: آخر تحديث
مقترحان لحل أزمة اختيار مرشح واحد للمنصب

الأكراد يتنافسون على دعم الصدر لمرشحيهم للرئاسة

إيلاف من لندن: قبل ستة أيام من الموعد المحدد لانتخاب البرلمان العراقي رئيس البلاد، تتسابق القوى الكردية على كسب دعم زعيم تحالف سائرون الفائز في الانتخابات الأخيرة مقتدى الصدر لمرشحيهم إلى منصب رئيس الجمهورية، حيث بحث المرشح الرئاسي برهم صالح معه اليوم تشكيل الحكومة الجديدة واختيار رئيس الجمهورية.

وخلال اجتماع عقده مع زعيم تحالف سائرون الفائز في الانتخابات البرلمانية الاخيرة مقتدى الصدر في النجف اليوم فقد بحث مرشح الاتحاد الوطني الكردستاني إلى الرئاسة العراقية برهم صالح "أهم القضايا التي تخص الشأن العراقي والعملية السياسية واختيار الاكفأ لرئاسة الجمهورية".. حيث اكدا على ضرورة "أن تكون الحكومة العراقية المقبلة مستجيبة لتطلعات الشعب العراقي والقيام بواجباتها الأساسية والإسراع بتوفير الأمن والخدمات التي يستحقها دون تمييز بين مختلف أطيافه" كما قال مكتب الصدر في بيان صحافي تابعته "إيلاف" منوها إلى أنّه جرى خلال الاجتماع ايضا "التأكيد على أهمية العمل من أجل ترسيخ مبدأ التعايش وتعزيز روح المواطنة في ظل عراق موحد". 

وقد سعى برهم صالح خلال الاجتماع للحصول على دعم تحالف سائرون صاحب اكثر المقاعد البرلمانية بين التحالفات الاخرى لاختياره رئيساً للجمهورية في مواجهة فؤاد حسين مرشح الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني.

وجاء لقاء اليوم بعد ثلاثة ايام من اجتماع مماثل عقده مع الصدر في النجف ايضا رئيس حكومة اقليم كردستان نائب رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني نجيرفان بارزاني للترويج لمرشح الحزب إلى الرئاسة العراقية فؤاد حسين، حيث بحثا تطورات العملية السياسية وضرورة الإسراع في تشكيل الحكومة وأن تكون الحكومة المقبلة أبويّة ووطنية وأن لا تفرق بين مكونات الشعب العراقي وأن تصب اهتمامها على تلبية طموحات الشعب وتوفير الخدمات وتحسين أوضاعه العامة.

ويحتدم الصراع بين الحزبين الكرديين الرئيسيين على منصب رئيس الجمهورية واتخذ خلال اليومين الماضيين منحى فضائحيًا باتهام مرشح الديمقراطي الكردستاني فؤاد حسين بالانتماء للموساد الاسرائيلي والزواج بيهودية، الامر الذي رد عليه خلال مؤتمر صحافي في بغداد امس نافيا ذلك مهددا بكشف فضائح تتعلق باعضاء في الاتحاد الوطني الكردستاني المنافس.

مقترحان لحل أزمة اختيار رئيس العراق

ووسط هذا التنافس الانتخابي، فقد كشف القيادي في الحزب الديمقراطي بنكين ريكاني اليوم عن مقترحين قدمهما حزبه إلى الاتحاد الوطني لحسم مرشح رئاسة الجمهورية: الأول منحهم جميع المناصب المخصصة للأكراد في الحكومة الاتحادية، والثاني أن تجتمع الكتل الكردية وعدد مقاعدها 56 مقعدا في البرلمان العراقي لاختيار مرشح واحد بالاغلبية.   

ويوم امس اعلن رئيس البرلمان  العراقي محمد الحلبوسي عن تحديد الثلاثاء المقبل موعدا نهائيا لاختيار رئيس الجمهورية بعد ان تجاوز عدد المتقدمين للمنصب الثلاثين شخصية. وبحسب التوقيتات المنصوص عليها في الدستور فإن انتخاب رئيس للبلاد يجب ان لايتجاوز مدة شهر على انعقاد اول جلسة للبرلمان وهي تنتهي في الثالث من الشهر المقبل.

واكد الحلبوسي تسلم البرلمان 30 طلباً من مرشحين لمنصب رئيس الجمهورية تخضع سيرهم الذاتية للتدقيق في ملفات ترشيحهم موضحا انه اذا لم يتم الاتفاق على مرشح واحد للمنصب، فإن البرلمان سيضطر للتصويت على اختيار احد المرشحين المتقدمين. 

ووفقا للتقسيم الطائفي للرئاسات العراقية الثلاث والمعمول به منذ سقوط النظام السابق عام 2003، فإن منصب رئيس الجمهورية يكون من حصة الأكراد ورئيس الحكومة للشيعة ورئيس مجلس النواب للسنة.  

ورغم العدد الكبير للمرشحين لمنصب الرئيس الا انه من الواضح ان تصويت النواب سيتركز على مرشحين اثنين قدمهما رسميا الحزبان الكرديان الرئيسان الاتحاد الوطني الذي كان يتزعمه الرئيس العراقي السابق جلال طالباني والحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني، ويصر كل واحد منهما على أن المنصب من حصته. فقد رشح الاتحاد القيادي فيه برهم صالح ، فيما رشح الحزب الديمقراطي فؤاد حسين رئيس ديوان رئاسة الإقليم، إضافة إلى شخصيات مستقلة أخرى رشحت نفسها للمنصب. 


