: آخر تحديث
بعد اجتماع استثنائي لأمانته العامة

"العدالة والتنمية" المغربي يعلن مرشحه لرئاسة مجلس المستشارين

الرباط: أعلن حزب العدالة والتنمية المغربي متزعم الغالبية الحكومية ترشيح نبيل شيخي، رئيس فريق الحزب بمجلس المستشارين (الغرفة الثانية بالبرلمان)، لمنافسة حكيم بنشماش، أمين عام حزب الأصالة والمعاصرة المعارض على رئاسة المجلس، في الانتخابات التي ستجري يوم غد الإثنين.
ويأتي هذا الترشيح بعد فشل أحزاب التحالف الحكومي خلال اجتماع قادتها في الوصول إلى اتفاق يتم بموجبه ترشيح اسم ينتمي للغالبية للمنافسة على رئاسة المجلس، بالإضافة إلى سحب حزب الاستقلال مرشحه من سباق رئاسة المستشارين قبل يومين من موعد الانتخابات.
وقال سليمان العمراني، النائب الأول لأمين عام حزب العدالة والتنمية، في تصريح للبوابة الرسمية للحزب، إن الأمانة العامة "اجتمعت يومه الأحد في لقاء استثنائي، خصص حيز كبير منه لموضوع انتخابات رئاسة مجلس المستشارين"، وأضاف أنه بعد التصويت السري "قررت بأغلبية كبيرة تقديم حزب العدالة والتنمية لمرشح عنه لهذه الانتخابات، وأسفر تصويت ثان عن اختيار الأخ نبيل شيخي لهذه المهمة".
وكان شيخي، رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين، قد نشر في وقت سابق اليوم الأحد، تدوينة أعلن فيها، أن أعضاء الفريق "أجمعوا في توصية لأمانة الحزب، على أهمية واستعجالية اعتماد الحزب لموقف يقضي إما بتقديم مرشح للحزب بمناسبة هذا الاستحقاق أمام تعذر تقديم مرشح باسم الأغلبية، أو مقاطعة هذه المهزلة برمتها، والامتناع عن المشاركة في مسرحية التصويت خلالها".
وأضاف شيخي أن هذا الموقف يأتي ل"حجب تزكية الفريق عن كل الممارسات الملتبسة، التي تساهم، مع بالغ الأسف، في تكريس العبث، وإضعاف الثقة في العمل السياسي، ومصداقية العمل الحزبي"، حسب تعبيره.
واعتبر شيخي أن "العدالة والتنمية" "لا يمكن أن يكون موقفه محايدا أمام مشاهد العبث التي تنسج خيوطها أمامه وأمام الرأي العام، والساعية إلى عزله وتحييد تأثيره في هذا الاستحقاق للتمكين للمرشح الوحيد"، معبرا عن معارضة فريقه لهذا المنطق.
وأردف قائلا: "لا مناص من أن يكون موقفه (الحزب)، من مختلف هذه التطورات، واضحا وشفافا كما اعتاد في عدد من المحطات على امتداد مساره السياسي والنضالي، ولكي يحافظ على قدرته على التعرف على نفسه كما اعتادها، وقدرة المواطنين على التعرف عليه كما عهدوه".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. هذه أهم بنود القمة الإقتصادية العربية في بيروت
  2. سفير عراقي يضرب عن الطعام وينهي أزمة لبلاده مع أذربيجان
  3. مواد سامة في قشور الموز
  4. أمير الكويت يدق المسمار الأخير في نعش قمة بيروت
  5. لماذا لقيت صورة لفستان زفاف في واجهة محل ثناءا كبيرا؟
  6. إسرائيل: رئيس وزراء ماليزيا معادٍ للسامية
  7. بيني غانتز... عسكري إسرائيلي سابق ينافس نتانياهو
  8. زوج ملكة بريطانيا ينجو من حادث سير (صور)
  9. إضراب عام يشل القطاع الحكومي في تونس
  10. ترمب: أدعم حلف الناتو 100% !
  11. متحف حيفا سيزيل تمثال
  12. اضطرابات كبيرة في الملاحة الجوية في تونس
  13. مسؤول مغربي: الربيع العربي جعل المنطقة العربية ضمن الأخطر عالميا
  14. طهران تتجاهل شكرًا من بريطانيا!
  15. سودانيات يجدن في تحرك الشارع فرصة للمطالبة بحقوقهن
في أخبار