: آخر تحديث
رغم الجهود في تقريب وجهات النظر بينهما

لا لقاء قريبا بين الحريري وجعجع والبرودة كبيرة بين الطرفين

«إيلاف» من بيروت: هل من لقاء قريب بين رئيس الحكومة اللبناني سعد الحريري ورئيس القوات اللبنانية سمير جعجع في المرحلة القريبة؟ وهل صحيح أن العلاقة بين الطرفين على حالها من البرودة، التي لم تُبددها لقاءات الوزيرين غطاس خوري وملحم الرياشي؟

يؤكد النائب السابق مصطفى هاشم (المستقبل) في حديثه لـ"إيلاف"، أن سبب البرودة بين القوات اللبنانية وتيار المستقبل يعود الى مرحلة استقالة الحريري والعودة عن استقالته، حيث حصل نوع من التباعد بينهما يتم العمل على هذا التباعد. ولكن، لا لقاء قريبًا منتظراً بين الحريري وجعجع.

شبه عادية

وردًا على سؤال كيف تصف العلاقات اليوم بين القوات وتيار المستقبل؟ يجيب هاشم أن العلاقات كانت شبه عادية ولا خصومة بين الطرفين، لكن هناك برودة بين الطرفين وعلى ضوء تاريخ استقالة الحريري والعودة عنها لم يحصل أي لقاء بين الطرفين.

طرف آخر

هل من طرف آخر من الفرقاء الآخرين ساهم بأسباب التباعد بين الحريري وجعجع؟ يلفت هاشم إلى ان لا فريق يمكن أن يدخل على خط التباعد بينهما، والفريقان كانا قوة موحدة في قوى 14 آذار، ولهما تاريخهما النضالي سويًا، وبعد انتخاب عون رئيسًا للجمهورية، اختلطت الأمور كثيرًا ولم يعد هناك انقسام حاد بين قوى 14 و8 آذار، حيث تكونت حاليًا علاقات جديدة ونسجت تحالفات حديثة بين مختلف الأطراف، أدت الى تباعد بين قوى 14 آذار في ما بينها، بما في ذلك القوات اللبنانية وتيار المستقبل.

الانتخابات النيابية

ولدى سؤاله هل البرودة في العلاقات بين القوات اللبنانية وتيار المستقبل ستنسحب عدم تحالف في الانتخابات النيابية المقبلة؟ يشير هاشم إلى أن تيار المستقبل منفتح على التحالف انتخابيًا مع الجميع بمن فيهم القوات اللبنانية، وأعلن الأمين العام لتيار المستقبل أحمد الحريري أن المحادثات مع القوات اللبنانية مستمرة، وقد نتحالف معها في الأماكن التي لها فائدة للطرفين، ومع الانتخابات النيابية بصيغتها الجديدة على اللبنانيين ومع وجود النسبية فيها، بالتالي هناك أماكن لن يكون التحالف ضروريًا فيها مع القوات اللبنانية، وقد يكون ربحنا كتيار مستقبل أكبر في حال لم نتحالف مع القوات اللبنانية، وستكون التحالفات بين الفرقاء مبنية على حسابات الربح والخسارة أكثر.

وزراء القوات

هل من أثر للبرودة بين القوات اللبنانية وتيار المستقبل على دور وزراء القوات اللبنانية في حكومة سعد الحريري؟ يؤكد هاشم أن لا أثر لذلك بدليل أن الحكومة تقوم بكل مهامها على أكمل وجه، ولا خلاف داخل الحكومة حول أي موضوع مع وزراء القوات اللبنانية وسعد الحريري.

والأمور تسير بصورة جيدة جدًا داخل الحكومة اللبنانية.

هل من أفق لحل الخلاف بين القوات اللبنانية وتيار المستقبل، وهل من لقاء محتمل حتى لو لم يكن قريبًا بين الحريري وجعجع؟ يلفت هاشم إلى أن لا شيء يمنع اللقاء بين جعجع والحريري، ولا عداوة بين الفريقين، والنضال لا يزال مشتركًا بين الطرفين، وقد تمر غيمة صيف بين الفريقين وقد تنصلح الأمور بصورة سريعة بينهما.

وهناك بعض المباحثات، يضيف هاشم، تجري حاليًا بين الوزيرين غطاس خوري وملحم الرياشي من أجل تقريب وجهات النظر بين الفريقين وحتى إيجاد قواعد مشتركة للقاء بين الحريري وجعجع.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. شينزو آبي سياسي طموح ساعدته الظروف
  2. ماي: لن نسمح بتفكيك المملكة المتحدة
  3. مارين لوبن تنتقد أمرًا قضائيًا بإخضاعها لفحص نفسي
  4. ترمب يقترح بناء جدار على طول الصحراء الكبرى
  5. لما نكره الدبابير ونحب النحل؟
  6. رغم التحفظات... لندن ماضية في بيع طائرات لقطر
  7. محمد كريم العمراني... عجلةالاحتياط السليمة في السياسة والاقتصاد
  8. خلاف عراقي بريطاني حول طبيعة الحكومة الجديدة
  9. الزعيمان الكوريان يستعرضان وحدتهما على جبل بايكتو
  10. رحيل رئيس الوزراء المغربي الأسبق محمد كريم العمراني
  11. عمران خان: سنلعب دورًا إيجابيًا لإنهاء أزمة اليمن
  12. بغداد تعيد سفيرها في طهران... وتعتذر!
  13. آراء متعددة بشأن التفاهم حول ما يجري في إدلب
  14. تسمية شارع باسم بدر الدين تفجّر أزمة سياسية في لبنان
  15. محمد بن راشد: لا قوة تستطيع الوقوف أمام طموحات شعبنا
  16. فرنسا تغيّر سياستها في ليبيا... ولّى زمن هولاند
في أخبار