: آخر تحديث
أكد أن الحوار مقبول لكن التدخل والتسييس مرفوضان

قرقاش: لا بد من التمييز بين حقوق الإنسان واحترام قوانيننا وأمننا

أكد الدكتور أنور محمد قرقاش وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية رفضه للتدخلات في الشؤون الداخلية للدول العربية، على غرار التدخل الكندي في الشؤون الداخلية للمملكة العربية السعودية، موضحًا أنه لا بد من التمييز بين ملف حقوق الإنسان وبين إحترام قوانيننا وإجراءاتنا القضائية ومتطلبات أمننا الوطني.

إيلاف من دبي: قال قرقاش في تغريدات له على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" إن الحوار مقبول، لكن التدخل والتسييس مرفوضان. وأضاف: "حيال التدخل في الشأن الداخلي الذي يستهدف السعودية الشقيقة ويستهدفنا في الخليج العربي لا بد من التمييز بين ملف حقوق الإنسان وبين إحترام قوانيننا وإجراءاتنا القضائية ومتطلبات أمننا الوطني".

تسييس مرفوض
واعتبر أنه "في ملف حقوق الإنسان هناك حوارات رسمية نشارك فيها جميعًا على مستوى ثنائي ومتعدد الأطراف، ونتفق في جوانب ونختلف في أخرى، وهو غير التدخل السافر في الشأن الداخلي وفِي قوانيننا وقضائنا. وباختصار الحوار مقبول. أما التدخل والتسييس فمرفوضان".

ضاحي خلفان: الحل في الرياض
في سياق متصل، غرّد الفريق ضاحي خلفان نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بشأن الأزمة السعودية الكندية قائلًا: "وزير خارجية كندا السابق جون بيرد لما سئل عن الأزمة بين كندا والسعودية.. قال الحل في الرياض.. ‏تعال فهم اللي ما يفهمون أن الحل في الرياض... إياك أعني واسمعي ياجارة.!!".

وكانت الرياض قد أصدرت بيانًا أدانت فيه التصريحات الأخيرة الصادرة من كندا حول عدد من الأشخاص في المملكة، وأعلنت أن سفير كندا لديها شخص غير مرغوب فيه، وأن عليه مغادرة المملكة خلال 24 ساعة.

وأكد البيان الصادر من وزارة الخارجية السعودية مساء الأحد أن "هذا الموقف السلبي والمستغرب من كندا يعد إدعاء غير صحيح جملة وتفصيلًا، ومجافيًا للحقيقة، ولم يبنَ على أي معلومات أو وقائع صحيحة، وإيقاف الأشخاص المذكورين تم من قبل النيابة العامة لاتهامهم بارتكاب جرائم توجب الإيقاف وفقًا للإجراءات النظامية المتبعة".

واعتبرت الخارجية السعودية الموقف الكندي "تدخلًا صريحًا وسافرًا في الشؤون الداخلية للمملكة مخالفًا لأبسط الأعراف الدولية، وتجاوزًا كبيرًا وغير مقبول على أنظمة المملكة وإخلالًا بمبدأ السيادة وهجومًا على المملكة".

وحذرت الرياض كندا من أي محاولة أخرى للتدخل في شؤون السعودية، معلنة تجميد كل التعاملات التجارية والاستثمارية الجديدة بين المملكة وكندا مع احتفاظها بحقها في اتخاذ إجراءات أخرى.

وكانت السفارة الكندية في الرياض قد عبّرت عن "قلق بالغ" إزاء ما أسمته "الاعتقالات الإضافية" لنشطاء المجتمع المدني ونشطاء حقوق المرأة في المملكة، داعية السلطات السعودية إلى الإفراج عنهم فورًا وعن جميع النشطاء الآخرين.

إشادة مهمة
من جهة أخرى، تطرق أنور قرقاش وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية في تغريداته إلى إشادة محمد علي الحوثي رئيس ما تسمى "اللجنة الثورية العليا" في اليمن، بوزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبدالرحمن، واصفًا هذه الإشادة بـ"المهمة".

حيث قال الوزير قرقاش: "إشادة محمد علي الحوثي بتغريدة وزير الخارجية القطري مهمة، وأترك لكم الحكم والتعليق"، في إشارة إلى تصريحات تناقلتها وسائل إعلام تابعة للحوثي على لسان محمد علي، وصف فيها وزير الخارجية القطري بـ"داعٍ إلى السلام"،  وأن تصريحاته "دليل وعي بإدراك المخاطر والأزمات المحاكة ضد شعوب المنطقة".


عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. المشكلة
سعودي - GMT الجمعة 10 أغسطس 2018 02:42
المشكلة هي ان قوانين الدولة السعودية ضد ابسط حقوق الانسان. هل في السعودية مواطن غير عربى سعودي؟ هل في السعودية معتقد غير الوهابية؟ هل في السعودية حق في اي اعتقاد اصلا؟ هل في السعودية حرية المرأة؟ هل في السعودية حقوق الاطفال؟
2. ما يجري اليوم صراع حضارات ومفاهيم وقيم
المراقب الدولي للأحداث - GMT الجمعة 10 أغسطس 2018 12:09
مايجري اليوم هو صراع حضارات صراع مابين النور والظلام صراع مفاهيم مابين الخير والشر ومابين القيم والمبادىء والاخلاق المتمثل بدول العالم المتحضر الحديث والمتطور من جانب .. ومن جانب آخر مابين العالم العربي التعيس الثالث .. الطرف الأول تغلب ودحر عصر الدكتاتورية والظلام والتخلف والأنهيار والطرف الأخر المتخلف مازال يعيش حقبة التخلف والدكتاتورية والأستبداد والظلام . وهذا هو مفهوم صراع الحضارات


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. العثور على سيارة دبلوماسية سعودية متروكة بموقف في اسطنبول
  2. اعتماد أول مركبة ذاتية القيادة في مدينة مصدر
  3. الرئاسة التركية: لا نريد أن تتضرر علاقتنا مع السعودية
  4. طهران: استقالة ظريف شائعة كاذبة
  5. جاريد كوشنر: السعودية حليف هام للولايات المتحدة
  6. القصة الكاملة لمزاعم سرقة أعضاء سائح بريطاني مات في مصر
  7. لهذه الأسباب زار المبعوث الأميركي جيمس جيفري منبج
  8. موسكو: زيارة بوتين للسعودية قائمة
  9. الكرملين: إعلان ترمب سيجعل العالم أكثر خطرًا
  10. أستراليا تعتذر لآلاف الأطفال ضحايا الانتهاكات الجنسية
  11. ماي تعارض الحل الأوروبي لمشكلة حدود إيرلندا بعد بريكست
  12. انتخابات منتصف الولاية تمهيد لانتخابات 2020 بالنسبة إلى ترمب
  13. لهذه الأسباب يتم التهافت على الوزارات السيادية في لبنان
  14. دعوة أممية للأحزاب العراقية إلى منح عبد المهدي حرية اختيار وزرائه
  15. نصائح إلى ترمب قبل الاجتياح المتوقع للحدود الأميركية
  16. العثماني يعمق أزمة التحالف الحكومي
في أخبار