: آخر تحديث
السيسي: سننتصر على الإرهابيين

اقباط مصر يحيون قداس الميلاد وسط إجراءات أمنية مشددة

القاهرة: يحيي الاقباط الارثوذكس في مصر قداس عيد الميلاد السبت في كاتدرائية عملاقة جديدة في شرق القاهرة وسط إجراءات أمنية مشددة، بعد عام من اعتداءات جهادية دامية استهدفت الاقلية التي تشكل 10 بالمئة من سكان البلاد. 

والقى الرئيس عبد الفتاح السيسي خطابًا قصيراً قبل القداس، الذي ترأسه بابا الأقباط تواضروس الثاني، متمنيا لهم ميلادا مجيدا، مؤكدًا أن البلاد ستنتصر على الإرهابيين.

وقال السيسي مخاطبًا الاقباط "أنتم أهلنا. انتم منّا. نحن واحد (...) لن يقدر أحد أبدًا على تقسيمنا". 

واقامت الشرطة حواجز أمنية خارج الكاتدرائية في العاصمة الإدارية الجديدة التي تبنيها مصر في شرق القاهرة.  

وقال السيسي إن افتتاح الكاتدرائية "رسالة كبيرة جدًا من مصر للعالم كله. رسالة سلام ورسالة محبة". 

وتابع "نحن نقدم نموذجًا للمحبة والسلام بيننا وبين بعض"، في إشارة للمسلمين والاقباط. 

وتجري احتفالات عيد الميلاد في ظل إجراءات أمنية واضحة حول الكنائس الرئيسية في ارجاء البلاد وفي القاهرة، وسط إجراءات أمنية مشددة، بعد سلسلة من الاعتداءات التي استهدفت الاقباط بدءًا من نهاية العام 2016.  

ويبقى التهديد كبيرًا 

فقد أدى اعتداء ارتكبه الاسبوع الماضي جهادي مسلح ضد كنيسة في حلوان في جنوب القاهرة الى مقتل ثمانية أقباط. 

وتندرج الاعتداءات الاخيرة التي تبناها تنظيم الدولة الاسلامية ضمن دائرة العنف التي بدأت العام 2013 عقب إطاحة الجيش للرئيس الاسلامي محمد مرسي، والتي بدأت بعدها موجة هجمات جهادية خصوصًا في شمال سيناء. 

واوقعت هذه الهجمات مئات القتلى من قوات الجيش والشرطة. كما يشكل الاقباط هدفًا ثابتًا للجهاديين.  

وبدأت سلسلة الاعتداءات في ديسمبر 2016 عندما استهدف تفجير انتحاري كنيسة مجاورة لمقر كاتدرائية الاقباط الارثوذكس في العباسية في القاهرة، ما أدى الى سقوط 29 قتيلا. 

واثر مقتل حوالي عشرة أقباط والتهديدات المستمرة بحقهم، اضطرت عشرات الاسر القبطية الى الفرار من شمال سيناء في فبراير 2017. 

في ابريل الفائت، أسفر هجومان آخران على كنيستين في الاسكندرية وطنطا عن مقتل 45 شخصًا. 

في مايو، قتل 28 شخصًا على الاقل بينهم العديد من الاطفال في هجوم على حافلة كانت تقل مسيحيين في طريقهم الى زيارة أحد الاديرة في محافظة المنيا (200 كلم جنوب القاهرة).

ويشكل الاقباط قرابة 10% من الـ 96 مليون مصري ويقيمون في مختلف مناطق البلاد. لكن تمثيلهم ضعيف في الحكومة، ويقولون إنهم يعانون من التهميش.
 


