: آخر تحديث
بعد إعلان طيران الشرق الأوسط تعليق رحلاته إليها

هل تؤثر الأزمة في إربيل على الاستثمارات اللبنانيّة فيها؟

«إيلاف» من بيروت: بعد الاستفاء الشعبي لإعلان دولة للإكراد في إقليم كردستان، تزيد العراق ودول أخرى الخناق على الإقليم الذي يعاني أصلاً من مديونية وتراجع في المداخيل، فهل تؤثر الأزمة المستجدة هناك على حجم الاستثمارات اللبنانيّة؟ 

خصوصًا بعدما أعلنت شركة طيران الشرق الوسط "الميدل ايست" أنها ستحذو حذو سائر الشركات مع إعلانها تعليق رحلاتها من إربيل واليها بدءًا من نهار الجمعة الماضي.

لا تأثير مباشر

تعقيبًا على الموضوع يؤكد الخبير الإقتصادي الدكتور لويس حبيقة في حديثه لـ"إيلاف" أن موضوع تعليق طيران الشرق الأوسط رحلاته إلى أربيل قد لا يؤثر بموضوع الإستثمارات اللبنانية هناك، ولكن هذا لا ينفي وجود رابط بين الأمرين، وإربيل ومقاطعة الأكراد يهمها كثيرًا الإستثمارات اللبنانية لديها، وهناك الألوف من اللبنانيين الذين يعملون في إربيل، وبرأي حبيقة سيستمرون في أعمالهم، ولكن قد يؤثر الأمر على من أراد التوجه بعد نهار الجمعة للإستثمار في إربيل، لأن مع وجود شركة لبنانية تريد التوجه لإربيل للإستثمار اليوم، ستتراجع ربما عن ذلك، وتفكر ألف مرة قبل اتخاذ قرارها، ولكن ليس من المتوقع أن الموجودين أصلاً من لبنانيين في إربيل سيعودون أو ستقفل شركات لبنانية كانت موجودة أصلاً هناك.

ويعتقد حبيقة أن المنطقة الكردية في العراق تمر بمرحلة إنتقالية لن تطول، وسيجدون الحلول لها، من خلال نوع من الفدرالية أو الكونفدرالية، وما يجري في المنطقة يبقى تحت رعاية دولية وإقليمية دقيقة، وهناك إجماع عالمي على حل كل تلك الأمور.

وبالتالي الحل سيكون موجودًا بالطريقة السلمية وسريعًا والعالم بأجمعه يريد إنهاء كل الأمور المتعلقة بالدين والعرق.

لا خوف

ويلفت حبيقة بأن لا خوف على اللبنانيين العاملين في إربيل، ويبقى الموضوع سياسيًا لا علاقة للبنانيين به، فهم أي اللبنانيون في إربيل يعملون لمصلحة إربيل والمنطقة الكردية والعراق ككل، وبالتالي ليسوا فريقًا بالموضوع، ولا يرى أي مشاكل قد تواجه اللبنانيين هناك إلا إذا حصلت مشاكل أمنية في العراق يتأثر بها الجميع، وبانتظار الحل لن يترك اللبنانيون إربيل.

استثمارات اللبنانيين

وردًا على سؤال على ماذا تتركز استثمارات اللبنانيين في إربيل؟ يؤكد حبيقة أن أهمها سياحية من فنادق ومكاتب، ومواضيع مالية ومصارف وتجارة، وكلها أمور في الوقت عينه لا يمكن أن تتأثر مباشرة، فمن لديه فندق من الصعب أن يقفله ويعود إلى لبنان بسهولة.

ولا لزوم للخوف والهلع على اللبنانيين في إربيل ولا على مصالحهم واستثماراتهم هناك، لأنه موضوع موقت وسيكون له الحل قريبًا، وما سيواجهه اللبنانيون هناك يبقى صعوبة الانتقال من وإلى إربيل، والزيارات الدولية هناك ستتأثر، لكن المنطقة بحاجة لحلول، وستعرفها قريبًا.

فرص العمل

ماذا عن فرص العمل التي توفرها استثمارات اللبنانيين في إربيل؟ يؤكد حبيقة أنها كبيرة وهناك عشرات الألوف من اللبنانيين هناك، وبالتالي الأجور تبقى مهمة، والحياة في إربيل سهلة وهي منفتحة على الحياة الغربية، واللبنانيون هناك مرتاحون مع أجور عالية وحياة مقبولة بالنسبة للبنانيين هناك.

