: آخر تحديث
عدم السماح لأية طائرة بالهبوط والإقلاع دون موافقة المركز

أربيل توافق على اخضاع مطاري الاقليم الدوليين لسلطة بغداد

«إيلاف» من لندن: وافقت حكومة إقليم كردستان العراق الشمالي على اخضاع مطاريها الدوليين في اربيل والسليمانية لسلطة الطيران الاتحادية في بغداد وعدم السماح لأية طائرة بالهبوط والإقلاع دون حصول موافقة هذه السلطة تمهيدًا لرفع حظر الطيران عن المطارين، وذلك ضمن خمسة محاضر وقع عليها وفدان من الطرفين.

وكشفت حكومة الاقليم الليلة الماضية عن موافقتها على إخضاع مطاري أربيل والسليمانية الدوليين لقانون سلطة الطيران المدني العراقي، وذلك اثر اجتماع في أربيل بين اللجنة العليا المكلفة من الحكومة الاتحادية بالحوار مع سلطات الإقليم .

وقالت الامانة العامة لمجلس الوزراء العراقي إن اللجنة العليا التي وجه رئيس الوزراء حيدر العبادي بتشكيلها برئاسة الأمين العام لمجلس الوزراء مهدي العلاق لغرض اجراء المراجعة الشاملة للقضايا العالقة مع حكومة اقليم كردستان عقدت اجتماعها الثاني في اربيل مع ممثلي حكومة الإقليم برئاسة وزير داخلية الإقليم كريم سنجاري، كما قال بيان صحافي لامانة الحكومة الاتحادية حصلت “إيلاف" على نصه.

وقد تم عقد خمسة لقاءات ثنائية اسفرت عن توقيع محاضر بين الطرفين في الجوانب الامنية والحدودية والمطارات والجمارك والمنافذ الحدودية والسدود والنفط . 

نص بنود الاتفاق

ومن جهتها، كشفت شبكة "رووداو" الإخبارية الكردية الليلة الماضية عن أن المباحثات اسفرت عن الاتفاق على :   

1- خضوع مطاري أربيل والسليمانية لقانون سلطة الطيران المدني العراقي رقم 148 لسنة 1974 المعدل وجميع التعليمات واللوائح التي تصدرها سلطة الطيران.

2- اعتماد الموافقات التي تصدرها سلطة الطيران في هبوط الطائرات لمطاري أربيل والسليمانية وعدم السماح لأية طائرة بالهبوط والإقلاع دون حصول موافقة من سلطة الطيران.

3- تواجد ممثلين عن قسم النقل الجوي وأمن وسلامة الطيران والسلامة الجوية من سلطة الطيران في مطاري أربيل والسليمانية بشكل دائم كأحد متطلبات منظمة الأيكاو.

4- تقوم إدارة كل من مطاري أربيل والسليمانية بتطبيق نظام الأجور في المطارات المدنية رقم (5) لسنة 2008 وتزويد سلطة الطيران بكشف حساب عن أجور هبوط الطائرات وضريبة المسافرين شهريا.

5- عقد اجتماعات شهرية دورية برئاسة سلطة الطيران لجميع مدراء المطارات لغرض التواصل وحل المشكلات.

6- تسمية منسق عن مطاري أربيل والسليمانية لتسهيل التواصل مع سلطة الطيران الاتحادية والتواجد بشكل دائم في السلطة.

وسيرفع وفد الحكومة الاتحادية مسودة الاتفاقية الى رئاسة مجلس الوزراء لإتخاذ القرار بشأنها وتوقيع رئيس الحكومة حيدر العبادي عليها. 

 وضم وفد الحكومة العراقية في المباحثات رئيس هيئة المستشارين عبد الكريم الفيصل ورئيس سلطة الطيران وكيل وزارة النقل عباس عمران موسى ومدير النقل الجوي في سلطة الطيران علي حسين الشرفي ومدير المطارات في سلطة الطيران خلود صالح محمود.. فيما تألف وفد حكومة الاقليم من وزير النقل والاتصالات مولود مراد محي الدين ومدير عام مطار السليمانية طاهر عبدالله قادر ومديرة عام مطار اربيل تلار فائق صالح  والمستشار في مجلس الوزراء فرست أحمد.

وجاءت مباحثات الوفد الاتحادي هذه استكمالاً لمباحثات اجراها في بغداد خلال الايام القليلة الماضية وفدان كرديان حول المنافذ الحدودية ومطاري أربيل والسليمانية وقضايا خلافية اخرى . 