عدد التعليقات 9
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. تصحيح واجب لمصطلح
الأقباط الرائج في الاعلام - GMT الأحد 07 يناير 2018 05:28
خلي بالك يا مؤمن وانتبه لتدليس الانعزاليين الارثوذوكس الكفار واخوانهم الملاحدة العلمانيين المغفلين من ابناء المسلمين ! من مصطلح الاقباط ومصطلح الكنايس المصرية فلا وجود لمصطلح الكنايس القبطية او المصرية في التاريخ والا قلنا مساجد مصرية ولأن مصر لم تكن مسيحية ولا للحظة واحدة ولن تكون بإذن الله والمسيحية والكنيسة . والمسيحيون طارئون على مصر من خارجها مستوطنين فيها وخلي بالك تاني من التدليس الذي تروجه الانعزالية الصليبية الارثوذوكسية و المشرقية ويردده ببغاوات الإلحاد والعلمانية من ابناء المسلمين المغفلين من القول ان مصطلح الأقباط يعني المسيحيين الارثوذوكس وحدهم في مصر والمهجر والصحيح ان مصطلح الأقباط يشمل عموم المصريين المسلمين والمسيحيين و يعني المصريين كلهم بغض النظر عن الدين او العنصر شايف أنصاف المسلمين يا أرثوذوكسي كاره للإسلام وللمصريين المسلمين ؟
2. الانقلاب العسكري بيكافيء
الذين وقفوا معه في انقلاب - GMT الأحد 07 يناير 2018 05:32
الانقلاب العسكري بيكافيء الكنيسة -دا عربون محبة و مكافأة وقوف الكنيسة الارثوذوكسية السوداء في مصر مع الانقلاب العسكري ضد الشرعية المنتخبة من باب كراهيتها للاسلام الذي احسن اليها ومن باب كراهيتها للمصريين المسلمين وحتى الشرفاء من رعايتها في الحرية والكرامة حتى انها نادت وهي تؤيد الانقلاب العسكري وتخرج رعاياها للتصويت لدستور العسكر المزور قولوا نعم تزيد النعم ؟! الكنيسة في مصر بتمارس السياسة والخيانة من أوسع واوسخ ابوابها وعليها ستدور الدوائر والنظام العسكري الانقلابي يقتل المسلمين ويحرق مساجدهم ويستخدم نماذج منها كغرض للتهديف في مناوراته هل رأيتموه يستخدم كنيسة كنموذج لتدريب قواته ؟!!
3. أقلية غنية ومترفة
مقارنة بالاغلبية - GMT الأحد 07 يناير 2018 05:37
المسيحيون في مصر اقل من خمسة بالمائة اغلبهم مهاجرون وكثير منهم اعتنق الاسلام وهم أقلية سعيدة غنية على حجر السلطة على عكس الأغلبية المسلمة التي تعاني من القمع والقهر والفقر والقتل
4. الكنيسة في مصر
دولة داخل الدولة ؟!!! - GMT الأحد 07 يناير 2018 06:08
تشكل الكنيسة في مصر دولة داخل الدولة تسيطر فيها على رعاياها وترهبهم وتقنعهم وتقتلهم ان تطلب الامر. ولها سفارات وممثليات في الخارج و طيلسان وهيلمان الملوك انظروا الى أردية بابا الكنيسة وقارنوها بأسمال يسوع البالية ! ولا احد يدري بالضبط ماذا يحصل داخل كنائسها وأديرتها مترامية الأطراف التي بحجم مساحة لبنان ؟!! ولا عن الأموال التي تجبيها من راعاياها العشور ولا الهدايا ولا الاوقاف ولا الهبات الداخلية والخارجية ولا في اي مجال تصرف هذه الأموال بعكس الجمعيات الاسلامية التي ضيق عليها وأغلقت او نهبها العسكر بعد انقلابهم الملعون على الشرعية ووضعوا وزيرة مسيحية او ملحدة تسيطر على العمل الاجتماعي والإغاثي والدعوي في مصر الاسلام ؟!!!
5. اعمال العنف المصطنعة
والحقيقية من مصلحة النظام - GMT الأحد 07 يناير 2018 06:28