عدد التعليقات 9
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. وخونة
سدوح الأطرقجي - GMT الأربعاء 26 سبتمبر 2018 03:43
كان من المفروض من البرلمان أن يضع شرطا وهو يمنع من الترشيح من الكرد كل من شارك في الأستفتاء وصوت للأنفصال وأستقلال وسلخ كردستان من العراق .. وكان من المفروض من الدوله العراقيه أن تقوم بأستفتاء الشعب العراقي بنفس الوقت بأن هل توافقون على أنفصال الكرد بحدودهم التي أقرت من قبل الأمم المتحده عن العراق حتما ستكون النتيجه ودفعت مردي وعصاة الكردي أي سبع حجارات وراء البارزاني وجماعة الطالباني وسيستقر العراق وينهض بدونهم ويكفينا بندقيه للأيجار وخيانه وعماله ..
2. كيان
Rizgar - GMT الأربعاء 26 سبتمبر 2018 03:45
فالسعودية فيها 5 ملايين شيعي عربي لا يتعرضون للارهاب التكفيري.. ويعيشون افضل من ما يعيشه الشيعة بمنطقة العراق. ولا يشربون ماء مسموم ولا ارضهم تتعرض لجفاف بسبب قطع ايران للانهر عنهم كما تفعل ايران مع وسط وجنوب منطقة العراق وقطعها 41 نهر عن منطقة العراق
3. منذ ١٩٢١
Rizgar - GMT الأربعاء 26 سبتمبر 2018 06:22
على الاستفادة القصوى من الكيان الخبيث ...الى ان يتسنى ظروف الاستقلا ل من الكيان . ان انهيار ايران يعني هروب الحشد من المدن الكوردستانية كما هرب من قبلهم الاخرون .
4. الكيان حبر على ورق منذ ١٩٢١
............. - GMT الأربعاء 26 سبتمبر 2018 06:27
المطلوب رئيس جمهورية دوره حراسة خرائط (سيايكيسبيكو) تحت شعار (وحدة العراق)
5. منذ ١٩٢١
................... - GMT الأربعاء 26 سبتمبر 2018 06:32
وحدة يوغسلافيا ونموت وتحيى يوغسلافيا .. وتفكك يوغسلافيا غير ماسوف عليها.. ولا ننسى ما فعله صدام والشيعة والحصار الا قتصادي الشيعي على الكورد وحرقهم بالكيمياوي والمقابر الجماعية و وقمع كوردستان تحت شعار ..... (وحدة العراق) ......وسيتفكك منطقة العراق غير ماسوف عليها عاجلا ام آجلا.
6. الامام طلع عنصري
نكتة اليوم - GMT الأربعاء 26 سبتمبر 2018 06:35
الامام طلع عنصري
7. يبطش بملايين
️☂️☝️☂️☝️☂️☝️☂️☝ - GMT الأربعاء 26 سبتمبر 2018 06:38
فرئيس جمهورية العراق يحب ان يكون مستعدا ان يبطش بملايين من شعوب منطقة العراق بمقابر جماعية تحت شعار وحدة العراق.. فرئيس الجمهورية المطلوب حاليا (كوردي).. يجب ان يكون مستعدا لقتل ابناء شعبه المطالبين بحريتهم بالاستقلال بدولة.
8. وهرب
⌚ ☕⌚ ☕ - GMT الأربعاء 26 سبتمبر 2018 06:41
فمن رسم حدود دولة مستحدثة باسم العراق بعد الحرب العالمية الاولى هي بريطانيا، ومن نصب حاكما عليها هي بريطانيا (ملك اجنبي مستورد حجازي سني فيصل الاول) بعد ان رفضه الشعب السوري وانهزم وهرب من سوريا.
9. العرب والترك والفرس ...
- GMT الأربعاء 26 سبتمبر 2018 06:45
فالارهاب لسنوات جاء للعراق من سوريا حليفة ايران باعتراف المالكي . وايران ساعد العراق في ضرب و احتلال واغتصاب المدن الكوردستانية ليس حبا بالعراق بل حقدا بالكورد .....ماذا جمع العبادي من اردوغان حينما حاول الهجوم على كوردستان ؟ طبعا لا يجمعهما الا الحقد الدفين على الكورد .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. هيئات وأمراء سعوديون: لا أحد فوق المساءلة!
  2. ترمب: تعليق مبيعات الأسلحة للسعوديين يضرّنا!
  3. مسيرة تصويت الشعب في لندن: لا لـ(بريكست)
  4. فيضانات تجتاح قطر
  5. محمد ديوجي: الملياردير المختطف في تنزانيا
  6. وزير العدل السعودي: القضاء مستقل وحادث خاشقجي سيأخذ مجراه
  7. مسؤول إسرائيلي: هل نصبت أنقرة فخًا استخباريًا للرياض؟
  8. طهران تدعو باكستان لمواجهة الإرهابيين
  9. زعيم معارض: نريد وزراء يضعون العراق بقلوبهم لا بجيوبهم
  10. مظاهرة في لندن للمطالبة بتنظيم استفتاء حول اتفاق بريكست
  11. الحملة الترويجية
  12. شركة إماراتية تستثمر بالمغرب تقدم هبة لمؤسسة تعليمية في أفران
  13. من هم أعضاء اللجنة التي شكلها الملك سلمان؟
  14. مصر: اجراءات السعودية تقطع الطريق أمام محاولة تسييس قضية خاشقجي
  15. فيسبوك يلمّع صورته بسياسي بريطاني لامع
  16. الإمارات تشيد بقرارات العاهل السعودي بشأن خاشقجي
في أخبار