وتعد السيطرة على المطارات والمنافذ الحدودية إحدى المسائل الشائكة والعالقة بين بغداد وأربيل، حيث تطالب أربيل بالإدارة المشتركة لها فيما تصر بغداد على تسليمها إدارة جميع منافذ الإقليم الحدودية.
يذكر أن الحكومة العراقية علقت الرحلات الجوية إلى مطاري أربيل والسليمانية اعتبارًا من 29  ايلول 2017 على خلفية استفتاء الانفصال الذي أجراه الإقليم في 25 من الشهر نفسه وسمحت فقط بالرحلات اليومية إلى مطار بغداد، وذلك ضمن مجموعة من الإجراءات العقابية ضد حكومة أربيل .

كما استعادت القوات الاتحادية من قوات البيشمركة الكردية جميع المناطق المتنازع عليها بين بغداد وأربيل وخصوصًا محافظة كركوك الغنية بالنفط ومناطق في محافظة نينوى على الحدود مع تركيا بعد اجراء الاستفتاء.

 

 


عدد التعليقات 5
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. تعبير مخالف للدستور
Mamkak - GMT الثلاثاء 16 يناير 2018 08:32
لاحظنا في الآونة الأخيرة ومنذ استفحال الازمة بين الحكومة العراقية وحكومة اقليم كوردستان، أن أسامة مهدي يميل الى الخروج عن مسار (إيلاف) الحيادي الرسمي و التوجە نحو اعادة التعابير غير الدستورية التي امتنع حتى المسٶولون العراقيون عن استعمالها بعد أن طالتهم حملة الانتقادات حول مخالفة تلك المصطلحات لدستور عام ٢٠٠٥. ان اصطلاح (حكومة إقليم كردستان العراق الشمالي) الذي استخدەمە السيد مهدي غير دستوري ويعتبر تجاوزا لحيادية (ايلاف) لأن هذە العبارة غير واردة فيە وهو يثير المشاعر المعادية عند المواطن الكوردي، عسى أن تمتنع (ايلاف) عن نشر مثل هذە الكلمات ... مع التقدير.
2. انتصار وهمي لبغداد
ازاد دهوكي - GMT الثلاثاء 16 يناير 2018 09:17
اصلا كان مطاري اربيل و السليمانيه منذ البدايه تحت اشراف سلطة الطيران المدني العراقي و موظفي المطارين مرتبطين اداريا بوزارة النقل لكن العبادي اراد ان يرينا عضلاته ويبين للعراقيين بانه بطل ... و طبعا ليزعج الكورد لكن الناس البسطاء كانوا الضحيه ... المسؤولين مازالوا لحد الان يستخدمون المطارين بطائرات خاصه و مباشرة الى اوربا ... ابحث على الانترنيت عن الرحلات الى المطارين و سترى بان هناك رحلات لطائرات خاصه مباشرة دون المرور في بغداد ... و العاقل يفتهم !
3. مقهور من المتكبرين
مواطن كوردي - GMT الثلاثاء 16 يناير 2018 10:11
مادام خضع بارزاني أخيرا لأوامر بغداد ولم يبق أمامه الا الخنوع,هذا بعدما طغى وتكبر على الشعب الكوردي هو وأعضاء من قبيلته المهيمنين على ثروات كوردوستان,بقي شئ واحد يحز في النفس ويحزن كل شريف,وهي أن هؤلاء المتنفذين وعائلاتهم وكثير من أذنابهم ومن يلفون لفهم يدخلون الى المطار بسياراتهم الخاصة دون المرور مثل بقية الناس بصالات الاستقبال الخارجية,وهي بحق أمر جد مشين ولم نرى تلك الظاهرة الحقيرة حتى في مطارات دول متخلفة ويحكمها دكتاتوريات, كل مطارات العالم عندما يذهب اليها الناس يدخلونها سواسية الى صالات الاستقبال,الا في اقليم كوردوستان, الناس يذهبون بالباصات من صالة الاستقبال الخارجي الى الصالة الرئيسية في المطار,ولكن من عندهم واسطة من الحزب الحاكم أو من عائلاتهم وأعوانهم يذهبون مباشرة بسياراتهم الى بناية المطار الرئيسية,أتمنى من الحكومة الاتحادية كسر انوف المتعالين على الشعب الكوردي وتحريمهم من تلك الظاهرة الحقيرة واجبارهم اما على ادخال الكل سواسية الى بناية المطار الرئيسية,أو اجبار جرذان العائلة وأذنابهم على الخضوع للقوانين كبقية البشر وعدم التعدي على بقية الشعب,كما فعل بهم الحكومة الاتحادية قبل سنوات,عندما كانوا يطلبون من المواطن العراقي بكورده وعربه أخذ موافقة الاقامة من دائرة الهجرة في أربيل,والانكى أنهم كانوا يرسلون المواطن الكوردي مع السريلانكيين والاثيوبيين وغيرهم الى أخذ الاقامة لبقائهم في مدنهم الذي ولدوا وترعرعوا فيها امعانا في اذلالهم,لأنهم كانوا يحملون جوازات سفر أوروبية ولايخضعون لسلطات الاقليم,فكان المعاملة بتلك الحقارة والدناْة مع أفراد شعبهم الذي ساهموا في بناء مجتمع عند الازمات,وكانوا يعاونون عائلاتهم وكثير غيرهم بأرسال الاموال والمساعدات وادخال العملة الصعبة الى الاقليم في أشد الازمات ,في حين هؤلاء وأحزابهم كانوا منخرطين في حروب داخليةو قتل المواطن الكوردي وتحطيم مكتسبات الانتفاضة من أجل الهيمنة الحزبية ومكاسب عائلية,وكان جزاء فعلتهم أن يعاملوا من قبل سلطات الاقليم بكل حقارة ودناءة وتكبر,أرجو من الحكومة الاتحادية اما أن يأمر بفتح الطريق لكل السيارات بدخول المطار,أو منع هؤلاء وأذنابهم من الدخول الى المطار بسياراتهم الخاصة.
4. هل السيطرة عليهم مشتركة
عربي من القرن21 - GMT الثلاثاء 16 يناير 2018 11:15
أم تحت سيطرة الحكومة الأتحادية في بغداد , أي المطارات والمعابر الحدودية معا ؟؟!..
5. مجزرة تفجيرات اليوم؟
العميد سعد معن - GMT الثلاثاء 16 يناير 2018 13:00
علاء اللامي بصراحة مؤلمة وواخزة للقلب والضمير وبعد أن قاومت طوال الساعات الماضية محاولا ألا أشترك في تشيع ورثاء عشرات الشهداء من عمال مسطر ساحة الطيران اليوم أقول: إن من لا يلعن ويبصق على نظام المحاصصة الطائفية ودستوره وأحزابه وزعمائه اللصوص المتخلفين لا يحق له رثاء ونعي شهداء مجزرة اليوم! هذا النظام هو القاتل ودماء العمال الفقراء تلطخه من قمة رأسه إلى أخمص قدميه... وسيخرج عليكم غدا أو بعد غد العميد سعد معن او سواه ويعرض عليكم بعض الأشخاص بالبدلات الحمراء أو الصفراء ويقول لكم هؤلاء هم المسؤولون عن المجزرة وإن قوات النظام ضبطتهم ... وكل ذلك كذب وتدليس وبهتان! القتلة الحقيقيون في قصور وفيلات المنطقة الخضراء، ومن يحميهم ويدعم نظامهم معروفون هم أيضا، وسفاراتهم ومخابراتهم في قلب بغداد والمحافظات، وقد كررنا حتى السأم هذا الكلام، فهل من حي حر يصدق هذه الخلاصة ويشير الى القاتل الحقيقي اليوم وطوال السنوات الماضية؟ ألا تلاحظون الاتفاق الضمني بين غالبية العراقيين على الربط الصائب بين تهاوش وتهارش الساسة والأحزاب واستكلابهم على عقد الصفقات والتحالفات الانتخابية وبين مجزرة تفجيرات اليوم؟ علام يدل ذلك؟ هل من الأخلاقي بعد اليوم التعويل ووضع الآمال على فلان أو علتان من أهل هذا النظام المجرم الدموي؟ إن نظام حكم لا يأبه لدماء مواطنيه لا يمكن أن يأبه لمياه دجلة والفرات... وسواء عنده إن ماتوا بتفجير المفخخات والانتحاريين التكفيريين أو ماتوا عطشا! عليهم وعلى نظامهم اللعنة ...وسلام على الشهداء الفقراء