مع ملاحظة ان المسيحيين يعترفون بوجود علاقة بين سلطة الانقلاب والمسلحين ، الا اننا نضيف ان الانقلاب العسكري في مصر ومنذ ٥٢ لا يعيش الا وسط جو من الارهاب يصنعه ويشيعه ويخيف الناس به كلنا نعرف التفجيرات التي صنعها نظام الهالك عبدالناصر ليخيف بها من يطالبون العسكر بالرحيل الى معسكراتهم وتسليم السلطة لمدنيين وعلى هذا المنوال يحيك النظام الانقلابي الأخير الذي انقلب على الشرعية المنتخبة وعضدته الكنيسة علناً وأخرجت رعاياها لانتخابه وانتخاب دستوره المزور تحت شعار قولوا نعم تجلب النعم ؟! الانقلاب صنع هذا التلفيق ويصنعه فيدعي وجود الارهاب ليبرر به وجوده في السلطة ويخيف به المصريين مسلمين ومسيحيين وتستفيد منه الكنيسة في الدعاية ضد الاسلام والسيطرة على رعاياها فالمصلحة بين العسكر والكنيسة واحدة والنظام كما ثبت استهدف الجوامع والكنايس وقتل المصريين مسلمين ومسيحيين واستهدف حتى الملحدين وحتى المثليين ! وكل من يعتقد النظام انه معارض له ، مع ملاحظة ان المصريين المسلمين يهبون في كل حادثة تطال الكنايس بالحرق او العنف يهبون لنجدة المسيحيين كما حصل مؤخراً عندما هربت الداخلية وتصدى للمسلح عّم صلاح الموجي المسلم والذي عمل النظام العسكري على تشويه سمعته بادعاءات وكافأت الداخلية المحافظ والمأمور ممن فشلوا في التعامل مع الحادث العنفي الأخير ؟! قصر الكلام النظام يستخدم بعبع ما يسمى الارهاب وأسلوب فرق تسد يحرق الجوامع ويبني الكنايس !
6. كنيسة منافقة
نقول لبلحه - GMT الأحد 07 يناير 2018 08:12
‏لا يغرنك تصفيق النخبة في الكنائس.. ولا كتر الزغاريد فقد صفقوا لجمال مبارك تصفيقا حاداً وغير مسبوق
7. زغرطوا لمسيح كنيسة
الارثوذوكس الجديد - GMT الأحد 07 يناير 2018 13:01
‏زغاريد ⁧‫#الكنيسة‬⁩ اصبحت أحتفاء ⁧‫#بالسيسى‬⁩ وليس بميلاد ⁧‫سيدنا المسيح‬⁩ !!!
8. الزغاريط بالكنيسة دليل
الشعبية الجارفة يا بلحه - GMT الأحد 07 يناير 2018 14:59
‏خلاص تأكد أن شعبيته مرتفعة، وأن المسيحيين معه، الى درجة استقباله في الكنيسة بالزغاريد؟.. يعمل اذن انتخابات نزيهة ويطلب اشراف دولي ويفرج العالم كله على شعبيته الجارفة!
9. مسيحي حر يعترف
كنيستنا بهدلت المسيح - GMT الأحد 07 يناير 2018 19:41
‏أنا مش عايز أخوتنا المسلمين يحسوا بحرج من ناحية المسيحيين و أن أحنا أقلية و نصعب عليكم و كفاية اللي بيجرلنا فتخافوا تنتقدوا مواقف الكنيسة. السياسية. كنيستنا بهدلت المسيحية و مبادئها كلها و النقد مش حرام. النقد في مصلحة الكنيسة. الأقلية منا واعيين و شايفين زيكم الغلط.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. خلاف عراقي بريطاني حول طبيعة الحكومة الجديدة
  2. الزعيمان الكوريان يستعرضان وحدتهما على جبل بايكتو
  3. رحيل رئيس الوزراء المغربي الأسبق محمد كريم العمراني
  4. عمران خان: سنلعب دورًا إيجابيًا لإنهاء أزمة اليمن
  5. بغداد تعيد سفيرها في طهران... وتعتذر!
  6. آراء متعددة بشأن التفاهم حول ما يجري في إدلب
  7. تسمية شارع باسم بدر الدين تفجّر أزمة سياسية في لبنان
  8. محمد بن راشد: لا قوة تستطيع الوقوف أمام طموحات شعبنا
  9. فرنسا تغيّر سياستها في ليبيا... ولّى زمن هولاند
  10. بوتين يستعرض مهاراته في الرماية ببندقية كلاشنيكوف جديدة
  11. فيلم عن الحياة السرية لسيدة كانت تعمل حارسا شخصيا
  12. حكومة ميركل تواجه انتقادات لاذعة
  13. خالد بن سلمان: أمن البحر الأحمر وخاصة باب المندب من أمن السعودية
  14. اتفاقية جدة تسدل الستار على التوتر المزمن بين اريتريا واثيوبيا
  15. تقرير أميركي: إيران لا تزال أكبر راعية للإرهاب
  16. هيومن رايتس تتهم تركيا بخرق قوانين الحرب بكردستان العراق
في أخبار