البضائع

ماذا عن البضائع اللبنانية التي ربما لن تصل إلى أربيل؟ يلفت حبيقة إلى أن كمية الصادرات اللبنانية ليست كبيرة إلى أربيل، ولن يتأثر بها لبنان، والأرقام تبقى زهيدة ، وبعض البضائع قد تجد أسواقًا رديفة لها، ولن يزعج الأمر لبنان إقتصاديًا.

 

 

 


عدد التعليقات 5
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. Frankenstein
Rizgar - GMT السبت 30 سبتمبر 2017 09:11
العراق كان مدمرا ٢٠٠٣ ركضن القادة الكورد الى بغداد ,اسسوا العراق مرة اخرى من حسن نية او ربما من الغباء لعدم فهمهم للذهنية العربية .نفس قصة Frankensteinرواية للمؤلفة البريطانية ماري شيلي صدرت سنة ١٨١٨ تدور أحداث الرواية عن طالب ذكي اسمه فيكتور فرانكنشتاين ,ويبدأ فرانكنشتاين بخلق مخلوق هائل الحجم غاية في القبح والهمجية ,وقبل أن تدب الحياة فيه ببرهة يهرب من مختبر الجامعة، ويبرر المسخ أفعاله دائما ,يعود فرانكنشتاين إلى بلدته ويتزوج ولكن المسخ يقتل زوجته في نفس ليلة العرس. يموت أب فرانكنشتاين حزنا من الأحداث الرهيبة التي قاستها العائلة من المسخ. يقرر فرانكنشتاين البحث عن المسخ ليقتله ....ولكن قبل فوات الاوان .قصة الكورد نفس القصة اسسوا المسخ والمسخ وراء قتل وابادة الكورد اليوم . يا للهول والفاجعة والغباء
2. فداعش والكيان العراقي كيا
داعش - GMT السبت 30 سبتمبر 2017 09:30
فداعش والكيان العراقي كيانات إرهابية يمكنها العمل معا، ويوجد بينهم الكثير من القواسم المشتركة، بما في ذلك الطائفية وجرائم الحرب وزعزعة وضع كوردستان
3. To Monsieur Rizgar
abdul-muttar haloob - GMT السبت 30 سبتمبر 2017 13:12
Looks like Frankenstein is related to you
4. ورطكم بيرزاني
عادل - GMT السبت 30 سبتمبر 2017 13:53
كثير ممن تورطو في اربيللقد خدع برزاني الكثير من المستثمرين وشركة دانا خير مثال حتى نحن صغار المستثمرين خدعنا صحيح اربيل مدينة مناسبة ولكنها بيد واحد متجبر هل تعرف ان اربيل يحكمها شخص واحد وقد تبين انها ليست مدينه عصرية و لو انها حديثة لان يحكمها شخص ليس لديه لاذمة
5. ك
ahmad - GMT السبت 30 سبتمبر 2017 14:14
حقا لم اراى شعبا مثل شعب العراق وحلفاءه شعب ارهابي ..اولا شعب لا يحبون بعضهم شعب يكرهون بعضهم من اجل ايران وغيره شعب لا يعرف الاحترام والادب يعني اذا اكتب جريدة لا ينتهي عن مواصفاتهم


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. أزمة الخبز ترهق الكوبيين
  2. محمد بن راشد: التسامح هو عنوان المجتمعات المتقدمة فكريا وإنسانيا
  3. خبراء: مواجهة الإرهاب دون معالجة أسبابه تعني حروبا بلا نهاية
  4. حرب داخلية في حكومة ماي
  5. جاريد كوشنير... صاحب التأثير الصامت في البيت الأبيض
  6. التعبئة تتراجع في التحرك الخامس لـ
  7. الإمارات تعلن 2019
  8. الامارات تهنئ البحرين بعيدها
  9. ترمب يتفاخر بما حقق عام 2018
  10. منتدى الفكر العربي يرحب بتفاهمات اليمن
  11. فريق ترمب يدافع عن العلاقات مع السعودية
  12. أوكرانيا تنظم مجمعًا لتأسيس كنيسة أرثوذكسية مستقلة عن موسكو
  13. ترمب يُعلنها: أهلا بالمعركة
  14. دراسة: شعب العراق فتي.. ثلثا أسره يمتلكان مساكن ونصفهم سيارة
  15. جمعيات القضاة المغاربة تدرس رفع قضية قذف ضد الوزير الرميد
في أخبار