: آخر تحديث
في كلمة افتتاح المؤتمر الـ 11 لرؤساء برلمانات "التعاون"

أمير الكويت: الخلافات الخليجية عابرة

نصر المجالي: أعلن أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح إن الخلاف الخليجي عابر مهما طال، وأكد أن المسيرة الخليجية تتطلب التعاون على مختلف المستويات، واعتبر اللقاءات الخليجية ترجمة فورية للنوايا النبيلة من الجميع.

وألقى الشيخ صباح الأحمد كلمة افتتاحية في حفل افتتاح أعمال المؤتمر 11 لرؤساء المجالس التشريعية لدول مجلس التعاون الخليجي في الكويت.

وقال إن الأوضاع المحيطة بنا آخذة في التدهور، بما يمثل تحديًا للجميع، فضلاً عمّا تواجهه المسيرة الخليجية المباركة من تعثر، مشددا على أنه لا يمكن مواجهة هذه التحديات فرادى، بل بالعمل الجماعي.

وشهد الحفل ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، الشيخ جابر العبدالله الجابر الصباح، والشيخ فيصل السعود المحمد الصباح، والشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء ورئيس المجلس الأعلى للقضاء ورئيس محكمة التمييز ورئيس المحكمة الدستورية المستشار يوسف جاسم المطاوعة، والنائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح ووزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي جراح الصباح ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح، والامين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس خالد الصالح والوزراء.

كلمة الأمير 

وفي الآتي كلمة أمير الكويت في اجتماع البرلمانات الخليجية: 

معالي الأخ مرزوق علي الغانم رئيس مجلس الأمة
أصحاب المعالي رؤساء مجالس الشورى والنواب والوطني والأمة في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يسرني بداية أن أرحب بكم في بلدكم الثاني دولة الكويت ضيوفا أعزاء بين أهلكم وأشقائكم بمناسبة انعقاد اجتماعكم الحادي عشر مشيدين بمبادرة معالي الأخ مرزوق علي الغانم رئيس مجلس الأمة بالدعوة لعقد هذا الاجتماع.

امير الكويت في حفل الافتتاح

إن كلا منا يدرك ويعايش الأوضاع المحيطة بنا والآخذة وبكل أسف بالتدهور بكل ما يمثله ذلك من تحد لنا جميعا فضلا عما تواجهه مسيرتنا الخليجية المباركة من عقبات وتعثر مما يفرض علينا التعاون والتشاور واللقاء وعلى كافة المستويات، حيث إننا لن نستطيع مواجهة هذه التحديات فرادى، فالعمل الجماعي سبيلنا في هذه المواجهة وحصننا الذي نتمكن من خلاله التصدي لتلك التحديات والحفاظ على مكاسب وإنجازات تحققت لمسيرتنا المباركة ولدولنا وشعوبنا.

صيانة المسيرة

يأتي اجتماعكم اليوم في دولة الكويت التي احتضنت منذ أسابيع مضت الدورة الثامنة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون والتي أكدنا من خلالها على حرص دول المجلس في الحفاظ على آلية انعقاد الدورات العليا لمجلس التعاون وصيانة مسيرته المباركة والسعي بكل الجهد لتعزيزها وقد تمكنا بفضل من الله سبحانه وتعالى وبتعاون الأشقاء من الخروج بهذه القمة بسلسلة من القرارات التي ستساهم في تعزيز عملنا الخليجي المشترك كما سعدنا باستضافة دولة الكويت لدورة كأس الخليج العربي الثالثة والعشرين، والتي تمثل امتدادا للتواصل الأخوي بين دول وشعوب مجلس التعاون لدول الخليج العربية وملتقى للشباب الرياضي الخليجي، والتي أقيمت بفضل الله تعالى في موعدها المقرر وتكللت بالتوفيق والنجاح. 

الشيخ صباح ورئيس مجلس الأمة الكويتي

وأجدها فرصة مناسبة للاشادة بأواصر الإخاء والمودة التي جمعت أبناءنا وشبابنا الخليجي مجسدة معاني الوحدة الخليجية وبالتنافس الشريف والأداء الفني الرفيع الذي قدمه اللاعبون مقدرين عاليا التفاعل والحضور الجماهيري الغفير الذي شهدته مختلف المباريات، والذي أضفى على هذه الدورة البهجة والفرح والسرور.

