: آخر تحديث

فريلاند تتحدث عن مفاوضات "بناءة" مع واشنطن حول "نافتا"

واشنطن: أكدت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند الخميس إجراء "محادثات بناءة" مع الولايات المتحدة لتحديث اتفاق التبادل الحر لأميركا الشمالية (نافتا)، غير أنها لم تتحدث عن إحراز تقدّم في ما يتعلق بالمسائل الخلافية بين البلدين.

ورداً على سؤال وجهه أحد الصحافيين قائلا إنها لم تعد تستخدم كلمة "تقدُّم" منذ بعض الوقت لوصف الحالة التي وصلت إليها المفاوضات التجارية بين واشنطن وأوتاوا، قالت فريلاند إنها تختار "كلماتها بعناية".

وأضافت "اليوم ناقشنا نقاطا مهمة. المحادثة كانت بناءة. نواصل جميعا العمل بجد"، مشددة على أن "هدف كندا هو دائما، كما كان منذ البداية، التوصل إلى اتفاق جيد لكندا".

وكانت فريلاند وصلت مساء الثلاثاء إلى واشنطن لعقد مزيد من الاجتماعات مع الممثل الأميركي للتجارة روبرت لايتهايزر. 

وأعلن رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الأربعاء أن "مزيدا من العمل" لا يزال ضروريا قبل أن يتوصل المفاوضون الأميركيون والكنديون الى أرضية تفاهم حول تعديل نافتا.

وقال ترودو قبل اجتماع لحزبه "نحن على ثقة بأن هناك دائما مجالا (للتفاهم) لكن الأمر سيتطلب مزيدا من العمل".

ومحادثات تعديل اتفاقية نافتا التي أقرت قبل نحو 25 عاما، مستمرة منذ أكثر من عام بعد أن لوّح الرئيس الأميركي دونالد ترامب خلال حملته الانتخابية بالانسحاب من الاتفاقية التي وصفها بأنها "كارثية" للعمال الأميركيين.

ويخوض مسؤولون أميركيون وكنديون محادثات شاقّة لمحاولة تخطي الخلافات حول إعادة صياغة الاتفاقية.

وأواخر آب/أغسطس الماضي أعلنت واشنطن ومكسيكو انهما توصلتا إلى اتفاق تجاري جديد، وأبلغت الإدارة الأميركية الكونغرس بأنها تنوي توقيع اتفاقية جديدة بحلول 30 تشرين الثاني/نوفمبر مع المكسيك، يمكن أن تنضم أيضاً كندا إليها.

ومن المواضيع الشائكة في المفاوضات الأميركية-الكندية الجارية مسألة التحكيم في الخلافات التجارية، وحماية كندا لقطاع إنتاج الحليب ومشتقّاته ولقطاعي الإنتاج الثقافي والإعلام المرئي والمسموع.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. بولتون: المحادثات مستمرة مع السعودية بشأن خاشقجي
  2. محادثات استراتيجية لبولتون في موسكو
  3. العثور على سيارة دبلوماسية سعودية متروكة بموقف في اسطنبول
  4. اعتماد أول مركبة ذاتية القيادة في مدينة مصدر
  5. الرئاسة التركية: لا نريد أن تتضرر علاقتنا مع السعودية
  6. طهران: استقالة ظريف شائعة كاذبة
  7. جاريد كوشنر: السعودية حليف هام للولايات المتحدة
  8. القصة الكاملة لمزاعم سرقة أعضاء سائح بريطاني مات في مصر
  9. لهذه الأسباب زار المبعوث الأميركي جيمس جيفري منبج
  10. موسكو: زيارة بوتين للسعودية قائمة
  11. الكرملين: إعلان ترمب سيجعل العالم أكثر خطرًا
  12. أستراليا تعتذر لآلاف الأطفال ضحايا الانتهاكات الجنسية
  13. ماي تعارض الحل الأوروبي لمشكلة حدود إيرلندا بعد بريكست
  14. انتخابات منتصف الولاية تمهيد لانتخابات 2020 بالنسبة إلى ترمب
  15. لهذه الأسباب يتم التهافت على الوزارات السيادية في لبنان
  16. دعوة أممية للأحزاب العراقية إلى منح عبد المهدي حرية اختيار وزرائه
في أخبار