bbc arabic
: آخر تحديث

ذعر بين ركاب طائرة هندية بعدما "نسي الطيار ضبط أجهزة ضغط الهواء"

طائرة تابعة لشركة طيران جيت
Reuters
تعتبر شرطة طيران "جيت" واحدة من شركات النقل الجوي الهندية

أصيب ما يزيد على 30 مسافرا هنديا، بعضهم تعرض لنزيف في الأنف والأذن، بعد أن "نسي" الطيارون تفعيل خاصية تنظيم الضغط الجوي داخل الطائرة.

وكانت الرحلة رقم "9 دبليو 697" التابعة لشركة طيران "جيت" قادمة من مومباي متجهة إلى جايبور وقد عادت بعد وقت قصير من إقلاعها.

وتحدث مسافرون عن "حالة ذعر" على متن الطائرة جراء الحادث، ونشروا تغريدات تتضمن مقاطع فيديو مصورة أظهرت استخدام أقنعة الأكسجين.

وهبطت الطائرة، وهي من طراز بوينغ 737 وعلى متنها 166 مسافرا، بسلام.

وقالت وزارة الطيران الهندية إن طاقم الطائرة أوقف عن العمل على ذمة إجراء تحقيقات معهم.

وقال لاليت غوبتا، وهو مسؤول بارز بالمديرية العامة للطيران المدني، لصحيفة "هندوستان تايمز" إن طاقم الطائرة نسي تفعيل خاصية الحفاظ على الضغط الجوي في الطائرة.

وأوضحت شركة "جيت" في بيان أن الرحلة التي أقلعت صباح يوم الخميس عادت "بسبب خلل الضغط الجوي داخل الطائرة" وأنها "تعتذر" عن الإزعاج الذي حدث للمسافرين.

وأضاف البيان : "هبطت الطائرة بطريقة طبيعية في مومباي وعلى متنها 166 ضيفا وطاقم مكون من خمسة أفراد. وخرج جميع الضيوف من الطائرة بسلام ونقلوا إلى صالة الوصول. وأجريت الإسعافات الأولية لعدد من الضيوف الذين شكوا من آلام في الأذن ونزيف الأنف".

وتحدث درشاك هاتي، الذي قال إنه كان مسافرا على متن الطائرة، عن "حالة من الذعر جراء الخطأ التقني"، وفقا لما نقلته وكالة فرانس برس.

ونشر مسافر آخر يدعى ساتيش ناير صورة لنفسه في تغريدة وهو ينزف من أنفه وشكا من حدوث "إهمال جسيم لسلامة المسافرين" من جانب شركة الطيران.

كما كتب مسافر يدعى دارشاك هاثي تغريدة تضمن مقطع فيديو من داخل الطائرة أثناء انخفاض الضغط الجوي واستخدام أقنعة الأوكسجين.

وكانت شركة طيران "جيت" قد أوقفت في يناير/كانون الثاني الماضي اثنين من طاقم طياريها في أعقاب بلاغات أفادت حدوث شجار داخل مقصورة القيادة اثناء رحلة من لندن إلى مومباي. وكانت الطائرة تقل على متنها 324 مسافرا، وقد هبطت بسلام.

bbc article

عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. حملة دولية لانقاذ 2320 إيرانيا من الإعدام
  2. عبد المهدي هدد والعبادي رفض تحديد صلاحيات حكومته
  3. قرية مهاجرين في إيطاليا تكافح من أجل البقاء
  4. إيقاف حسابات في تويتر يثير استياء المغردين 
  5. أول رئيس عراقي يتجول في مكان عام في العاصمة منذ 2003
  6. مولر لن يطيح بترمب… وتقريره قد لا يرى النور أبدًا!
  7. الكرملين: ملفات مهمة أمام
  8. بريطانيا تفرج عن داعية الكراهية أنجم تشودري
  9. تركيا: لم نقدم تسجيلات صوتية لأي طرف حول خاشقجي
  10. بوتين: نرفض «تخريب العلاقة مع الرياض»
  11. إيران وروسيا
  12. صدامٌ في أميركا بين الأمن القومي والأمن الداخلي
  13. العبادي يعلن عدم اعتزاله السياسة وتشكيل قوة ثالثة مدنية لا طائفية
  14. بومبيو: السعودية شريك استراتيجي وحاضنة الحرمين
  15. سابقة في البرلمان البريطاني: نائبان يعجزان عن التفاهم بالانكليزية!
  16. الحكومة المغربية تستعد لخوصصة مقاولات عمومية
في أخبار