... الفقر والخرافة والجهل والديون ونهب رواتب الناس وفرض الضرائب المزاجية وبيع الدولة ومؤسساتها ونهب العقارات وممتلكات الدولة وفتح العراق لمن يدفع لكم فأصبح العراق ساحة لاستخبارات الدول وممر لتجارة المخدرات والجريمة المنظمة !! إنجازاتكم قتل عشرات الآلاف بالارهاب والتفجيرات وحرب داعش ... إنجازاتكم هي توسعة مقبرة النجف ثلاث أضعاف !! إنجازاتكم هي -------- جنوب بائس يتظاهر وغرب مهدم ونازح وشمال لا يعترف بكم وشرق يعج بداعش والارهاب
2. وأنت الصادق
عراقي متبرم من العنصريين - GMT الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 10:17
ياسيد جار الله، لو تريد تجنيب العراق والمنطقة من تداعيات سلبية جراء هذا الاستفتاء، فلا تخاطبنا نحن العراقيين الذين لاخيار أمامنا إلا الوقوف أمام كل معتدٍ وطامع في أراضينا ومنتهك لسيادتنا على كامل ترابنا وهذا أقل ردّ فعل لكل أصحاب أرض وحق أمام كل غاصب ومحتلّ، بل خاطِبْ الوليّة الأولى لأمور هؤلاء البارزانيين أعني أمريكا التي لولا أنها متفقة معه ومع إسرائيل لما وصلت ثقة زعيمهم القزم بنفسه الخبيثة إلى هذه الدرجة، أنا كمواطن عراقي لاتتحكم بي الطائفية ولا العنصرية ولا الحزبية، من خلال متابعتي لموقف أمريكا وحلفائها، لا يسعني إلا أن أتهمها وأتهم حلفاءها بأنها وحلفاؤها أيضاً يتعاملون بهذه القضية الحساسة والخطيرة بوجهين، فماذا أنت قائل ياجناب الوزير المحترم؟


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. مستشار ترمب السابق: السعودية تخوض معركة أكتوبر 2018
  2. موسكو: واشنطن
  3. أكثر من مليار ونصف دولار جائزة اليانصيب في الولايات المتحدة
  4. ترمب: أميركا ستنسحب من معاهدة نووية مع روسيا
  5. هيئات وأمراء سعوديون: لا أحد فوق المساءلة!
  6. ترمب: تعليق مبيعات الأسلحة للسعوديين يضرّنا!
  7. مسيرة تصويت الشعب في لندن: لا لـ(بريكست)
  8. فيضانات تجتاح قطر
  9. محمد ديوجي: الملياردير المختطف في تنزانيا
  10. وزير العدل السعودي: القضاء مستقل وحادث خاشقجي سيأخذ مجراه
  11. مسؤول إسرائيلي: هل نصبت أنقرة فخًا استخباريًا للرياض؟
  12. طهران تدعو باكستان لمواجهة الإرهابيين
  13. زعيم معارض: نريد وزراء يضعون العراق بقلوبهم لا بجيوبهم
  14. مظاهرة في لندن للمطالبة بتنظيم استفتاء حول اتفاق بريكست
  15. الحملة الترويجية
  16. شركة إماراتية تستثمر بالمغرب تقدم هبة لمؤسسة تعليمية في أفران
في أخبار