نوايا نبيلة 

إننا ننظر إلى هذا اللقاء وإلى أي لقاءات أخرى بكل تفاؤل، ونرى بأنها ترجمة للنوايا النبيلة وتعبير صادق من قبل الجميع وتمثل جهدا خيرا وآلية مؤثرة ستدفع بمسيرة عملنا الخليجي المبارك إلى ما يحقق تماسكها واستمرار الحفاظ عليها لتلبية آمال وتطلعات أبناء دول المجلس.

جانب من وفد الامارات

إن دوركم كممثلين لأبناء دول المجلس حيوي وبناء ومكمل لدور الأجهزة الرسمية في دولنا ورافد لها في مواجهة العديد من التحديات فأنتم الجهاز التشريعي في دولنا الذي يساعد في رسم خارطة طريق التنمية والبناء والنماء والتواصل في ظل هذه الظروف الدقيقة التي تتطلب منا جميعا إدراكا لأبعادها ومخاطرها فشعوبنا تتطلع بكل الأمل لهذا اللقاء لتحقيق طموحها في الاستقرار والرخاء والنماء. فإن ما يجمعنا من وشائج أسمى من أن يؤثر فيه خلاف نرى بأنه عابر مهما طال.

لقد حقق كياننا الخليجي على مدى العقود الأربعة الماضية لمسيرته المباركة أهدافاً ومكتسبات تعزز من قدرتنا على تلبية آمال أبناء دولنا والمحافظة على ما حققه كياننا الخليجي من مكانة مرموقة بين الدول والتجمعات الدولية.

إن المسؤولية الملقاة على عاتقكم اليوم كبيرة ونحن على يقين بأنكم قادرون على تحملها والوفاء بها لنعزز بناءنا الخليجي ونحصنه من كافة التحديات ونضاعف من تواصلنا تجسيدًا لوحدتنا وتعزيزًا لتماسكنا متمنيًا لأعمال اجتماعكم كل التوفيق والسداد. "والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته".

الوفد العُماني

 


عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. اكبر من خلافات
Master - GMT الإثنين 08 يناير 2018 13:28
مافي خلافات ! في طعن و قدر من قطر ! ولا تقولون قطر دوله شقيقه !
2. اطال الله في عمرك ياشيخ
سمير - GMT الإثنين 08 يناير 2018 16:11
عمن تقرا زابورك يا شيخ حفظك الله .وملامح وجه قرقاش توحي بالكتير . العرب لن يستقيموا الى يوم الدين .وهم انفسهم سبب ضعف الامة الاسلامية . البعض منهم يدعي بالقوة والجاه وبواجب الطاعة بل الخضوع من الاخرين له .وبين القدرة على القيادة والادعاء الفارغ فرق شاسع . كل اعداء العرب ديموقراطيون .والحقيقة عداوة مصطنعة وهمية لكسب اصطفاف الشعوب خلفهم .والعرب سبب كل المشاكل وهذ ليس افتراء فالواقع المعيش يتكلم حتى اسمع الاصم .حسب دورة حياة الامم يوم ينفذ مال العرب تختفي المشاكل بينهم .......................................سئمنا من واقعنا والله .لاننا مضرب مثل في ما يعكر صفو حياة الانسان الذي كرمه الخالق على كل المخلوقات .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ماي: لن نسمح بتفكيك المملكة المتحدة
  2. مارين لوبن تنتقد أمرًا قضائيًا بإخضاعها لفحص نفسي
  3. ترمب يقترح بناء جدار على طول الصحراء الكبرى
  4. لما نكره الدبابير ونحب النحل؟
  5. رغم التحفظات... لندن ماضية في بيع طائرات لقطر
  6. محمد كريم العمراني... عجلةالاحتياط السليمة في السياسة والاقتصاد
  7. خلاف عراقي بريطاني حول طبيعة الحكومة الجديدة
  8. الزعيمان الكوريان يستعرضان وحدتهما على جبل بايكتو
  9. رحيل رئيس الوزراء المغربي الأسبق محمد كريم العمراني
  10. عمران خان: سنلعب دورًا إيجابيًا لإنهاء أزمة اليمن
  11. بغداد تعيد سفيرها في طهران... وتعتذر!
  12. آراء متعددة بشأن التفاهم حول ما يجري في إدلب
  13. تسمية شارع باسم بدر الدين تفجّر أزمة سياسية في لبنان
  14. محمد بن راشد: لا قوة تستطيع الوقوف أمام طموحات شعبنا
  15. فرنسا تغيّر سياستها في ليبيا... ولّى زمن هولاند
  16. بوتين يستعرض مهاراته في الرماية ببندقية كلاشنيكوف جديدة
في أخبار