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الكنيسة الروسية تقطع صلتها بالقسطنطينية
  2. ميغان ماركل والأمير هاري ينتظران مولودهما الأول
  3. الإمارات تحذر من
  4. بعد الزيادة في ثمن الورق... هل تريد الحكومة قتل الصحافة المغربية؟
  5. الإمارات تتهم البريطاني هيدجز بالتجسس
  6. تقارير: خاشقجي قضى نتيجة تحقيق خاطئ بلا إذن
  7. أكراد سوريا يرفضون تهديدات دمشق
  8. السعودية تشرع في استدعاء أسماء سعودية تواجدت في تركيا إبان حادث خاشقجي
  9. الرئيس اليمني يقيل رئيس الحكومة على خلفية التدهور الاقتصادي
  10. الأطباء في بريطانيا يعالجون الشعور بالوحدة بدروس الرقص
  11. البحرين تشارك بوفد رفيع المستوى في منتدى الاستثمار بالرياض
  12. هندوراس تتحدى ترمب!
  13. فريق التحقيق المشترك يبدأ عمله بشأن اختفاء خاشقجي
  14. القضاء الاداري العراقي يعيد رئيس الحشد الشعبي لمناصبه
  15. ترمب: بومبيو سيلتقي الملك سلمان لبحث قضية خاشقجي
  16. إيران: لا تعليق لدينا على اختفاء خاشقجي
في أخبار