: آخر تحديث

دخول رتل تركي ليلًا إلى محافظة إدلب

سراقب: دخل رتل عسكري تركي ليل الاثنين الثلاثاء إلى محافظة إدلب في شمال غرب سوريا، بعد أسبوع من إعلان موسكو وأنقرة التوصل إلى اتفاق على إقامة منطقة "منزوعة السلاح" فيها، ما أبعد هجومًا عسكريًا لوّحت به دمشق.

وشاهد مراسل وكالة فرانس برس ليلًا 35 آلية وناقلة جند على الأقل قرب مدينة سراقب في شرق حلب، قال إنها سلكت أوتوستراد دمشق حلب الدولي إلى جنوب محافظة إدلب، آخر معقل للفصائل المعارضة والجهادية.

سار الرتل بمواكبة من مقاتلي الجبهة الوطنية للتحرير، المؤلفة من فصائل عدة قريبة من أنقرة، بينها حركة أحرار الشام الإسلامية.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، توزع الرتل على نقاط عدة تابعة لتركيا، التي تنشر قواتها في 12 نقطة مراقبة في إدلب، لضمان الالتزام باتفاق خفض التصعيد الناجم من محادثات أستانة، برعاية موسكو وطهران حليفتي دمشق، وأنقرة الداعمة للفصائل.

يأتي دخول هذا الرتل بعد اتفاق موسكو وأنقرة في السابع عشر من الشهر الجاري على إنشاء منطقة منزوعة السلاح على خطوط التماس بين قوات النظام والفصائل على الحدود الإدارية بين إدلب وأجزاء من محافظات مجاورة.  

وبما أنها صاحبة النفوذ الأكبر في إدلب، يحمّل الاتفاق تركيا المسؤولية الأكبر لتنفيذه، من تسليم المقاتلين المعارضين لسلاحهم الثقيل وصولًا إلى ضمان انسحاب المقاتلين الجهاديين تمامًا من المنطقة العازلة بحلول 15 أكتوبر.

وتسيطر هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقًا) على الجزء الأكبر من محافظة إدلب، بينما تتواجد فصائل إسلامية ينضوي معظمها في إطار "الجبهة الوطنية للتحرير" في بقية المناطق. وتنتشر قوات النظام في الريف الجنوبي الشرقي. وينص الاتفاق على أن تسيطر وحدات من الجيش التركي والشرطة العسكرية الروسية على المنطقة المنزوعة السلاح.

أبدى وزير الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو قبل أسبوع استعداد بلاده لإرسال "المزيد من التعزيزات العسكرية" إلى إدلب. وذكرت صحيفة "صباح"، المقربة من الحكومة التركية، أن "كتيبة من خمسة آلاف جندي مستعدة للتدخل في إدلب إذا لزم الأمر لحماية المدنيين".

وكانت تركيا أرسلت تزامنًا مع انعقاد قمة سوتشي بشأن إدلب، تعزيزات عسكرية كبيرة إلى إحدى نقاط المراقبة التابعة لها، شملت خصوصًا دبابات ومعدات عسكرية، وفق ما نقلت صحيفة "حرييت".
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. وزير الخزانة الأميركي يشدد على أهمية العلاقة مع السعودية
  2. كيف نجا أمريكي من الثعابين بعدما بقي معها داخل حفرة عميقة ليومين
  3. الفتاة السويدية التي عطلت ترحيل أفغاني تواجه السجن
  4. الجبير: الملك سلمان مصمم على محاسبة قتلة خاشقجي
  5. نتانياهو: سنفاوض الأردن لاستئجار منطقتي الباقورة والغمر
  6. بريطانيا وفرنسا وألمانيا تدعو السعودية لبذل المزيد من الجهود في قضية خاشقجي
  7. روحاني يقترح تعيين 4 وزراء
  8. انتخابات منتصف الولاية: المد الديموقراطي لم يعد بالزخم نفسه
  9. الولايات المتحدة تعود إلى الملف السوري بقوة
  10. فتح باب التسجيل والترشح لجائزة الصحافة العربية
  11. العالم يساند موقف الرياض: نعم لمعاقبة قتلة خاشقجي!
  12. علماء في أوكرانيا يخترعون أكياسا
  13. مسؤول سعودي: 18 متهما في قضية وفاة خاشقجي موقوفون وقيد التحقيق
  14. نتائج نهائية... حزب بارزاني يكتسح مقاعد برلمان اقليم كردستان
  15. مستشار ترمب السابق: السعودية تخوض معركة أكتوبر 2018
  16. موسكو: واشنطن
في أخبار