: آخر تحديث
فرضت عليه عزلًا بعد تدخله في شؤون إسبانيا وتأييده كاتالونيا

الإكوادور تسمح لأسانج بتواصل جزئي مع العالم الخارجي

أعلن موقع ويكيليكس الأحد أن حكومة الإكوادور قررت السماح لمؤسسه جوليان أسانج، اللاجئ في سفارتها في لندن منذ 2012، بأن يستعيد جزئيًا القدرة على التواصل مع العالم الخارجي.

إيلاف: قال ويكيليكس في بيان إن "الإكوادور أبلغت مدير النشر في ويكيليكس جوليان أسانج بأنها ستنهي نظام العزل، الذي كان مفروضًا عليه، وذلك عقب اللقاء الذي جرى الجمعة بين مسؤولين كبار في الأمم المتحدة والرئيس الإكوادوري لينين مورينو".

زملاؤه يرحبون
بحسب الموقع الإلكتروني، فإن الاجتماع جرى بين مورينو وكل من المفوض السامي في الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي والمقرر الخاص لحماية الحق في حرية التعبير ديفيد كاي.

نقل البيان عن رئيس تحرير ويكيليكس كريستن هرافنسون ترحيبه بهذا القرار "الإيجابي"، وتعبيره في الوقت نفسه عن "قلقه الشديد لأن حرية التعبير (لأسانج) لا تزال مقيّدة".

لجأ أسانج، الأسترالي البالغ من العمر 47 عامًا، إلى سفارة الإكوادور في لندن عام 2012، لتجنّب تسليمه إلى السويد، حيث كان مطلوبًا في دعوى اعتداء جنسي، وهي تهمة نفى دومًا أي تورط له فيها، مؤكدًا أن دافعها سياسي، ويمكن أن تؤدي إلى تسليمه إلى الولايات المتحدة وسجنه على خلفية نشر موقع ويكيليكس وثائق سرية أميركية في 2010.

إخلال بالوعود
في مارس المنصرم، قطعت الإكوادور قدرة أسانج على التواصل مع العالم الخارجي، وذلك بعدما أخلّ بتعهد قطعه في 2017 بعدم التدخل في شؤون الدول الأخرى، طالما هو موجود داخل سفارتها.

أثار أسانج استياء الإكوادور عندما أغضب الحكومة الإسبانية بإعلانه تأييده القادة الانفصاليين في منطقة كاتالونيا التي حاولت عبثًا الاستقلال عن مدريد في العام الماضي.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الرميد قد يصبح وزيرا من دون حقيبة في تعديل حكومي محتمل
  2. صانع السلام في الجزائر يبدو متشبثا بالحكم!
  3. ترك معاهدة الصواريخ النووية بين يدي ترمب وبوتين يثير المخاوف
  4. ترمب وحيدًا في البيت الأبيض
  5. قمة ترمب كيم ستعقد أواخر فبراير
  6. نادمون على التصويت لبريكست يناضلون لبقاء بريطانيا في الإتحاد الأوروبي
  7. تظاهرات جديدة تعمّ السودان ومقتل متظاهرين
  8. زحل كان كوكبًا بلا حلقات!
  9. مصير التلفزيون التقليدي الغامض يقلق أسواق المال البريطانية
  10. لاجئون سوريون في لبنان يختبرون أسوأ شتاء
  11. جولة جديدة من محادثات أستانة حول سوريا في الشهر المقبل
  12. مظاهرات السودان: الأمن يفض اعتصاما شارك فيه الآلاف إثر مقتل طفل وطبيب في الخرطوم
  13. وفاة آخر حفيدة للسلطان العثماني في بيروت!
  14. هذه أهم بنود القمة الإقتصادية العربية في بيروت
  15. سفير عراقي يضرب عن الطعام وينهي أزمة لبلاده مع أذربيجان
  16. مواد سامة في قشور الموز
في أخبار